أشرف السعد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أشرف السعد
ولادة محمد أشرف السيد علي سعد[1]
1 يناير 1954 (العمر 60 سنة)[1]
القاهرة، Flag of Egypt (1952-1958).svg مصر[1]
مواطنة علم مصر مصري
علم المملكة المتحدة بريطاني
عمل رجل أعمال
رئيس مجلس إدارة شركة السعد للاستثمار وتوظيف الأموال[1]
مؤلف[2]
لقب الحاج
دين مسلم
مذهب سني
أولاد بلال وسارة ومريم وإبراهيم وهدي وشيرين وصفية ومروة وأميرة[بحاجة لمصدر]
موقع
أخبار السعد (موقع اشرف السعد الرسمي)

محمد أشرف السيد علي سعد[1] (ولد 1 يناير، 1954) يعرف أكثر باسم أشرف السعد هو رجل أعمال مصري مقيم بلندن، كانت الحكومة المصرية قد فرضت الحراسة على ممتلكاته لمدة 15 عاما. كما كان أحد أعضاء جبهة إنقاذ مصر (ما قبل ثورة 25 يناير) المعارضة لنظام الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك لفترة قصيرة قاربت 24 ساعة قبل انسحابه منها.[3][4][5]

هو رئيس مجلس إدارة شركة السعد للاستثمار وتوظيف الأموال[1] في فبراير 1991، بدأت رحلته الأولى مع الهرب حين سافر الي باريس عام 1991 بحجة العلاج وبعد هروبه بثلاثة أشهر صدر قرار بوضع اسمه علي قوائم الممنوعين من السفر.[بحاجة لمصدر] وحكم عليه بالسجن لمدة سنتين بتهمة اصدار شيك بدون رصيد. في يناير 1993، عاد السعد فجأة حيث تمت احالته الي محكمة الجنايات لعدم اعادته 188 مليون جنيه للمودعين بالإضافة الي 8 اتهامات اخري.[بحاجة لمصدر] في نهاية ديسمبر 1993، أخلي سبيله بكفالة 50 الف جنيه وتشكيل لجنة لفحص اعماله المالية. غير أنه سافر مرة اخري للعلاج في باريس في 4 يونيو، 1995 ولم يعد حتى الآن ومن الغريب ان مسؤولين كباراً كانوا من بين المودعين في شركات السعد لتوظيف الاموال الا انهم حصلوا علي اموالهم قبل احالته الي المحاكمة.[بحاجة لمصدر]

وقد صدر حكم بإنهاء الحراسة وإعادة ما تبقى من ممتلكاته عام 2009.[6]

في مايو، 2004، رفع السعد دعوى قضائية في المملكة المتحدة ضد الحكومة المصرية قبل سقوطها عام 2011، حيث طالبها بدفع 60 مليون دولار أمريكي له كتعويض عن اجباره على بيع ما يملكه من شركات ومصانع خلال فترة توفيق أوضاعه مع الأشخاص المودعين.[7] السعد قال أن السبب الحقيقي يعود إلى كون جهاز المدعي الاشتراكي قد باع أملاكه بأثمان أقل من قيمتها الحقيقية.[7] من بين الأملاك الأخرى التي بيعت بأقل من قيمتها: مصانع لاثاث المنازل، وارض زراعية، وعدة محطات صيانة، وحصة السعد في مستشفى استثماري، ومصنع لإنتاج ثلاجات، ومصتع آخر للمصاعد.[7] كما قال أن جهاز المدعي الاشتراكي نفسه قد استولى في بداية التسعينات على أرصدة السعد في بنك مصر الخليجي وهي أرصدة تقدر ب 18 مليون دولار و43 جنيها مصريا.[7] السعد قال أنه رفع الدعوى في المملكة المتحدة وليس مصر بسبب خوفه من الاعتقال في مطار القاهرة، كما حدث له من قبل.[7]

منذ العام 2009 وحتى الآن، بدأ السعد بالظهور على قناة المستقلة ليتكلم حول مسيرته في توظيف الأموال ولنفي الاتهامات الموجهه له حيث حاوره عباس الجنابي وآخرون.

