أبو أنس الليبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نزيه عبد الحميد الرقيعي المشهور بأبي أنس الليبي (من مواليد 30 مارس 1964 أو 14 مايو 1964)، هو ليبي من طرابلس ، تتهمه الولايات المتحدة بتفجير سفارات الولايات المتحدة 1998. وقد كان يعمل كأخصائي كمبيوتر لتنظيم القاعدة.

الحياة[عدل]

يعتقد أنه مرتبط بتنظيم القاعدة منذ عام 1994 في السودان،[1] الليبي كان قد عاش في المملكة المتحدة، حيث تم منحه حق اللجوء السياسي. وفي عام 1999، ألقي القبض على الليبي من قبل شرطة سكوتلاند يارد وتم التحقيق معه . ومع ذلك، أطلق سراحه لأنه كان قد مسح القرص الصلب له ولم يمكن العثور على أي دليل لاعتقاله. [2]

الليبي يتحدث العربية والإنجليزية ، في يناير 2002، ذكرت تقارير إخبارية أن الليبى قبض عليه من قبل القوات الأمريكية في أفغانستان.[3] وفي أعقاب ذلك، مارس 2002 ذكرت تقارير إخبارية أن الليبى كان قد اعتقل من قبل الحكومة السودانية وكان محتجزا في سجن في الخرطوم.[4] ومع ذلك فإن مسؤولون أمريكيون نفوا تلك التقارير [10] وقالوا إن الليبي لا يزال طليقاً .[5]

الاعتقال[عدل]

ألقي القبض على الليبي في طرابلس يوم 5 أكتوبر 2013 من قبل القوات الأمريكية الخاصة ، حيث كانت واشنطن قد رصدت مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار للقبض عليه [6] ذكرت مصادر أميركية وليبية متطابقة أن مدير المخابرات الفلسطينية في الضفة الغربية اللواء ماجد فرج، سيحظى بتكريم من قبل واشنطن لمساهمته بشكل كبير في توفير معلومات قيمة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) ساعدت في تحديد تحركات "الليبي" واختطافه من قبل قوة "كوماندوز" أميركية. ووفق تقرير مسرب سلمه اللواء فرج لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، فإن ضابطين فلسطينيين تابعين له في ليبيا قدما إسهاما مميزا في توفير معلومات ساعدت على القبض على "الليبي".[7]

المراجع[عدل]

Flag of Libya.svg هذه بذرة مقالة عن ليبيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Crystal Clear app Login Manager.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.