أحمد القبانجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد حسن علي القبانجي
المولد 02 يناير 1958 (العمر 56 سنة)
النجف
أفكار مميزة الإسلام الليبرالي

أحمد حسن علي القبانجي باحث وكاتب إسلامي ليبرالي عراقي ولد في النجف في 2 يناير 1958.

ألف عديدا من الكتب كما ترجم عددا من كتابات المفكر الإيراني الدكتور عبد الكريم سروش.

دراسته[عدل]

درس في الحوزة الدينية في النجف منذ عام 1974 حيث درس الفقه والاصول على أساتذتها وغادر العراق عام 1979 في عهد صدام حسين إلى سوريا ولبنان واستقر في إيران حيث درس في قم، وتبلور فكره أثناء وجوده في إيران، وعاد عام 2008 إلى العراق.

نماذج من أفكاره[عدل]

يسعى إلى صياغة ما يصفه بالإسلام المدني يتوافق مع العدالة وحقوق الإنسان, ويجيب حسب رأيه عن إشكاليات الفكر الإسلامي التقليدي حيث يدعي أن التمسك الحرفي بالنصوص يعني عدم قدرة الإسلام على مواكبة التقدم المعرفي للإنسان، وبالتالي عدم قدرة الدين على الاستمرار دون أن يؤدي إلى تأخر المسلمين، ويرى أن كل فكر ديني هو لا يمثل سوى قراءة للدين وأن النصوص الإسلامية كانت ملائمة للمجتمع الذي جاء فيه لذا لا يمكن الالتزام بها حرفيا ويجب إعادة قراءة النصوص بما يلائم المتغيرات الحالية، حيث يرى أن الشريعة متغيرة بينما الدين ثابت ولذلك أدلة منها وجود الناسخ والمنسوخ في القرآن. يقسم السيد احمد القبانجي الله إلى اثنين قيقول هناك الله المطلق وهو الخالق وهناك الله الشخصي وهو الوجدان وهو الذي الهم محمد القران فالقران كلام محمد وهي مقولة مماثلة لمقولة بعض المستشرقين المعروفة بالوحي النفسي. ولكنه يمتنع عن الاتيات بدليل على صحة مقولاته وفرضياته. ويقول أيضاً ان القرآن ليس بحجة انما الحجة هو الوجدان، وبما ان الوجدان مختلف لشخص إلى آخر فان ذلك سيقود الناس إلى الفوضى !!

خطه السياسي[عدل]

حسب راي البعض، يسير القبانجي على خطى العديد من المسلمين الذين انحرفوا عن المسار الرئيسي للدين الصريح ليقتربوا من خط المستشرقين والمتنصرين.و ان نظرياته تثير تحفظ الشارع الإسلامي. يصفه البعض بانه مدفوع من جهات اجنبية تحاول تضييع حدود الإسلام الحقيقية تحت شعارات التطور والتقدم الحضاري. ولکن آخرين يصفون افکاره بالعقلانية والانفتاح والتجديد وکمحاولة لإخراج الدين الإسلامي من اسر التفسيرات التقليدية والتي ادت وتؤدي الی تشجيع التطرف واللاتسامح. ورغم أنه لم يمارس العمل السياسي إلى بداية سنة2011 م فإنّه يتعاون مع اياد جمال الدين الذي لم يحصل على اي مقعد في البرلمان العراقي في انتخابات السنة الماضية، يتعاونان من اجل بناء قاعدة من المؤيدين لهما من اجل النجاح في خوض الانتخابات القادمة. ورغم أن المنهج المعلن لأحمد القبانجي هو المنهج الليبرالي الا انه ما زال يصر على مخالفة المفاهيم والتقاليد الليبرالية العريقة فيصر على استعمال لقب (السيد) مع اسمه ويلبس زي رجال الدين الشيعة رغم أنه يعلن مخالفته للشيعة في أسسهم العقائدية الإسلامية ومنها الولاية. كما انه يخالف المفاهيم الليبرالية بشدة من خلال دعوته إلى منع بناء المساجد والحسينيات ودور العبادة وهي دعوة تتعارض مع الليبرالية ومع حقوق الإنسان.

من كتبه[عدل]

ألف العديد من الكتب وترجم عددا آخر منها:

تأليفا:

  • الإسلام المدني، معالجة لاشكالية الجمع بين النص والعقل والواقع
  • الإسلام الدين
  • النبوة وإشكالية الوحي الإلهي
  • تهذيب أحاديث الشيعة
  • العدل الالهي وحرية الإنسان
  • التوحيد والشهود الوجداني
  • المرأة، المفاهيم والحقوق
  • نظريات في علم النفس
  • الإسلام والصحة النفسية
  • تشيع العوام وتشيع الخواص
  • منهاج الرسل
  • خلافة الإمام علي بالنص أم بالنصب

ترجمة لعبد الكريم سروش:

  • الدين العلماني / ترجمة
  • العقل والحرية / ترجمة
  • السياسة والتدين / ترجمة
  • بسط التجربة النبوية/ ترجمة

ويلاحظ ان أغلبية كتبه لا تحتوي على المفاهيم المخالفة للإسلام التي يدعو إليها حاليا بل كتبها قبل تغيير افكاره الإسلامية السابقة.

وصلات خارجية[عدل]

الموقع الرسمي لأحمد القبانجي صفحة أحمد القبانجي على الفايسبوك على فيس بوك أحمد القبانجي في برنامج "سيرة مبدع" على يوتيوب [تفنيد الشطط - الرد على احمد القبانجي http://www.facebook.com/pages/%D8%AA%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B7%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%86%D8%AC%D9%8A/146181928802884]