في 11 أغسطس، 2010، أفرجت السلطات المصرية عن صديقه أحمد الريان بعد أن قضى 22 عاما تقريبًا في السجن بسبب قضايا متعلقة بتوظيف الأموال خالفت القانون والقواعد المصرفية المصرية. وبسبب تحريره شيكات بنكية من غير رصيد قيمتها 50 ألف جنيه مصري.[8][9][10]

في العام 2012، أصدر كتابًا بعنوان "الصابئة والسعد: قصة الصعود والنجاح.. واغتيال الحلم".[2][11] الكتاب يتحدث عن علاقته بالرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، وعن علاقاته مع مسؤولين في النظام السابق مثل رئيس الوزراء السابق علي لطفي، ورئيس مجلس الشعب السابق رفعت المحجوب، ووزير الدخلية السابق النبوى إسماعيل. الكتاب يتحدث أيضًا عن رحلة ثرائه.[2]

الحياة الشخصية[عدل]

في 18 سبتمبر، 2011، توفيت ابنة السعد "سارة" عن 27 عامًا بعد معاناة مع المرض.[12][13]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "صورة جواز سفر أشرف السعد". أخبار السعد دوت كوم. 
  2. ^ أ ب ت "أشرف السعد يكشف وجهًا جديدًا لفساد نظام مبارك فى كتاب يروى قصة حياته". اليوم السابع. 26 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2012. 
  3. ^ "اشرف السعد: قابلت بطرس غالي في لندن قبل تنحي مبارك". وائل الإبراشي دوت كوم. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-13. 
  4. ^ عامر سلطان، ومحمد الشافعي (24 مايو 2005). "«جبهة إنقاذ مصر» : تمويلنا ذاتي.. وقادرون على التأثير وليس التغيير". جريدة الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-13. 
  5. ^ الشافعي، محمد (ـ 16 ابريل 2005). "أسامة رشدي لـ «الشرق الأوسط»: أجندتنا وطنية ولها سقف في المطالب وليست لها لافتة للتطبيع أو قبول التدخل الخارجي". جريدة الشرق الأوسط (لندن]]، المملكة المتحدة]]). اطلع عليه بتاريخ 2011-06-13. "وأكد أشرف السعد، صاحب شركات توظيف الأموال المصرية المقيم في المملكة المتحدة منذ عدة سنوات، في اتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط»، مشاركته كعضو رئيسي مؤسس في الجبهة، بالإضافة إلى عدد آخر من رجال الأعمال المصريين المقيمين في أوروبا." 
  6. ^ "عندما انهمرت دموع أشرف السعد على الهواء". موقع إنقاذ مصر. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-13. "منذ الحكم النهائي الذي أصدرته محكمة القيم العليا قبل أسبوعين برفع الحراسة عن أموال وممتلكات رجل الأعمال المصري الشهير أشرف السعد صاحب واحدة من أشهر شركات توظيف الأموال في مصر، والحاج أشرف السعد لم يتوقف عن إجراء المقابلات الصحفية والحوارات الفضائية، وكأنه كالبركان الذي بدأ يقذف حممه ويرفع الستار عن كثير من القصص التي ربما تحتاج لكتاب وليس لتحقيق صحفي، أو حوار تليفزيوني، وهذه القصص في مجملها تكشف جانبا مهما من جوانب الفساد البشع الذي اتسم به عصر مبارك." 
  7. ^ أ ب ت ث ج الشافعي، محمد (15 مايو 2004). "أشرف السعد يطالب الحكومة المصرية بـ 60 مليون دولار". جريدة الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو، 2012. 
  8. ^ أحمد، محمد (11 اغسطس 2010). "مصر: الإفراج عن «الريان» أشهر المتهمين في قضايا توظيف الأموال". جريدة الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 2011-6-13. 
  9. ^ "الإفراج عن “أحمد الريان” بعد 22 سنة سجن". موقع إنقاذ مصر. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-13. 
  10. ^ "الإفراج عن أحمد الريان أشهر المدانين في قضايا توظيف الأموال في مصر". جريدة الاقتصادية. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-13. 
  11. ^ "الصابئة والسعد: قصة الصعود والنجاح.. واغتيال الحلم". 
  12. ^ "وفيات". جريدة الشرق الأوسط. 20 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2012. 
  13. ^ باشا، منى (18-9-2011). "أشرف السعد ينعي ابنته الكبرى بعد وفاتها بسبب المرض "الآن تم زفاف ابنتي البكرية سارة"". صحيفة الأهرام. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-21. 

وصلات خارجية[عدل]