أفري بروندج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أفري بروندج
Brundage clip.JPG
Olympic rings without rims.svg
خامس رئيس اللجنة الأولمبية الدولية
في المنصب
15 أغسطس 1952 – 11 سبتمبر 1972
سبقه سيغفريد إدستروم
خلفه لورد كيلنين
الرئيس الفخري مدى الحياة اللجنة الأولمبية الدولية
في المنصب
11 سبتمبر 1972 – 8 مايو 1975
سبقه آخر حاملي المنصب سيغفريد إدستروم (1964)
خلفه شاغر, حتى حامل المنصب لورد كيلنين (1980)
النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية
في المنصب
1946 – 1952
سبقه سيغفريد إدستروم (من 1942 حتي 1946 الذي يتولى فيه مهام الرئيس)
خلفه آرماند ماسارد
النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الدولية
في المنصب
1945 – 1946
سبقه إنشاء المكتب
خلفه شاغر, حتى حامل المنصب ديفيد بورغلي (1954)
المعلومات الشخصية
مواليد ديترويت، ميشيغان ، الولايات المتحدة الأمريكية
الوفاة 8 مايو 1975 (العمر: 87 سنة)
جارمش بارتنكيرشن, ألمانيا الغربية
القومية أمريكي
الزوج / الزوجة * إليزابيث دنلاب (1927–1971, توفيت)
  • الأميرة ماريان شارلوت كاتارينا ستيفاني فون رويس (1973–1975, أرملته)
الأبناء أفيري غريغوري دريسدن
غاري تورو دريسدن (من ليليان دريسدن ، خارج نطاق الزوجية)
الإقامة فندق لاسال في شيكاغو
المدرسة الأم جامعة إلينوي
الحرفة مهندس مدني, مقاول العام
التوقيع


أفري بروندج (مواليد 28 سبتمبر 1887 - 8 مايو، 1975) كان الرئيس الخامس للجنة الأولمبية الدولية خدمة بين عامي 1952-1972. والأميركي الوحيد الذي شغل هذا المنصب ، ويذكر أن بروندج بأنه مدافع متحمس للهواة ، بسبب مشاركته مع دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1936 وعام 1972، التي عقدت على حد سواء في ألمانيا .

ولدت بروندج في ديترويت في عام 1887 لعائلة من الطبقة العاملة ، وعندما كان في الخامسة من عمره، انتقلت انتقلت العائلة إلى مدينة شيكاغو , بعد ذلك تخلي الأب عن زوجته وأطفاله في وقت لاحق , أرتاد جامعة إلينوي لدراسة الهندسة ، أصبح بطلاً في مسابقات الجري في عام 1912، تنافس في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ، خاض مباراة الخماسي والعشاري ، ولكنه لم يفوز بأي ميدالية ؛ كلتا الأحداث فاز بها جيم ثورب , فاز في بطولات وطنية ثلاث مرات بين عامي 1914 - 1918، وأسس شركته بناء الخاصة , كسب ثروته من هذه الشركة والاستثمارات .

بعد تقاعده من ألعاب القوى، أصبح بروندج مسؤول رياضي ، من خلال الارتقاء السريع في صفوف المجموعات الرياضية في الولايات المتحدة. كزعيم للمنظمات الأولمبية أميركا، حارب بحماسة ضد مقاطعة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1936 ، التي كانت قد منحت لألمانيا لإستضافتها قبل صعود النازية للحكم ، والاضطهاد المتصاعد تجاه اليهود لاحقاً , على الرغم من نجاح بروندج في الحصول على فريق أمريكي ممثل لها في دورة الألعاب الأولمبية في برلين ، كانت المشاركة و ستظل مثيرة للجدل ، انتخب بروندج للجنة الأولمبية الدولية ذلك العام، وسرعان ما أصبحت شخصية رئيس في الحركة الأولمبية ، انتخب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في عام 1952.

حارب بروندج كرئيس ، بقوة لأبقاء اللعبة للهواة وضد الاستغلال التجاري للألعاب الأولمبية، حتى مع هذه المواقف التي أصبح ينظر إليه باعتباره غير منطقية مع واقع الرياضة الحديثة. اتسمت فترته الأخيرة كرئيس الألعاب الأولمبية في ميونيخ في عام 1972 بالجدل , في حفل تأبين في أعقاب مقتل 11 رياضيا إسرائيليا من قبل منظمة أيلول الأسود , معلناً انتقده تسييس الرياضة ، ورافضا إلغاء ما تبقى من دورة الألعاب الأولمبية , على الرغم من التصفيق الذي تلقاه بروندج من قبل الحضور، قراره بمواصلة الألعاب منذ ذلك الحين لأقت انتقادات لاذعة ، و أعماله في عام 1936 و 1972 أعتبرت دليلا كمعاداة السامية , بعد التقاعد، تزوج بروندج أميرة ألمانية وتوفي في عام 1975.

حيايته في وقت مبكر؛ مهنة الرياضية[عدل]

ولدت في أفري بروندج ديترويت، ميشيغان ، في 28 سبتمبر 1887، وهو ابن تشارلز وميني بروندج