أبناء الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هناك عدة نظريات عن هوية أبناء الله (بني إلوهيم בני האלהים) المذكورين في سفر التكوين 6: 1-2 مع بنات الناس.

6: 1 وحدث لما ابتدا الناس يكثرون على الأرض وولد لهم بنات
6: 2 ان أبناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما اختاروا

حسب إحدى النظريات فإن بني إلوهيم ملائكة نزلوا للأرض وأصبح لهم أولاد بدخولهم في بنات الناس، وهذه النظرية مدعومة في رسالة يهوذا 1: 6 في العهد الجديد:

الملائكة الذين لم يحفظوا رياستهم بل تركوا مسكنهم حفظهم إلى دينونة اليوم العظيم بقيود ابدية تحت الظلام

وهذه النظرية أساس عدة قصص في كتاب إنوخ.

حسب نظرية ثانية هم أحفاد شيث النسل النقي لآدم بينما بنات الناس أحفاد قابيل، وهذه النظرية في كتاب منتحل (صراع آدم وحواء مع الشيطان).

انظر أيضا[عدل]