أدب مغربي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حديث بياض ورياض، قصة حب كتبت في أواخر القرن 12 وبداية القرن 13 بالأندلس

بدأ الأدب المغربي الحديث في العام 1930. أعطى وضع المغرب آنذاك، بوصفه تابعا للحماية الفرنسية والحماية الإسبانية فرصة للمثقفين لتبادل ولإنتاج الأعمال الأدبية المختلفة حيث تمتعوا بحرية الاتصال والإنتاج والاطلاع على كل من الأدب في العالم العربي وأوروبا. خلال الأعوام 1950 و1960، كان المغرب ملجأ ومركزا فنيا جذب العديد من كتاب كـ بول بولز, تينيسي وليامز, بريون جيسن ,ويليام بوروز, وجاك كيرواك. ازدهر الأدب المغربي مع كتاب مثل محمد شكري، وادريس الشرايبي، محمد زفزاف وادريس الخوري. هؤلاء الروائيون كانوا مجرد بداية أتى بعدها الكثير من الروائيين والشعراء وكتاب المسرحيات.

في 1960، أوجد مجموعة من الكتاب مجموعة تسمى "Souffles" (الأنفاس)http://clicnet.swarthmore.edu/souffles/sommaire.html التي كانت محظورة في البداية لكن لاحقا في 1972 أعطت دفعة لأعمال الشعر والرومانسية الحديثة المنتجة من طرف العديد من الكتاب المغاربة.

Flag Map of Morocco.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بالمغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.