آن برونته

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آن برونتي
صورة معبرة عن الموضوع آن برونته
آن برونتي، بواسطة تشارلوت برونتي، 1834

ولد 17 يناير 1820(1820-01-17)
ثورنتون، يوركشاير، المملكة المتحدة
توفى 28 مايو 1849 (العمر: 29 سنة)
سكاربورو، بريطانيا
المهنة مربية، روائية وشاعرة
P literature.svg بوابة الأدب


آن برونتي (بالإنجليزية: Anne Brontë) هي روائية وشاعرة بريطانية (17 جانفي 1820- 28 ماي 1849) وهي أصغر عضو في عائلة برونتي الأدبية.

ابنة رجل دين إيرلندي فقير في كنيسة إنكلترا، عاشت آن برونته معظم حياتها مع عائلتها في رعية هاوورث الصغيرة في يوركشاير مورس. ذهبت لبضع سنوات إلى مدرسة داخلية. في سن التاسعة عشر، غادرت هاوورث لتعمل مربية بين 1839 و1845. بعد أن ترك منصبها في التدريس، وافت طموحاتها الأدبية. كتبت ديوان شعر مع أخواتها (قصائد كورير، ايليس وبيل أكتون، 1846 وخلال فترة قصيرة فيما بعد كتبت روايتين، أغنيس غراي استنادا إلى تجربتها كمربية، نشرت في عام 1847. روايتها الثانية والأخيرة نزيل قاعة ويلدفيل ظهرت في عام 1848. كانت حياة آن قصيرة وذلك بوفاتها بمرض السل الرئوي عن عمر يناهز 29 سنة.

أسلوب آن برونته[عدل]

إن آن برونته هي أخت كلًا من شارلوت برونته و إيميلي برونته. و تمتع الأخوات الثلاثة بقدر عالٍ من المهنية و إتقان أسلوب الكتابة. فإن لهن حكايتهن الخاصة التي جذبت الناس إليهن. قد تضايق بعض الكتاب من أسلوب الأخوات الثلاثة، لا لركاكة الإسلوب بل لجماله و غموضه. فقال أحد لناشرين الذين يكنون قدرًا من الغضب و الحنق تجاه عبقرية هؤلاء النسوة :"إنهن الشيطان، نساء ويبدعن"

آلتون بيل[عدل]

نشرت آن برونته معظم أعمالها الروائية مستعانة باسم آخر غير اسمها الحقيقي و هذا الإسم هو اسم ذكوري في حقيقة الأمر . وذلك مثلما حدث في روايتها "سيدة قصر وايلدفيل هال" حيث إنها كتبتها تحت اسم مستعار و هو "آلتون بيل"

طبيعة شخصية آن برونته[عدل]

كانت تتمتع آن بشخصية غامضة و ظهر هذا الغموض في كتاباتها. إنها كات قريبة من عمتها التي حرصت علي اصطحاب ابنه اخيها إلي الكنيسة. و لذلك اصبحت آن تعيش في عزلة وأنطواء و لا تسعي إلي الترفيه عن نفسها و لذلك كان هناك فجوة في العلاقة بين الأخوات الثلاثة.و لكن آن كانت قريبة نوعًا ما من أختها إميلي. و اصبحت أعمال آن مرآة يستطيع القارئ من خلالها أن يفهم طبيعة ملامح شخصية آن، تلك الشخصية التي تميزت بدرجة لا بأس بها من الإيمان و الطهرانية.

تصريح آن بعد صدور روايتها[عدل]

و قالت آن واصفة روايتها "سيدة قصر وايلدفيل هال" :"إنني لا أفهم كيف يحق لرجل أن يسمح لنفسه بإن يكتب شيئًا ظالمًا في حق المرأة، كيف لا يحق للمرأة أن تراقب نفسها و هي تكتب شيء في حق الرجل". و أدلت آن بهذا الرأي عندما اتهمها البعض بعد قرأئه الطبعة الأولي من الرواية بأنها" رواية موت و احتضار لا أكثر".

سيدة قصر وايلدفيل هال[عدل]

تدور أحداث الرواية في قصر وايلدفيل هال حيث تقطن أمرأة شابة و تدعي هيلين غراهام و ابنها ذو الخمسة أعوام و خادمتها العجوز. لكن هذه العائلة منذ وصولها إلي هناك أثيرت حولها العديد من الأقاويل و ذلك لما تتمتع به هذه العائلة من درجة من الإنطوائية. و علي الرغم من ذلك، إلا أن هناك من أغرم بهذه المرأة الشابة و هو جارها جيلبرت ماركهام. و إنه بدأ يقوم بعدد من التحريات حول هذه العائلة. وهناك جزءًا كبيرًا من الرواية يجمع مجموعة من الرسائل التي يرسلها جيلبرت إلي صديق له يخبره فيها عندي مدي حبه لهيلين. و حاول جيلبرت التقرب من هيلين و لكنه بمرور الوقت اكتشف أن هناك علاقة تجمع بين كلا من هيلين و لورانس و هو صاحب القصر الذي تعيش فيه هيلين حيث إنه أعار هيلين ذلك القصر. و أثار ذلك غضب الحبيب جيلبرت مما أدي إلا أنه هاجم كلا من هيلين و لورانس و لكنه اكتشف أمرًا آخر و هو أن لورانس شقيق هيلين. و إن زوج هيلين هو آرثر هانتتغون و الذي كان مثالًا لزوج يسئ معاملة زوجته بالإضافة إلي ذلك أنه كان يشرب الخمر. و أرادت هيلين أن تتخلص من هذه المشكلات و الصعوبات التي تواجهها و ذلك لجأت إلي الذهاب إلي قصر أخيها لورانس و العيش هناك. إنها كانت تري في ذلك وسيلة لإنقاذ حياة أبنها الوحيد. فرح جيلبرت كثيرًا عند معرفته هذه المعلومات و رأي بذلك أنه سوف يتكمن من العيش بجانب هيلين للأبد و سينعم بحبها دائمًا. و لكن حدث ما خالف توقعاته وهو أن هيلين علمت أن زوجها آرثر أصيب بمرض قد يودي بحياته، تركت هيلين قصر وايلدفيل هال و ذلك لكي تكون بجانب زوجها. كلا من الطرفان يكن مقدار الحب ذاته للآخر . و لكن هيلين وجدت أن اللقاءات التي تتم بينها و بين جيلبرت تتنافي مع معتقداتها و أخلاقها، فإنها لا تريد أن تفعل شيئًا يتعارض مع المبادئ التي تربت عليها و التي علمتها إياها عمتها.

وصلات خارجية[عدل]

  1. شارلوت برونتي
  2. ايميلي برونتي
Nuvola apps bookcase.svg هذه بذرة مقالة عن التعليم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.