أسلوب حياة العصر الحجري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نمط حياة العصر الحجري (ويعرف أيضا بـ الباليو أو النمط البدائي) يعود هذا النمط إلى أسلوب الحياة التي عاشها الإنسان القديم بالعصر الحجري, أو هي مجرد محاولة لإعادة ابتكار نمط حياة جديد في العصر الحالي, ولكن التفسير الأكثر منطقية لذلك هو: أن الإنسان تطور خلال ملايين السنين ببيئة العصر الحجري, وبناء على ذلك فمن المتوقع أن أجسادهم وعقولهم متكيفة لما يصاحب هذه البيئة من نمط صيد بدائي جماعي. من جانب آخر, فقد ظهرت الزراعة قبل 10,000 سنه في بداية العصر الحجري الحديث, والمجتمع الصناعي ظهر قبل 200 سنه فقط. أما من جانب مناصري العصر الحجري فإنهم يرون أن الوقت لم يكن كافي للإنسان البدائي ليتكيف مع التغيرات التي أحدثتها الزراعة والصناعة، مما أدى إلى انعدام الملائمة بين نمط الحياة الحديثة والبدائية (الجينوم البشري).

نظرة عامة[عدل]

بينما توجد أعداد قليلة من المجتمعات حاليا لا زالت تنهج نمط الصيد البدائي, فقد ظهرت جماعة ثقافية فرعية تنادي وتحيي بعض من ملامح حياة العصر الحجري. ويكمن الدافع لديهم في تعزيز الصحة واللياقة البدنية والسعادة, بالابتعاد عن الأمراض الحضارية الشائعة مثل: السمنة وبعض من أمراض القلب والشرايين ومتلازمة الأيض وانتشار الحساسية وبعض من أشكال التوتر والاكتئاب المزمن, ولأن هذه الأمراض لم يثبت وجودها لدى الصيادين-القدماء خاصة- لذا فهي تنسب إلى الحياة الحديثة ونمطها المتحضر. وعلى الرغم من أن هذه الحركة بالأساس قائمة على حمية غذائية من العصر البدائي, ولكنها أيضا تتضمن السير حافي القدمين, وتضمين بعض التمارين الرياضية البدائية ومهارات البقاء على قيد الحياة. أرجَع بعض الأشخاص تاريخ النمط البدائي إلى الحيوانات, لوجود الأغذية الطبيعية والمواد الخام في أسلوبها. وعلى وجه العموم, حركة الباليو(كما يُطلق عليها) تناسب فلسفياً حركة "العودة إلى الطبيعة" كما دعى لحركات مشابهة كثير من مناصري البيئة على سبيل المثال. ولكن تميزت هذه الحركة عن غيرها بأنها أكثر بساطة - إلى حد السذاجة أحيانا- بالنسبة للأفكار المرتبطة مع هذه الفلسفة من خلال التركيز على الواقع, ومن وجهة نظر علمية فإن الطبيعة الإنسانية الحقيقية هي – على سبيل المثال- رفض الأفكار التي يصر النباتيون على أنها هي أساس نمط الحياة الطبيعية, وإعطاء الأدلة من خلال التخصصات العلمية مثل : الأنثروبولوجيا, وأنثروبولوجيا الحفريات، والطب التطوري, وعلم النفس التطوري وعلم النفس البدائي التي تثبت أن أناس العصر البدائي ومن يحاكيه هذه الأيام يستهلكون الكثير من البروتين الحيواني.

توصيات أساسية[عدل]

من أجل أن نجعل أسلوب حياتنا المعاصر يتماشى مع أسلوب حياة أسلافنا من العصر الحجري, قام بعض الكُتّأب المُلهمين بهذا العصر بصياغة مجموعة من الإرشادات كما يلي:

  • تناول أكبر قدر ممكن من الأغذية التي كان يتناولها الناس في العصر الحجري: أكثِر من تناول اللحوم والخضار والأسماك والفاكهة، وابتعد عن تناول جميع أنواع الأغذية التي لم تكن موجودة أو معروفة في ذلك الوقت, مما يعني تجنب تناول الأغذية المعالجة وعلى وجه الخصوص الوجبات السريعة. وابتعد عن تناول الخضروات عالية النشويات التي تم ظهور معظمها مؤخراً, كما يتوجب عليك أيضاً تجنب القمح.
  • تمرّن باستمرار ولكن مع التنويع في مدة كل تمرين وشدته (بما في ذلك فترات الراحة) عوضاً عن الاستمرار في القيام بنفس التمرين في الصالة الرياضية أو ممارسة الركض بشكلٍ دائم.
  • قم بأداء مجموعة متنوعة من "الحركات الطبيعية" مثل المشي والجري والقفز والزحف والتسلق والتحمل والرمي والسباحة عوضاً عن القيام بأداء التمارين المقيدة بشكلٍ اصطناعي (كتلك التي توفرها معظم الآلات الموجودة في الصالة الرياضية).
  • تواصل مع الطبيعة بشكلٍ أكبر، على سبيل المثال: الحفاظ على النباتات أو البستنة ورعاية الحيوانات والتنزة في الغابات وتسلق الأشجار (كما تقترحه فلسفة بيوفيليا).
  • ارتدِ قطع اقل من الملابس والأحذية حيث أنّ تعرض الجسم للحرارة والبرودة والضغط وغيرها من قوى الطبيعة تمده بالقوة وليس العكس.
  • تعرّض بانتظام لأشعة الشمس أو للضوء الطبيعي على الأقل للحصول على احتياجك من فيتامين د، وللوقاية من الاكتئاب.
  • حاول الحصول على 8 ساعات من النوم يومياً, واحرص على أن يتماشى موعده مع الإيقاع الطبيعي لليل والنهار.
  • اقضِ وقتاً كافياً للاسترخاء واللعب "وعش حاضرك " بدون القلق بشأن المستقبل.
  • خَـفِّض مستويات الإجهاد العام, وتجنب الإرهاق ويستحب ترك الوظائف الكبرى وعيش حياة بسيطة.
  • اسمح لنفسك بملامسة "التربة": حيث تحتوي أنواعٌ كثيرة منها على بكتيريا مفيدة من شأنها تعزيز مناعة الجسم, وتناول الأطعمة المخمرة كمخلل الكرنب"الملفوف" أو الكيمتشي أو الكمبوتشا (كائن حى مكون من أنواع نافعة معروفة من البكتريا والخمائر يشبه نموه فطر عيش الغراب ويصنع منه شاي يستخدم لعلاج العديد من الأمراض وخصوصاً في الصين وكوريا واليابان).. إلخ
  • ربي أطفالك بطريقة الصيادين وجامعي الثمار: مدد فترة الرضاعة الطبيعية, واحملهم بنفسك، وشاركهم في النوم, واسمح لهم باللعب واكتشاف العالم بأنفسهم.
  • اجعل مستوى الساقين عند الجلوس مساوي للخلفية (وضعية القرفصاء). كما ينصح معظم الأطباء برفع الساقين عند الجلوس وذلك لتنشيط الدورة الدموية وتجنب حدوث جلطات لدى الأشخاص المعرضين لحدوث هذه المشاكل الصحية. وبالإضافة للجلوس تُستخدم وضعية القرفصاء لدى معظم قبائل السكان الأصليين والفقراء في المناطق غير الغربية من العالم والرئيسيات (و كذلك الثدييات الأخرى مثل الكلاب والقطط) للتبرز.