أحمد بن زين الدين الأحسائي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد بن زين الأحسائي
Shaykh Ahmad Ahsaey.jpg
ولادة 1166 هـ - 1753 م.
الأحساء، Flag of the First Saudi State.svg إمارة الدرعية.
وفاة 22 ذو القعدة 1241 هـ - 1826 م.
المدينة المنورة، Flag of the Second Saudi State.svg إمارة نجد.

الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي (1166 هـ - 1241 هـ). رجل دين وفقيه وفيلسوف شيعي مشهور، وهو المؤسس الفكري للمدرسة الشيخية حيث تُنْسَب إليه آراء خاصة في الحكمة ورد الفلسفة والتي تعرضت إلى أخذ ورد في الأوساط الشيعية.[1]

أما نسبه فهو أحمد بن زين الدين بن الشيخ إبراهيم بن صقر، بن إبراهيم بن داغر بن رمضان بن راشد، بن دهيم بن شمروخ آل صقر القرشي الأحسائي المطيرفي.. ولد احمد الأحسائي في قرية المطيرفي بمنطقة الأحساء، في شهر رجب عام (1166 هـ) والموافق في سنة 1753 م وبها نشأ وترعرع. ثم هاجر إلى مدينة كربلاء لطلب العلم وتجول في بلاد فارس ومن قم عاد بعدها للاستقرار في مدينة كربلاء. توفي احمد الأحسائي في سنة "22 من شهر ذو القعدة الموافق 1241 هـ الموافق لسنة 1826 م أثناء سفره لإداء فريضة الحج بموضع يقال له الهدية بالقرب من المدينة المنورة ودفن بعدها احمد الأحسائي بمقبرة البقيع هناك [2].

أساتذته[عدل]

تتلمذ على كثير من علماء الشيعة ومُحدّثيهم وحصل منهم على إجازات الرواية، الدرايه والاجتهاد ومنهم:[3]

تلامذته[عدل]

الأقوال[عدل]

  • أثنى عبَّاس القمِّي في كتابه الفوائد الرضوية في تراجم علماء الجعفرية على الأحسائي بالقول: «حكيم متأله، فاضل عارف، عالم عابد، محدث ماهر، شاعر»،[5] ونقل أنَّه زار قبره ورأى هذين البيتين مكتوبين على لوح هناك:[6]
لزين الدين أحمد نور علمٍ يضيء به القلوب المدلهمَّة
يريد الحاسدون ليطفئوه ويأبى الله إلَّا أن يتمَّه

أبناؤه[عدل]

ذكر محسن الأمين العاملي في ترجمته للأحسائي أنَّ له ابنان هما علي نقي ومحمد تقي،[7] غير أنَّ علي الإحقاقي في رسالته التي أفردها في ترجمة علي نقي الأحسائي،1 استدرك بالردِّ على الأمين أنَّ أبناء الأحسائي وثالثهم اسمه عبد الله.[8] ثمَّ استدرك محمد حسن آل الطالقاني على الإحقاقي بأنَّ رابعهم يُدعى حسن، فقال بعد أن ذكره: «الظاهر أنَّ الولد الأخير غير معروف حتَّى عند بعض الشيخية، فقد اقتصر الشيخ علي الحائري على ذكر الثلاثة الأول وأغفل ذكر الأول»،[9] واستشهد في الوقت ذاته بقول آغا بزرگ الطهراني الذي سبقه بذكر الأبناء الأربعة للأحسائي في ترجمته له في طبقات أعلام الشيعة، فأبناء الأحسائي حسب الترتيب:

 
 
 
 
 
 
أحمد بن زين الدين الأحسائي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
محمد تقي
 
علي نقي
 
عبد الله
 
حسن
  1. محمد تقي: نُسب إليه إنكاره على والده وتباين طريقته عن طريقة والده، فقد ذكر ذلك عبد الله نعمة في ترجمته للأحسائي في كتابه فلاسفة الشيعة إذ قال: «بل إنَّ ولده الأكبر محمد كان ينكر على أبيه طريقته أشدَّ الإنكار»،[10] وكذا محسن الأمين العاملي في أعيان الشيعة إذ قال: «كان له ولدان فاضلان أحدهما يسمى محمداً، والآخرُ يسمَّى علياً، وكان محمد ينكر على أبيه طريقته أشد الإنكار».[7] وقد ردَّ الإحقاقي على الأمين وابن نعمة بعد أن نقل كلماتهم، فقال: «إن إنكار محمد على أبيه لم يثبت وليس له أصل ولا مدرك كما سبق منا بعض ترجمته وتقريض والده المرحوم على كتابه المذكور وإنَّما كلام السيد العاملي المذكور معتصر من أفواه المشنعين على أبيهم».[8]
  2. علي نقي.
  3. عبد الله.
  4. حسن.

