أساليب الإشراف التربوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يناير 2014)

أساليب الإشـراف التربـوي
تتعدد أساليب الإشراف التربوي وتتداخل فمع تطور مفهوم الإشراف وجعله عملية تربوية فنية تعاونية كان لابد من ظهور أساليب حديثة :

الزيـارة المدرسيـة :
ويتم عن طريقها التعرف على وضع المدارس ومشكلاتها واحتياجاتها وأنشطتها وواقعها التربوي والاجتماعي ويدخل ضمن هذه الزيارة الصفية للمعلم في حجرة الدراسة أثناء عمله لرصد نشاطه التعليمي وتقويم أدائه والوقوف على مستوى تلاميذه ويتفرع عن هذه الزيارة :

  • • زيارات مخطط لها .
  • • زيارات مفاجئة .
  • • زيارات مطلوبة .

المداولات أو اللقاءات الإشرافيـة :
ويتم خلالها مناقشة ومشاورة بين المشرف والمعلم حول المسائل المتعلقة ببعض الأمور التربوية الهامة وبعض التربويين يحددون زمن هذه المداولة بأن يكون إما قبل أو بعد الزيارة الصفية .

النشرة الإشرافيـة :
وسيلة اتصال بين المشرف التربوي والمعلمين يستطيع من خلالها أن ينقل للمعلمين بعض خبراته وقراءاته ومقترحاته ومشاهداته بقدر معقول من الجهد والوقت .

النـدوات التربويـة :
أسلوب جماعي يقوم به عدد من القادة التربويين لتناول قضية تربوية ويتاح خلالها نقاش هادف مثمر .

القراءة الموجهـة :
أسلوب إشرافي يعتمد على حث المعلمين على القراءة والاطلاع وتطوير المعلومات وفقاً للتطورات التربوية الواقعة في العصر الحالي مع تزويدهم بمباحث ومراجع هذه القراءة .

الاجتماعـات :
وهي لقاءات تربوية بمعلمي مادة دراسية أو صف معين أو مجموعة من المعلمين في تخصص واحد أو تخصصات مختلفة وتأخذ الاجتماعات أشكالاً متعددة منها :

  1. • الاجتماعات الفردية .
  2. • اجتماعات الفئة الواحدة .
  3. • الاجتماعات العامة .

وقد تكون لقاءات موحدة أو عدة لقاءات تربوية في العام الدراسي الواحد .

الزيارات المتبادلة بين المعلمين :
أسلوب يقوم به المعلمين فيما بينهم حيث تتم زيارات متبادلة بين معلمي مادة واحدة أو مواد مختلفة أو بين معلمي مدرسة واحدة أو مدرستين متجاورتين ويتم تحت إشراف المشرف التربوي .

الدروس التوضيحية التطبيقية :
أسلوب يعتمد فيه على تقليل الفجوة بين النظرية والتطبيق من خلال قيام مشرف تربوي أو معلم ذو خبرة بتطبيق أساليب تقنية جديدة أو توضيح طريقة تدريس مبتكرة أو استخدام وسائل تعليمية حديثة .

الورشـة التربويـة :
هي نشاط تعاوني عملي يقوم به مجموعة من المعلمين تحت إشراف المشرف التربوي بهدف إنجاز هـــدف معين قد يكون :

  1. خطة سنوية أو يومية .
  2. تحليل مستوى دراسي .
  3. إنتاج وسيلة تعليمية .
  4. التخطيط لتجربة معينة .

النقاش الزمري :
وهو أن تكون هنالك مجموعات أو زمر تناقش كل مجموعة أو زمرة موضوعاً محدداً معيناً ثم يعدون تقريراً وتوصيات تقرأ على الجميع حيث تتم مناقشة إمكانية تنفيذها .

العـرض التوضيحي :
وهو أن يقوم المشرف أو أحد المعلمين بعمل شيء أو عرض خطوات لدرس معين أمام مجموعة من المعلمين كمثل عمل وسيلة أو رسم خريطة .

المنـاظـرات :
وهو طرح مجموعة من الحجج تمثل وجهتي نظر مختلفتين في قضية أو موضوع معين مثل ضرورة تعميم امتحان معين أو عدمه وهذا الطرح يتبعه نقاشات عديدة وأخذ ورد لحين الوصول إلى اتفاقيات معينة بين وجهتي النظر .

جلسة النقاش المحـددة :
وهي اجتماع يتم بين المشرف والمعلم أو بين مجموعة من المشرفين والمعلمين للرد على أسئلة المشتركين في الجلسة وتجمع الآراء ويقدم على ضوءها تقرير شفهي سريع .

