أعياد مسيحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة لبيض الفصح، التي تعتبر رمز لعيد الفصح.

أعياد مسيحية تكثر الأعياد في المسيحية إلا أن أبزرها وأهمها عيد الفصح وعيد الميلاد.

  • عيد الفصح: وكذلك يٌعرف بباسكا " Pascha" (باليونانية Πάσχα : عيد الفصح)، عيد القيامة أو أحد القيامة أو يوم القيامة. يعتبر أهم الأعياد الدينية في الليتورجيا (الطقس الديني) المسيحية، ويكون بين أواخر مارس وأواخر أبريل (أوائل أبريل إلى أوائل مايو عند المسيحيين الشرقيين). ويتم الاحتفال بقيامة المسيح من بين الأموات وهذا ما يؤمن به أتباعه بعدما مات المسيح على الصليب في سنة 27-33 بعد الميلاد. في الكنيسة الكاثوليكية يكون الاحتفال بعيد القيامة لمدة ثمانية أيام ويسمى باليوم الثامن بعد احتفال الكنيسة " Octave of Easter ". يشير عيد القيامة إلى فصل في التقويم الكنسي ويدوم لمدة خمسين يومًا حيث يبدأ من أحد القيامة إلى عيد حلول الروح القدس.

يسبق عيد الفصح أسبوع الآلام، وهو يقع في آخر أسبوع للصيام الأربعيني، ويبدأ هذا الأسبوع بيوم الأحد، أحد الشعانين وينتهي بيوم السبت في ليلة سبت النور، وأهم يوم في أيام الأسبوع المقدس هو يوم جمعة الآلام أو الجمعة العظيمة وهو يوم الجمعة التي تسبق عيد القيامة. وهي ذكرى صلب يسوع المسيح. تقام صلوات خاصة في هذا اليوم وقراءات من الإنجيل للأحداث التي تسبق الصلب وهو يوم مقدس للمسيحيين. غالبية الكنائس المسيحية ترى أن صلب المسيح وموته وثم قيامة المسيح في اليوم الثالث هي تحدي للموت وانتصار روحي عليه.

كجميع الأديان تمارس المسيحية عادة الصيام وذلك لان يسوع صام،[1] والصيام في المسيحية هي فترة انقطاع عن الشهوات الجسدية (الطعام) والشهوات الروحية (الأعمال السيئة)، وينقسم الصيام إلى عدة أقسام:

أما أشهر وأهم صوم فهو الصوم الكبير وهو أحد فترات الصيام حسب الديانة المسيحية في الطقوس الشرقية والغربية وتبلغ مدته 40 يومًا، ويختلف موعد هذا الصوم من عام إلى آخر بحسب تاريخ يوم عيد القيامة المجيد الذي يحدد في أي سنة من السنين بحسب قاعدة حسابية مضبوطة. ولا بد في الصوم من الانقطاع عن الطعام لفترة من الوقت، وفترة الانقطاع هذه تختلف من شخص إلى آخر بحسب درجته الروحية.

موسم الكرنفالات، يبدأ عادة مع العطلة التي تسبق الصيام الكبير، في المسيحية، وتبدأ الاحتفالات في الثالث من سيبتواغيسيما، وهو الأحد الأخير الذي يسبق أربعاء الرماد، لكنه في بعض الأماكن يبدأ قبل ذلك التاريخ بإثنى عشر ليلة، ويستمر حتى الليلة التي تسبق الصوم الكبير، وتعتبر الكرنفالات تقليد كاثوليكي، ثم دخلت على الاحتفالات الأرثذوكسية، لكن الكنائس البروتستانتية، وخصوصا المتشددة منها، كانت ترفض القيام بهذه الاستعراضات. فقدت بعد فترة الكرنفلات هذا المعنى الديني، واتخذت شكلا علمانيا لتنتشر في أرجاء العالم الغربي.

صور من تقاليد عيد ميلاد المسيح.

كما يحتفل المسيحيين بعيد رأس السنة وهي تصادف ليلة ال 31 ديسمبر من كل عام احتفالًا بانتهاء عام وبدء عام جديد، وعندما أضحت الديانة المسيحية ديانة عالمية، وأكبر دين من ناحية الأتباع، وبسبب تأثير الاستعمار الغربي، أصبح العالم كله يحتفل برأس السنة الميلادية.

إلا أنه هناك أعياد أخرى شهيرة تنتشر في الشرق والغرب مثل عيد العنصرة، التجلي وميلاد مريم العذراء وعيد ارتفاع الصليب. كما يحتفل المسيحيين خاصة الكاثوليك، الذين يؤمنون بشفاعة القديسين، بأعياد القديسين، وأحيانا تكون هذه الأعياد يوم بطالة في العديد من الدول مثل عيد القديسة جان دارك في فرنسا، سان فرنسيس في إيطاليا، وسان باتريك في أيرلندا، وعيد البربارة المنتشر بين المسيحيون العرب في سوريا وبلاد الشام.

هنالك أعياد أيضًا ذات صبغة مسيحية أو أصلها مسيحي مثل عيد جميع القديسين (الهالويينوالفالنتاين دي.

مصادر[عدل]

  1. ^ متى 2/4
  2. ^ المعاني الحقيقية لزخارف ورموز الميلاد، جمعية التعليم المسيحي بحلب، 27 ديسمبر 2011.
  3. ^ تقاليد الميلاد، الثقافة الكاثوليكية، 27 ديسمبر 2011. (إنجليزية)

أنظر أيضًا[عدل]

مواقع خارجية[عدل]