أثر الهبوط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بعد إعادة دخول الغلاف الجوي، سوف تهبط أية مركبة فضائية متوقفة عن العمل على منطقة ما على أساس زاوية الدخول، وكتلة الدخول، والغلاف الجوي، والسحب. لذا، فمن المستحيل معرفة نقطة هبوط سفينة فضائية بشكل دقيق تمامًا. من خلال محاكاة دورات متفاوتة لإعادة الدخول، سوف تقوم عملية محاكاة رقمية بإنتاج مخطط يشبه أثر الهبوط.

وهناك مسمى آخر لأثر الهبوط وهو إهليلج الهبوط.

انظر أيضًا[عدل]

  • إعادة دخول الغلاف الجوي

وصلات خارجية[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.