أينشتاين والنسبية (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آينشتين والنسبية
آينشتين والنسبية.jpg

المؤلف الدكتور مصطفى محمود
اللغة العربية
البلد علم مصر مصر
السلسلة نظريات
الناشر دار المعارف
ويكي مصدر ابحث
التقديم
عدد الصفحات 100
القياس 17×24 سم

يحاول دكتور مصطفى محمود بأسلوبه المعروف بالسهولة والمنطقية الشديدة [1] في فهم النظرية النسبية لاينشتين بحيث تناسب فهم وإدراك عامة الناس، في اعتراض شديد منه على قصر المعلومات على عدد قليل من العلماء بحجة التعمق والتخصص، ما قد يؤدي إلى عزلة العلم، مؤيدا في كتابه ما دعا اليه اينشتين نفسه إلى نشر العلم بين الناس، فقد كان اينشتين يكره الكهانة العلمية والتلفع بالغموض، والإدعاء، والتعاظم، وكان يقول أن الحقيقة بسيطة.

اقتباسات من الكتاب[عدل]

  • كل ما نراه ونتصوره ، خيالات مترجمة لا وجود لها في الاصل ، مجرد صور رمزية للمؤثرات المختلفة صوّرها جهازنا العصبي بأدواته الحسية المحدودة
  • رؤيتنا العاجزة ترى الجدران صمّاء وهي ليست صمّاء، بل هي مخلخلة إلى أقصى درجات التخلخل! ولكن حواسنا المحدودة لا تسمح لنا برؤية ذلك .. العالم الذي نراه ليس حقيقياً، إنما هو عالم اصطلاحي بحت نعيش به معتقلين في الرموز التي يختلقها عقلنا ليدلنا على الأشياء الغير معروفة .. خضرة الحقول، زرقة السماء وكل الألوان المبهجة لا وجود لها أصلاً في الأشياء! إنما هي تفسيرات جهازنا العصبي وترجمته لموجات الضوء حوله
  • لا سبيل لمعرفة المكان المطلق لأي شيء، في أحسن الأحوال نقدّر موضعه نسبةً إلى كذا وكذا، يستحيل ذلك لأن "كذا وكذا" في حالة حركة أيضاً! هناك استثناء واحد ندرك فيه الحركة المطلقة: اللحظة التي تفقد الحركة انتظامها فتتسارع/تتباطأ، ندرك أن القطار الذي نركبه بالفعل متحرك! قد يتضاعف الكون حولنا لعشرات وملايين الأضعاف لكننا لن نشعر بذلك لأن النسب الحجمية تظل محفوظة ولأن نسبة كل حركة للحركة بجوارها ثابتة

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Book stub img.svg هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.