أحمد الدقامسة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد الدقامسة
صورة كاريكاتيرية لأاحمد الدقامسة
إقامة الأردن
جنسية أردني
عمل جندي
أهم الأعمال حادثة الباقورة
دين الإسلام


أحمد الدقامسة جندي أردني خدم في حراسة الحدود وأطلق النار على مجموعة فتيات إسرائيليات بسبب استهزائهن به أثناء صلاته قرب الباقورة في 12 مارس 1997 وهو مسجون الآن في مركز إصلاح وتأهيل أم اللولو قرب مدينة المفرق حيث يقضي عقوبة السجن المؤبد وفي عام 2008 ناشدت سبعون شخصية أردنية الملك عبد الله الثاني العفو عنه وفي عام 2011 وصف وزير العدل الأردني الجندي دقامسة بالبطل. [1]

و في 12 مارس 2014 رداً على اغتيال القاضي رائد زعيتر، قرر مجلس النواب الأردني وبالإجماع الطلب بالإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة.

ومنع وفد من الحركة الإسلامية من زيارة الجندي أحمد الدقامسة في ٢٩\٧\٢٠١٤ للمعايدة عليه بعيد الفطر ، وذلك عقابا له على اضرابه عن الطعام قبل أشهر للمطالبة بالإفراج عنه.

ولم تطلق السلطات الأردنية سراحه إلى الان رغم انتهاء فترة محكوميته .

مراجع[عدل]


Kingabdullahbinhussein.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية أردنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.