آسيا الصغرى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

آسيا الصغرى هو مصطلح تاريخي وجغرافي يطلق على جزء من قارة آسيا محصور بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود. ويعتبر ماثلاً لمصطلح الأناضول وهي اليوم دولة تركيا .

منطقة آسيا الصغرى

حدودها[عدل]

يحدها البحر الأسود شمالاً متصلاً ببحر ايجه غرباً الذي يربطه ببحر مرمره الذي يقع عليهما مضيقا البوسفور والدردنيل والبحر المتوسط وسوريا جنوباً ويمتد على الساحل الجنوبي جبال طوروس بينما تحدها سهول منخفضة من جهة الشرق وعدة جمهوريات منها جورجيا وأرمينيا وإيران والجمهورية العراقية في وقتنا الحاضر .

التضاريس والحضارات[عدل]

تتألف شبه جزيرة آسيا الصغرى من هضبة مرتفعة نسبياً وتعلوها الجبال ويكثر عليها البحيرات التي تتجمع بسبب سقوط الأمطار الموسمية والشتوية وبسبب ذوبان الجليد الذي يكسو قمم الجبال في فصل الشتاء . وكانت شبه هذه الجزيرة ملتقى الحضارات وخصوصاً الشرقية والغربية في العصور الغابرة كما هو الحال في العراق إذ يربط هذه الحضارات القائمة في آسيا الوسطى نهرا دجلة والفرات بالعراق , وتربطها سواحلها باليونان , وبعد أن تدهورت الحضارة والإمبراطورية الحيثية ظهرت الكثير من المستعمرات اليونانية على السواحل وبهذا اتصلوا بمدن منها : طروادة وفريجيا وليديا , وغزا الفرس آسيا الوسطى حروباً فارسية طاحنة مع اليونان . ولما جاء الإسكندر الأكبر أدمج اقليم آسيا الوسطى في امبراطوريته وبعد وفاته قسمت إلى دويلات صغيرة إلى أن أتى الرومان من جديد ووحدوها تحت دولة واحدة وذلك قبل الفتح الإسلامي لها ولكنها كانت موضع هجوم مستمر . وفتحت أكثر آسيا الوسطى في زمن الدولة الأموية , ولما جاءت الدولة العثمانية ضمت آسيا الوسطى تحت رايتها وجعلتها مركز الخلافة الإسلامية .

من تسميتها في الماضي[عدل]

أطلق الحيثيون لفظة (أشوا) على هذه المنطقة فتحولت إلى آسيا في اليونانية ومنها انحدر اسم قارة آسيا. ويعود أستعمال مصطلح آسيا الصغرى إلى القرن الرابع الميلادي من قبل أحد الحكام البيزنطيين.

المصادر[عدل]

History template.gif هذه بذرة مقالة عن التاريخ تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.