أبو عيسى محمد الترمذي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو عيسى محمد الترمذي
الألقاب الترمذي
الميلاد 209 هـ / 815م في ترمذ
الوفاة 279 هـ / 892م
أعمال سنن الترمذي (مطبوع)
الشمائل المحمدية (مطبوع)
الجرح والتعديل (مطبوع)
علل الترمذي الكبير (مطبوع)
العلل الصغير (مطبوع)
كتاب العلل الكبرى (مفقود)
كتاب التفسير (مفقود)
كتاب التاريخ (مفقود)
كتاب الأسماء والكنى (مفقود)

التّرْمذِي، أبوعيسى (209 هـ - 279 هـ) = (824م - 892م). هو محمد بن عيسى بن سَوْرة بن موسى بن الضحاك، السلمي الترمذي، أبو عيسى. مصنّف كتاب الجامع. حافظ، علم، إمام، بارع. ولد في ترمذ وهي مدينة جنوب أوزبكستان وكانت سابقاً موصولة مع مدينة هرات الأفغانية . واختُلف فيه، فقيل: ولد أعمى، والصحيح أنه أضر في كِبره بعد رحلته وكتابته العلم. طاف البلاد وسمع خلقاً كثيراً من الخراسانيين، والعراقيين، والحجازيين، وغيرهم. كان يُضرب به المثل في الحفظ. هذا مع ورعه وزهده. صنّف الكثير، تصنيف رجل عالم متقن. ومن تصانيفه: كتابه الشهير الجامع المعروف بسنن الترمذي؛ العلل؛ الشمائل المحمدية وغيرها.

مكانته عند الأمة[عدل]

مؤلفاته[عدل]

للترمذي العديد من المؤلفات منها ما هو موجود نذكر:

ومنها ما هو مفقود مثل:

وفاته[عدل]

توفي الإمام الترمذي في بلدته بوغ في رجب سنة 279 هـ وقد أصبح الترمذي أعمى في آخر عمره.

قال محدث خراسان: الحاكم أبو أحمد: سمعت عمران بن علان يقول: مات البخاري ولم يخلف بخراسان مثل أبي عيسى في العلم والورع فبكى حتى عمي المسكين.

الشيوخ الذين اتبعهم[عدل]

عاش أبو عيسى لتحصيل الحديث، وشد الرحال إليه أينما كان، واشترك الترمذي مع أقرانه الخمسة أصحاب الكتب المعتمدة، وهم الإمام البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه في تلقي العلم على يد تسعة شيوخ، وهم: محمد بن بشار بن بندار، ومحمد بن المثنى، وزياد بن يحيى الحساني، وعباس بن عبد العظيم العنبري، وأبو سعيد الأشح عبد الله بن سعيد الكندي، وعمرو بن علي القلانسي، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي، ومحمد بن معمر القيسي، ونصر بن علي الجهضمي.