أسماء سليم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أسماء سليم
البلد ليبية
الميلاد
ليبيا
الوفاة
سنوات النشاط 2008 - حتى الآن

أسماء سليم هي فنانة ليبية من أم جزائرية ذات صوت قوي، درست وتربت في ليبيا حتى بلوغها السابعة عشر من عمرها حيث سافرت إلى تونس، ولها البومات شهيرة مثل هذا شنو باللهجة الليبية، وتعتبر الفنانة من فناني ثورة 17 فبراير حيث غنت اغنية ليبيا نادت[1].

اكتشاف الموهبة[عدل]

اكتشفت موهبة الفناة أسماء سليم على يدي الملحن التونسي الكبير محمد صالح الحركاتي في تونس بعد أن آمن بموهبتها وقدمها للجمهور التونسي وغنت في العديد من المهرجانات التونسية كـمهرجان قرطاج وصفاقس وبزرت وغيرهن

التوقف عن الغناء والعودة للوطن[عدل]

توقفت عن الغناء لفترة بعد أن رزقت الفنانة أسماء سليم بمولودتها « مريم » وذلك من اجل الاهتمام بها والاعتناء بها وقد كرست أسماء سليم كافة الوقت لابنتها الوليدة.

العودة للوطن[عدل]

قررت أسماء العودة لوطنها الذي تركته في عمرها السابع عشر وعند عودتها إلى ليبيا وقررت ان تنتج اعمال غنائية خاصة بها وباللهجة الليبية، فتعرف عليها الجمهور الليبي بالبومها هذا شنو وقد تضمن الالبوم عدد من الاغاني الليبية الجديدة وأخرى قديمة تم اعادة صياغتها من التراث الليبي واغاني أخرى مغاربية منها غريبة والذي لاقى نجاح كبير من الجمهور الليبي وبعد ذلك النجاح قررت أسماء سليم ان تطلق البومها الثاني باسم حول حول والذي تضمن إحدى عشر اغنية متنوعة ذات ريتمات مختلفة.

مشاركتها في برنامج الجلسة[عدل]

ولم يمضي الكثير من الوقت حتى ظهرت الفنانة أسماء سليم على الجمهور الليبي بمشاركتها في البرنامج الغنائي الشهير الجلسة والذي كان يعرض في شهر رمضان على قناتي الليبية الفضائية وقناة الجماهيرية وشاركت أسماء سليم في البرنامج لسنتين متواليتين وقد ساهمت في هدف البرنامج لنقل التراث الليبي من حيث جودة الاغاني مع كبار الشعراء والملحنين الليبين وقامت أسماء بأداء العديد من الاغاني منفردة ومع زملائها من الفنانين وكان لها حضور مميز على شاشة التلفزيون وأثبتت موهبتها من خلال أداء الأغاني الصعبة والطويلة.

البوم يلعب بالنار[عدل]

بعد أن تعرف الجمهور الليبي على أسماء وأيقن موهبتها وحسن أدائها من خلال شاشة التلفاز، قامت أسماء بإصدار ثالث ألبوم لها تحت عنوان يلعب بالنار وهي اغنية ذات كلمات بسيطة، حلوة وقريبة للقلب وتضمن هذا الألبوم تسع أغاني مميزة. لا زال يتصدر هذا الألبوم المراتب الأولى في الأسواق الليبية مما يجعل أسماء الحرص دائما على تقديم أحلى ماعندها لجمهورها الليبي والتمسك بلهجتها وتراثها الغني ونشره في كامل الوطن العربي لتكون سفيرة وجوهرة الغناء الليبي وصورة مشرفة لبلدها في جميع العالم العربي.

مشاركتها في ثورة 17 فبراير[عدل]

وعند اندلاع فتيل ثورة السابع عشر من فبراير في ليبيا لم تتأخر أسماء سليم للانضمام إلى الثورة وفَّرت إلى تونس لتضمن سلامتها وادت اغاني داعمة لثورة السابع عشر من فبراير مما جعلها فنانة من فنانين الثورة الليبية إلى جوار صلاح غالي وغيرهم، ومن اغاني الفنانة أسماء سليم عن الثورة الليبية اغنية إحرق ودمر واغنية ليبيا نادت ، وقد شاركت الفنانة في عدة مهرجانات احتفالية بانتصار ثورة السابع عشر من فبراير في مدن ليبية مثل بنغازي وطرابلس وغيرها من المدن الليبية وشاركت في مهرجان احتفالي للجالية الليبية بالعصمة القطرية الدوحة وأدت اوبريت غنائي مشترك مع فنانين قطريين وليبين [2].

اغاني أسماء سليم[عدل]

  • هذا شنو
  • حول حول
  • يا القلم
  • يعوض عليا الله
  • خود عيوني غير تعال
  • قالو الحبيب يجي
  • غزالي وين نمشي بيه
  • يلعب بالنار
  • عالمرهون تسيل
  • نهواك يالغالي
  • كبدي
  • إحرق ودمر
  • غريبة ياكيف تنساني
  • ليبيا نادت
  • مصراتة الأبية
  • آوبريت أني ليبية
  • ارفع راسك فوق انت ليبي حر
  • اصلك ليبي

المصادر[عدل]