المجالـس المدرسيـة :
وهي مجالس تتم بين معلمي المواد الدراسية يشترك المشرف فيها إما عن طريق تنظيمها أو تنفيذها مع المعلمين ومن مهامها مناقشة ما يتعلق بتدريس المادة وما يرتبط بها من أنشطة واقتراح البحوث والأنشطة التي تساعد على النهوض بالمادة.

الزيـارات والرحـلات :
أسلوب إشرافي متطور يتاح فيه للمعلمين زيارة مدارس فيها مشروعات تحسينية جيدة ، زيارة مؤسسات تربوية أخرى زيارة دوائر حكومية أو مؤسسات أهلية بقصد زيادة الخبرة وقد تكون هذه الزيارات على الصعيد المحلي أو الصعيد الدولي وتحت إشراف المشرف التربوي .

البحـث الإجـرائي :
أسلوب تشاركي يهدف إلى تطوير العملية التربوية ويساعد في إكساب المعلمين مهارات البحث العلمي والميداني في الموضوعات والمشكلات التي يواجهونها .

المؤتمر التربـوي:
اجتماع عام للمهتمين بالعملية التربوية من مشرفين ومعلمين وغيرهم وقد يستمر هذا المؤتمر أياماً بحيث تناقش خلاله قضايا ويتم تبادل الخبرات حولها للوصول لحلول تربوية مناسبة لها .

الـدورات التدريبـيـة :
برامج منظمة ومخطط لها تمكن المعلمين من النمو نمواً مهنياً أثناء الخدمة وتتم بطريقتين :

  1. طريقة فردية حيث يقوم مشرف واحد بإعدادها .
  2. طريقة جماعية حيث يقوم عدة مشرفين بإعدادها .

اللجان التربـويـة :
لجان يتم تشكيلها إما على مستوى المدرسة أو على مستوى الحي أو على مستوى محافظة وتضم عدد من الأعضاء لهم صلة بالعملية التعليمية مثل المشرفين ومديري المدارس والمعلمين أحيانا بعض أولياء أمور الطلبة وهذه اللجان تقدم خدمات استشارية لكل ما يتصل بالعملية التعليمية مع المشاركة البناءة والفعالية في إصلاح كل ما يتصل بالعملية التربوية .

الحلقـة الدراسيـة :
حلقة يعقدها المشرف مع المعلمين أو يعقدها مديرو المدارس معهم أو تعقد من خلال المعلم الأول في المدرسة ويدور فيها مناقشة وسائل لتحقيق الأهداف التربوية أو تحليل وحدات دراسية أو شرح طريقة معينة وقد يطلق عليها مسميات كالحلقات التنشيطية أو الحلقات التطبيقية .

التعاون مع المؤسسات التربوية :
أسلوب يعتمد من خلاله المشرف التربوي على تحقيق أغراض للعملية التعليمية التعلمية كالتعاون مع المصانع في إنتاج وسائل تعليمية مبسطة أو مؤسسات طباعة في إصدار كتب تخدم التعليم أو التعاون مع المكتبات العامة وقد يكون تعاون بين مؤسسة تربوية ومؤسسة أخرى لها نفس الهدف .

يستخدم المشرف التربوي الناجح عدة أساليب لتحقيق الغرض الذي يسعى من أجله بما يتناسب مع الموقف التعليمي ويتوقف نجاح المشرف في اختيار الأسلوب الإشرافي على عدة مقومات كالتالي:

  1. ملائمة الأسلوب الإشرافي للموقف التربوي وتحقيقه للهدف الذي يستخدم من أجله .
  2. معالجة الأسلوب الإشرافي لمشكلات تهم المعلمين وتسد احتياجاتهم وقضاياهم الشخصية.
  3. ملائمة الأسلوب الإشرافي لنوعية المعلمين من حيث خبراتهم – قدراتهم – أعدادهم .
  4. مراعاة ظروف المعلم والمدرسة وتوفير المرونة فيه .
  5. شمول الأسلوب الإشرافي لخبرات المعلمين وللعلاقات الاجتماعية .

المراجع
-القرش جمال إبراهيم ,القيادة التربوية للإشراف التربوي, الدار العالمية, الإسكندرية(2010),ط1
-الوابل, مزنه سليمان,أثر الإشراف التربوي في رفع مستوى العملية التعلمية العلمية, ورقة عمل مقدمة للقاء السنوي الثامن للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية المقام في الفترة ( 1-2/ 8 / 1420 هـ )