آمال فهمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من آمال فهمى)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

آمال فهمي ولدت عام 1926 م وحصلت على ليسانس الآداب قسم اللغة العربية جامعة القاهرة.تعينت بالإذاعة عام 1951. هي أول من أدخل الفوازير في الإذاعة العربية.ومن أشهر برامجها ((على الناصية)) والذي خلفه لها الإذاعي الكبير أحمد طاهر.

جوائزها[عدل]

وهى الوحيدة في مبنى الإذاعة والتليفزيون التي حازت على جائزة مصطفى وعلي أمين للصحافة.حيث حولت تحقيقاتها الصحفية إلى تحقيقات إذاعية والذي لاقى اعجاب جماهير غفيرة من مستمعي الإذاعة.كما حصلت على لقب (ملكة الكلام)للوطن العربي.

مناصبها[عدل]

  • كانت أول سيدة ترأس إذاعة الشرق الأوسط عام ١٩64، ثم وكيلاً لوزارة الإعلام فمستشارًا لوزير الإعلام.
  • تولت منصب مستشار الإذاعة في فترة الثمانينيات إلا أنها طوال هذه السنوات وعلى الرغم من مسؤولياتها العديدة، فإنها لم تتخل عن تقديم برنامج

على الناصية.

أعمالها[عدل]

كانت من أهم من ساهم في دعم الاعمال الخيرية على مستوى مصر وتنسيقها مع حالات متعددة ليعالجها الدكتور مجدي يعقوب

  • عرضت الإذاعية الكبيرة آمال فهمى مختلف القضايا فمثلا قامت بالتسجيل في الجزائر- أثناء الاحتلال الفرنسي - مع أحد الجنود في وسط ميدان الحرب.
  • قضية الطفلتين نسمة وبسمة.
  • التقت من خلال برنامجها الكثير من الشخصيات المهمة منهم رائد الفضاء الروسى (جاجارين). قامت من خلاله بالنزول في أحد الاحتفالات بعيد البحرية في غواصة من القوات البحرية إلى عمق ٨٠٠ قدم تحت سطح الماء.
  • التقت عمال المناجم بالحمراوين على عمق ٢٠٠ متر تحت سطح الأرض..
  • جعلت من هذا البرنامج مساحة لجمع التبرعات لمستشفيات القلب والأورام.
  • كانت صاحبة فكرة برنامج ( الشعب يسأل والرئيس يجيب ) مع الرئيس المعزول محمد مرسى . وعن هذا البرنامج تتحدث آمال فهمى

لـ«الأهرام العربى» قائلة: شهر رمضان شهر منافسة إعلامية وفيه تحاول كل الإذاعات والقنوات أن تجذب المستمع وتستحوذ عليه، تضيف فهمى فكرت في أن نكون حلقة تواصل بين الشعب والرئيس وبخاصة في هذا الشهر المبارك، لافتة النظر عندما قدمت الفكرة كنت متكتمة الخبر حتى لا تستولى عليها أى إذاعة أو أى قناة، مشيرة إلى أن هذه الفكرة استغرقت شهراً كاملاً للحصول على موافقة الرئيس د. محمد مرسى للإجابة عن تساؤلات المستمعين لإذاعة البرنامج العام، مؤكدة كانت من ضمن شروطى أن يذاع البرنامج حصرياً على إذاعة البرنامج العام عقب أذان المغرب مباشرة، وحرصت على ألا يسبق الحلقات أى إعلانات احتراماً لشخص الرئيس، [1]