أبوفيس الأول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أبو فيس الأول بالإنجليزية Apophis أو إبيبي الأول ، هو ملك هكسوسي ليس مصري و من بدو سام الكافرين بدين و اله مصر أمين لكن يعتقد جميع المسلمين انهم كانو يعبدون الله و الله اعلمو الهكسوس لم يحرفوا دين الوثي و علوم مصر و سرقوا تاريخه و نسبوه اليهم فنجد ان موسي الحقيقي هو سي أوزير و هي برديه مهمه للغايه http://civicegypt.org/?p=42023 و اسمه ابيب مقدس لديهم و سموا تل ابيب علي اسمه من ملوك الأسرة الخامسة عشر في مصر القديمة في نهاية الفترة الانتقالية الثانية حيث كانت مصر تحكم بملوك من أصل سامي أطلق عليهم لقب الهكسوس. ويعتقد أنه إبنا للملك خيان. في قائمة تورين للملوك نجد أن أبوفيس الأول قد حكم البلاد لمدة أربعين عاما [1] وفد ظلو يحكم مصر حتى عام 1500 ق.م. [2]

وقد وجد آنية فخارية لإبنة الملك أبو فيس الأول الأميرة حيريت في معبد أمنحوتب الأول والتي ربما تشير إلى أنه الأميرة حيريت ربما تكون قد تزوجت ملك من ملوك طيبة. [3] وربما تكون الآنية الفخارية قد وجدت في هذا المكان بعد النصر الذي أحرزه أحمس الأول على الهكسوس.


أپوفيس الأول بالإنجليزية Apophis أو إپيپي الأول

هو ملك من ملوك الأسرة الخامسة عشر في مصر القديمة في نهاية الفترة الإنتقالية الثانية حيث كانت مصر تحكم بحكام أجانب أطلق عليهم لقب الهكسوس. ويعتقد أنه إبناً للملك خيان. في قائمة تورين للملوك نجد أن أبوفيس الأول قد حكم البلاد لمدة أربعين عاما وقد ظل يحكم مصر حتى عام 1500 ق.م. كأي فرعون مصري سبقه. شيد المعابد (خاصة في الجبلين)، وعمل على نسخ المؤلفات القديمة (مثل البحث الرياضي لبردية رند Rhind)، وحدد سلطته من خلال وثيقة نموذجية وصيغ مصرية صحيحة، إلى حد أنه لجأ إلى تغيير اسم تتويجه ثلاث مرات وقد ظل يحكم مصر حتى عام 1500 ق.م. و بإضعاف موقف "أپوفيس" عندما أطيح بمعاونه المصري "نفروسي Nefrousy" وبهزيمة حليفه أمير "كوش Kouch" ومن ثم تداعت سلطة أبو فيس في آخر عهده تحت تأثير ضربات أهل طيبة الوطنيين، والذين تغلبوا على خليفته بعد ذلك المدعو "خامودي".

مراجع[عدل]

  1. ^ Nicolas Grimal, A History of Ancient Egypt. Librairie Arthéme Fayard, 1988, p.189.
  2. ^ Grimal, op. cit., p.189
  3. ^ Grimal, op. cit., p.189
Head of the Great Sphinx (icon).png
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.