مؤلفاته[عدل]

ترك أحمد الإحسائي ما يقارب من 140 كتابا ورسالة وأجوبة بلغت 550 جواب تقريبا ومن أشهر مؤلفاته:[11]

  • جوامع الكلم. اسم لمجموع كبير جمع فيه الكثير من رسائل الأحسائي المتفرقة.[12]
  • شرح الزيارة الجامعة.[13]
  • شرح الفوائد الحكمية الاثني عشرية.[14]
  • شرح على العرشية والمشاعر.
  • العصمة والرجعة.[15]
  • الاعتبارية. وقد حكى آغا بزرگ الطهراني أنّها ”رسالة في بيان الأمور الاعتبارية الصرفة التي ليس في الخارج بإزائها شيء“، وذكر أنها طُبعت ضمن كتاب جوامع الكلم.[16]
  • رسالة في الإجماع. بيان الإجماع بأقسام الشيعة.[15][17]
  • حياة النفس.[18]
  • لوامع الوسائل في جواب جامع المسائل.[19]
  • العقل والروح.[15]
  • العمل بالكتب الأربعة.[15]
  • الرسالة الأصفهانية.وقد حكى آغا بزرگ الطهراني أنّها ”في معنى بعض الأحاديث المشكلة، جوابا عما سألها بعض أهل أصفهان“، وذكر أنها طُبعت ضمن كتاب جوامع الكلم.[20]
  • المسائل القطيفية.[21]

الهوامش[عدل]

  • 1 - طُبعت هذه الرسالة مع كتاب عقيدة الشيعة في مجلَّد واحد.

مصادر[عدل]

  1. ^ الزركلي، خير الدين. الأعلام - ج1. صفحة 129. 
  2. ^ حقيقة البابية والبهائية - الطبعة الرابعة - بغداد 1980 - الدكتور محسن عبد الحميد - ص30،.
  3. ^ البلادي، علي. أنوار البدرين. صفحة 406. 
  4. ^ الزاكي، فاضل. تلامذة العلّامة الشيخ حسين آل عصفور. صفحة 22. 
  5. ^ القمي، عباس. الفوائد الرضوية في تراجم علماء الجعفرية. صفحة 78. 
  6. ^ القمي، عباس. الفوائد الرضوية في تراجم علماء الجعفرية. صفحة 79. 
  7. ^ أ ب الأمين، محسن. أعيان الشيعة - ج2. صفحة 592. 
  8. ^ أ ب الإحقاقي، علي. عقيدة الشيعة. صفحة 75. 
  9. ^ آل الطالقاني، محمد حسن. الشيخية نشأتها وتطورها. صفحة 57. 
  10. ^ نعمة، عبد الله. فلاسفة الشيعة. صفحة 128. 
  11. ^ أسد الله الكاظمي - إجازة الشيخ أحمد الإحسائي - ص5،.
  12. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج5. صفحة 253. 
  13. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج13. صفحة 305. 
  14. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج13. صفحة 386. 
  15. ^ أ ب ت ث البغدادي، إسماعيل باشا. إيضاح المكنون - ج1. صفحة 205. 
  16. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج2. صفحة 222. 
  17. ^ الكنتوري، إعجاز حسين. كشف الحجب والأستار عن أسماء الكتب والأسفار. صفحة 229. 
  18. ^ البغدادي، إسماعيل باشا. إيضاح المكنون - ج1. صفحة 425. 
  19. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج18. صفحة 371. 
  20. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج11. صفحة 82. 
  21. ^ البغدادي، إسماعيل باشا. إيضاح المكنون - ج2. صفحة 475. 

مراجع[عدل]

  • دليل المتحيرين. كاظم الرشتي، طبع الكويت، 1423 هـ / 2002 م، منشورات جامع الإمام الصادق.
  • (فارسية) الفوائد الرضوية في تراجم علماء الجعفرية. عباس القمي، طبع قم - إيران، 1385 هـ.ش، منشورات بوستان کتاب (انتشارات دفتر تبلیغات اسلامی حوزهٔ علمیه قم).
  • فلاسفة الشيعة. عبد الله نعمة، طبع بيروت - لبنان، 1987 م، منشورات دار الفكر اللبناني.
  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • أعلام مدرسة الشيخ الأوحد في القرن الثالث عشر الهجري. أحمد عبد الهادي المحمد صالح، طبع بيروت - لبنان، 1427 هـ / 2006 م، منشورات دار المحجَّة البيضاء.
  • الأعلام. خير الدين الزركلي، طبع بيروت - لبنان، 1980، منشورات دار العلم للملايين.
  • إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون. إسماعيل باشا البغدادي، طبع بيروت - لبنان، تاريخ الطبع مفقود، منشورات دار إحياء التراث العربي.