أحداث مسرح البالون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث



أحداث مسرح البالون
جزء من ثورة 25 يناير
الزمان 28 يونيو 2011
المكان أمام مسرح البالون
ميدان التحرير
مقر وزارة الداخلية المصرية
الأسباب منع حرس المسرح دخول أشخاص للقاعة
الأطراف
مجموعة من المتظاهرين الشرطة المصرية
الخسائر
80 جريح 30 جريح


أحداث مسرح البالون هى أحداث عنف وقعت خلال تولى المجلس العسكرى إدارة شئون البلاد في مصر في يوم الثلاثاء 28 يونيو 2011 وتسببت في حدوث خسائر واعتقالات.

المشاجرة[عدل]

بدأ الحادث بمشاجرة في تمام الساعة الثامنة مساء يوم الثلاثاء بين مجموعة من الناس كان يبلغ عددهم 50 من جهة ،وبين رجال الأمن المسئولين عن حراسة مسرح البالون الواقع في منطقة العجوزة بالقاهرة من جهة أخرى ،وأدى الأمر إلى حدوث إصابات من كلا الطرفين

أسباب الشجار[عدل]

بين أحد رجال الأمن أن السبب في الشجار هو كان محاولة قوات الأمن منع الأشخاص المدنيين من دخول مسرح البالون حيث كان هناك حفلة أقامتها وزارة الثقافة لتكريم أسر شهداء ثورة 25 يناير ،وكان العدد كبيرا جدا في القاعة ،واعتدى الأشخاص على رجال الأمن بالشوم والحجارة ، وتمكن رجال المباحث من ضبط 10 منهم وتم فرض كردون أمنى حول المسرح بعدما تم إحداث تلفيات بمحتوياته.[1]

رد فعل الأشخاص بعد الاشتباكات[عدل]

وعقب ذلك توجه عدد من الذين تم رفض إدخالهم المسرح إلى ميدان التحرير، وانضم إليهم بعض المعتصمين الذين يفترشون الأرض أمام ماسبيرو، وعندما حاولت الأجهزة الأمنية فضهم بالقوة، قام عدد من المتظاهرين برشقهم بالحجارة، لتتحول بعدها إلى اشتباكات بينهم وبين الأجهزة الأمنية التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع للسيطرة عليهم، ثم دفعت الأجهزة الأمنية بمزيد من رجال الأمن المركزى بعد تزايد أعداد المتظاهرين حتى وصل عددهم إلى 10 آلاف شخص، وتم الاستعانة بـ 6 مدرعات في محاوله لتفريق المتظاهرين، وتم إطلاق القنابل المسيلة للدموع، الأمر الذي أدى إلى إصابة العديد بحالات إغماء وجروح، وعقب ذلك تراجعت قوات الأمن وتوجهت إلى وزارة الداخلية وتم فرض كردون أمنى على الوزارة، خوفاً من اقتحامها.

التحقيق في أحداث مسرح البالون[عدل]

قام النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بإصدار قرار بتشكل لجنة من النيابة العامة للتحقيق في ماجرى في مسرح البالون وميدان التحرير وكذلك أمام وزارة الداخلية[2]

المراجع[عدل]