أجرام قريبة من الأرض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أجرام قريبة من الأرض (بالإنجليزية : Near-Earth object) هي أجرام سماوية صغيرة نسبيا وتشمل تلك الأجرام : كويكبات ، ومذنبات و نيازك. هذه الأجرام تدور حول الشمس وتعترض مدار الأرض أحيانا , ولهذا تشكل خطرا على الأرض . ولتجنب الأخطار التي تنجم عن أقترابها من الأرض يلزم معرفتها ومتابعتها باستمرار .

المدار المحسوب للنيزك 2011 MD عند اقترابه من الأرض
كويكب 243 إيدا وله قمر "داكتيل".

تصنيف الأجرام القريبة من الأرض[عدل]

تصنف تلك الأجرام التي تقطع مدار الأرض بحسب نوعها وحجمها : [1]

الكويكبات هي كواكب صغيرة ، تصغر عنها أحجام النيازك . وبصفة عامة لا يوجد حد فاصل يفرق بين الإثنين تماما . بعض النيازك يصل حجمه بين 50 إلى 100 متر .

تقل الكويكبات التي تزيد مقاييسها عن 100 كيلومتر . في الصورة نشاهد الكويكب "إيدا" وتبلغ مقاييسه بين 18 كيلومتر إلى 55 كيلومتر، وله تابع صغير يبلغ قطره نحو 4و1 كيلومتر.


تعتبر الكويكبات والنيازك والمذنبات من ضمن الأجرام الصغيرة التي يقوم بدراستها علم فلك الأجرام الصغيرة الموجودة في المجموعة الشمسية. ويعتني العلماء بالتعرف عليها ودراسة مداراتها ودورات مرورها بالقرب منا لانها تشكل خطرا جسيما على الحياة على الأرض في حالة اصطدامها بالأرض.

مراقبة سماء الأرض[عدل]

صورة بالرادار لموقع سقوط "أورونجا" في تشاد.


بعد سقوط المذنب شوميكار-ليفي 9 على المشتري في عام 1994 حصلت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على تفويض من الكونجرس الأمريكي في عام 1998 بمراقبة 90% من الأجرام السماوية الصغيرة التي تقترب من الأرض على أن يكون التركيز على أجرام تبلغ مقاييسها أكبر من 1 كيلومتر. وبدأت ناسا [2] برامج لرصد تلك الأجسام من ضمنها برنامج " لينكولن لأبحاث الكويكبات القريبة من الأرض LINEAR / LONEOS و و مشروع "تفقد مسارات الكيومبات القريبة من الأرض NEAT, و مشروع "كاتالينا للمسح الفلكي" CSS و سبيس ووتش Spacewatch.[3]

سيتسبب اصتدام كويكب أو مذنب بهذا الحجم في تدمير منطقة تقارب مساحتها من مساحة فرنسا . [2] ولن يقتصر دمارها على منطقة السقوط وحدها فقط بل سيكون لها تأثيرا كبيرة على العالم أجمع . [4]

وفي عام 2005 اتسع تفويض ناسا لتجهيز برنامج بالأجهزة والمعدات لتفقد أجرام تكون مقاييسها أكبر 140 متر .[5] وتستطيع أحرام بهذا الحجم تدمير منطقة في مساحة العاصمة واشنطن . [2] وحتى الآن اكتشفت 909 من الكويكبات الكبيرة وعدد 6.903 من الكويكبات الصغيرة ، والتي يقدر عددها الإجمالي بنحو 25.000 جسم . [2]

اقترابات[عدل]

أعداد الكويكبات القريبة من الأرض وأحجامها .


  • كان أقرب مرور بالأرض في عام 2004 لجرم سماوي يسمى FU162 ، حيث مر على بعد 6.500 كيلومتر من الأرض . وكان هذا الجسم صغيرا نسبيا يصل قطره نحو 6 أمتار . وقد استطاع مرصد LINEAR رؤيته يوم 31 مارس 2004 ومراقبته مدة 44 دقيقة . وأثرت جاذبية الأرض عليه بحيث انحرف في اتجاهها بزاوية 20 درجة .
  • في يوم 27 يونيو 2011 اقترب الجسم 2011MD من الأرض حتي مسافة 12.000 كيلومتر . ويبلغ قطر هذا النيزك نحو 10 متر . وقد اكتشفه مرصد LINEAR فبلها بخمسة أيام ، واستمر رصده لمدة 6 أيام بعد عبوره منا .
  • في يوم 8 نوفمبر 2011 مر بالقرب منا كويكب 2005 YU55 الذي ابلغ مقاييسه 400 متر على بعد 325.000 كيلومتر ، أي نحو 85و0 من بعد القمر عنا ، ووصل لمعانه قدر ظاهري 11 . ولذلك فقد استطاعت تلسكوبات صغيرة تبلغ فتحة عدستها 80 مليمتر رؤيته .
  • في 15 فبراير 2013 مر بالقرب منا نيزك تبلغ مقاييسه 46 متر ، وقد سمي يبلغ

367943 Duende . واقترب منا حتى مسافة 29.000 كيلومتر .

  • في أبريل 2029 سوف يمر علينا أبوفيس 99942 ( (99942) Apophis ) وتبلغ مقاييسه 270 متر ، ومن المنتظر أن يمر على بعد 30.000 كيلومتر منا .

الإصتدام الأول[عدل]

في 6 أكتوبر 2008 اكتشف الجرم الأول في سماء الأرض ، واصتدم بالأرض بعد اكتشافه بنحو 20 ساعو . كان هذا النيزك هو المسمى 2008 TC3 وتبلغ مقاييسه 4 متر.


اقرأ أيضا[عدل]

Space stub.gif هذه بذرة مقالة عن الفضاء الخارجي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.

المراجع[عدل]

  1. ^ NEO GROUPS neo.jpl.nasa.gov (abgerufen am 2. September 2010)
  2. ^ أ ب ت ث Friend, Tad; Vermin of the Sky. The New Yorker, 28 Februar 2011; pp 22-29.
  3. ^ ASIAGO DLR ASTEROID SURVEY (ADAS) jpl.nasa.gov, abgerufen am 16. Juli 2011
  4. ^ Speech by Gen. Simon Worden: "Military Perspectives on the Near-Earth Object (NEO) Threat"spaceref.com, abgerufen am 19. Juli 2011
  5. ^ The Threat to Earth from Asteroids & Comets pan-starrs.ifa.hawaii.edu, abgerufen am 26. Juli 2011
Space stub.gif هذه بذرة مقالة عن الفضاء الخارجي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.