أحمد قريع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد قريع مع كولن باول وزير الخارجية الأمريكية السابق

أحمد علي محمد قريع (أبو علاء) ولد أحمد قريع في أبوديس قضاء القدس 26 مارس 1937. شغل منصب رئيس وزراء في السلطة الوطنية الفلسطينية (ثاني ورابع رئيس وزراء في السلطة)، تولى هذا المنصب بداية في 7 أكتوبر 2003 حتى 18 ديسمبر 2005 قبل أن يستقيل لعدة أيام، ثم ليعود في المرة الثانية من 24 ديسمبر 2005 حتى 29 مارس 2006 ليستقيل بعد فوزحركة حماس في الانتخابات البرلمانية عام 2006، حيث خلفه إسماعيل هنية رئيساً للوزراء. من الجدير بالذكر أيضاً أنه سبق وتولى منصب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني فضلاً عن العديد من المناصب الهامة في منظمة التحرير الفلسطينية منذ سبعينات القرن العشرين كان من بينها إدارة الاستثمارات الأجنبية لمنظمة التحرير وإدارة الفرع الاقتصادي في المنظمة، حيث باتت المنظمة أحد أكبر المشغلين في لبنان للقوى العاملة. غادر مع ياسر عرفات إلى تونس عندما أجبرت المنظمة على مغادرة لبنان. وقد لعب أحمد قريع دوراً بارزاً في مفاوضات اتفاقية أوسلو وباقي المفاوضات اللاحقة والعقيمة مع الإسرائيليين. وقد تولى أحمد قريع منصب وزير الاقتصاد والتجارة ووزير الصناعة في الحكومة الفلسطينية الأولى. كما أنه أنشأ وأدار المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بكدار) بهدف تسهيل جمع التبرعات... من المانحين الدوليين وأيضا ما زال رئيس مجلس إدارة مؤسسة صامد التابعة لمنظمة التحرير وعين من قبل الرئيس محمود عباس مفوضا للتعبئه والتنظيم في حركة فتح حيث اعاد الحركة إلى روعها واخر منصب عين به هو رئاسة الوفد المفاوض واليوم يعتبر أحمد قريع من أبرز القيادات السياسية في حركة فتح في الأراضي الفلسطينية.