أحمد عبد السلام البقالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


أحمد عبد السلام البقالي
ولد 1932
علم المغرب أصيلا
توفى 30 يوليوز 2010
المهنة شاعر وروائي وأديب
المواطنة علم المغرب مغربي
النوع الشعر ، القصة و أدب الأطفال و المسرحية
الأعمال المهمة الطوفان الأزرق ، قصص من المغرب
الجوائز المهمة فاز بجائزة المغرب للقصة سنوات 1952، 1955.
P literature.svg بوابة الأدب

أحمد عبد السلام البقالي ولد بمدينة أصيلا بشمال المغرب عام 1932، وتوفي يوم 30 يوليوز 2010، شاعر وأديب مغربي من أشهر الكتاب للأطفال كما يعتبر من رواد الخيال العلمي، والقصة البوليسية في بلاده.

حياته[عدل]

ينحدر أحمد عبد السلام البقالي من إحدى العائلات العريقة بشمال المغرب. وقد اتجه البقالي مثل عدد آخر من معاصريه إلى مصر ليدخل إحدى المدارس الثانوية ويحصل منها عام 1955 على الشهادة التي تخول له الدخول إلى التعليم العالي وبالفعل التحق بجامعة القاهرة ومنها حصل على شهادة الليسانس (Licence) في علم الاجتماع عام 1959. ثم التحق بجامعة كولومبيا في نيويورك، وحصل منها على شهادة الماستر في علم الاجتماع. عمل البقالي في ميداني الدبلوماسية والثقافة، ففي عام 1962، عيّن ملحقاً ثقافياً في سفارة المغرب في واشنطن، وفي عام 1965 سمي قنصلاً عاماً ومستشاراً صحافياً في السفارة المغربية في لندن، ليعود عام 1967 إلى واشنطن مستشارا ثقافياً. وفي عام 1971 التحق بالديوان الملكي في الرباط وكان عضواً في لجنتي اختيار النصوص المسرحية والغنائية في الإذاعة المغربية، وعضواً في هيئة تحرير مجلة الثقافة المغربية التي تصدرها وزارة الشؤون الثقافية في الرباط. بدأ البقالي الكتابة الشعرية في سن مبكرة وقد فاز بجائزة المغرب للقصة عامي 1952، و1955. كما فاز بجائزة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لأدب الطفل.

أعماله[عدل]

كتب أحمد عبد السلام البقالي عدداً كبيراً من العناوين في مواضيع مختلفة: الخيال العلمي والمغامرات الجريئة والقصة البوليسية، كما كتب الرواية والقصة والشعر، ومن بين مؤلفاته:

المجموعات القصة[عدل]

  1. قصص من المغرب، وهي أول مجموعاته القصصية وقد أصدرها عندما كان يدرس في القاهرة [1]
  2. الفجر،
  3. يد المحبة،
  4. المومياء.

الرواية[عدل]

صدرت له العناوين التالية:

  1. الطوفان الأزرق،
  2. العنف الثوري،
  3. سأبكي يوم ترجعين،
  4. أماندا وبعدها الموت.

كتب للأطفال[عدل]

صدر لأحمد عبد السلام البقالي 23 عنواناً تتوزع على السلاسل الأربع التالية:

  1. السلسلة الأولى: تتكون من عشرة كتب، منها:رواد المجهول، المدخل السري إلى كهف الحمام، السلسلة الذهبية، نادية الصغيرة في فم الوحش، بطل دون أن يدري، صابر المغفل الماكر، زياد ولصوص البحر... وقد وظف البقالي في هذه القصص البيئة المغربية، حيث أن أغلبها تدور أحداثها في مدينتي أصيلا والرباط بالإضافة إلى الريف المغربي (ريف مدينة أصيلا)، واستخدم مكونات الثقافة الشعبية المغربية من كلمات وتعابير محلية ومعتقدات وأساطير شعبية (أسطورة عيشة قنديشة).
  2. السلسلة الثانية: تتكون من ستة كتب
  3. السلسلة الثالثة: تتكون من خمسة كتب
  4. السلسلة الرابعة: تتكون من كتابين

المسرح[عدل]

كتب البقالي أربع مسرحيات:

  1. مولاي إدريس،
  2. نار المخيم
  3. لن تقف المسيرة
  4. مصرع الخلخالي

كما كتب عدة مسرحيات للإذاعة والتلفزيون، وتحولت بعضها إلى أفلام أو مسلسلات تلفزيونية، منها: الرقاص الأسود، عزيزة...

  • في الترجمة: قام أحمد عبد السلام البقالي بتعريب رواية أكلة الأموات من اللغة الإنكليزية للكاتب والمخرج السينمائي الأمريكي مايكل كريتشتون، وقد نُشرت لأول مرة عام 1976، تحت عنوان مغامرات سفير عربي في إسكاندنافيا منذ ألف عام، وقد حُوّلت هذه الرواية إلى أكثر من فيلم سينمائي. وتستند هذه الرواية إلى واقعة تاريخية حقيقية مفادها أنَّ الخليفة العباسي المقتدر بالله أرسل في آخر القرن الثالث الهجري / 921م عالماً عربياً اسمه أحمد بن فضلان إلى ملك الصقالبة (بلغار الفولغا)، بناء على طلب الأخير لتعليمهم العقيدة الإسلامية وأساليب الحضارة كتأسيس المدارس والمستشفيات، غير أن الفايكنغ اختطفوا هذا السفير ونقلوه معهم إلى إسكندنافيا وبقي هناك إلى عام 942م، ليتمكن من الفرار والرجوع إلى بغداد، وتقديم تقريره إلى الخليفة. وقد وقع تحقيق أجزاء من ذلك التقرير من قبل سامي الدهان في حين فقدت أجزاء أخرى. وتم نشر ما تحقق من قبل مجمع اللغة العربية في دمشق عام 1959. وقد اعتمد المؤلف على ما ترجم من المخطوطة إلى اللغة الإسكندنافية.

الشعر[عدل]

نشر أحمد عبد السلام البقالي أول قصيدة وعمره لم يتجاوز 15 سنة وذلك بمجلة أنيس الصادرة بتطوان. وقد نشر مجموعة شعرية تحت عنوان أيامنا الخضراء، وهي تحتوي على قصائد عمودية وأخرى في الشعر الحر.

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

إشارات مرجعية[عدل]