آي جي آر جيه 17091-3624

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


الإحداثيات: Sky map 17س 09د 07.92ث، −36° 24′ 25.20″

تصور الفنان وانطباعه عنالنظام الثنائي للثقب الأسود النجمي آي جي آر جيه 17091-3624.

آي جي آر جيه 17091-3624 (IGR J17091-3624) هو ثقب أسود نجمي يبعد عنا 28,000 سنة ضوئية. يوجد الثقب في كوكبة العقرب في مجرة درب التبانة.[1]

الاكتشاف[عدل]

تم اكتشاف الثقب الأسود النجمي آي جي آر جيه 17091 بواسطة القمر الصناعي مسبار روسّي لقياس التوقيت السيني التابع لوكالة ناسا الفضائية في عام 2011.[2]

الوصف[عدل]

تتراوح كتلة الثقب الأسود النجمي آي جي آر جيه 17091 بين 3 - 10 كتل شمسية. وهو عبارة عن نظام ثنائي يدور فيه نجم حول الثقب الأسود.[3] وبفضل حجمه الصغير، فإن ذلك يجعله مرشحًا ليكون أصغر ثقب أسود تم اكتشافه وستظل هذه النتيجة ثابتة غير متغيرة حيث يُعد حجمه الصغير هو الحد الأدنى بالنسبة لأحجام الثقوب السوداء.[4]

اكتشف مرصد شاندرا الفضائي للأشعة السينية عام 2011 أن الثقب الأسود آي جي آر جيه 17091 ينتج أسرع قدر من الرياح قد يأتي من قرص متنامي وتبلغ سرعته 20 مليون ميل في الساعة (3% من سرعة الضوء). وهذه الرياح أسرع 10 مرات من أعلى سرعة رياح تم قياسها فيما بعد. وفقًا لأشلي كينج الأستاذ بـ جامعة ميشيغان "وعلى خلاف التصور الشائع عن الثقوب السوداء وجذبها للمواد التي تقترب منها، فقد تم اكتشاف أن 95% من المواد العالقة بالقرص الموجود حول الثقب آي جي آر جيه 17091 يتم طردها بواسطة الرياح."[3]

يُصدر الثقب الأسود النجمي آي جي آر جيه 17091 انبعاثات متغيرة وغريبة من الأشعة السينية أو نبضات تشبه "نبضات القلب" وجميعها صغيرة الحجم شبه دورية، وتنبعث منه انفجارات تتكرر خلال مدة زمنية تتراوح ما بين 5 إلى 70 ثانية.[5] وعلى الرغم من أنه تم رصد تباين مماثل في انبعاثات الأشعة السينية الصادرة من الثقب الأسود جي آر إس 1915+105، فإن الانفجارات الناتجة عن الثقب الأسود آي جي آر جيه 17091 أقل قوةً وسطوعًا بمعدل 20 مرة.[6]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Ashley King, et al. (February 21, 2012). "IGR J17091: Chandra Finds Fastest Winds". NASA/Harvard. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 
  2. ^ Space.com Staff (December 16, 2011). "X-Ray Heartbeat May Reveal Smallest Black Hole Yet Seen Hole". Space.com. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 
  3. ^ أ ب Ashley King, et al. (February 21, 2012). "Chandra Finds Fastest Winds from Stellar Black Hole". NASA. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 
  4. ^ Charles Q. Choi (August 24, 2012). "Strangest Black Holes in the Universe, pg 9". "Space.com". اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 
  5. ^ Rao، Anjali؛ Vadawale، S. V. (12). Why is IGR J17091–3624 so faint? (PDF). صفحة 1. arXiv:[astro-ph.HE arXiv:1209.2506 [astro-ph.HE]]. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 
  6. ^ Rao، Anjali؛ Vadawale، S. V. (12). Why is IGR J17091–3624 so faint? (PDF). صفحة 2. arXiv:[astro-ph.HE arXiv:1209.2506 [astro-ph.HE]]. اطلع عليه بتاريخ September 27, 2012. 

وصلات خارجية[عدل]