أقبلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أقبلي
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية أدرار
دائرة أولف
الرمز البريدي 01044
الإدارة
رئيس البلدية لكصاسي محمد (العهدة الثانية) ()
  من حزب التجمع الوطني الديمقراطي
بعض الأرقام
مساحة 2033 كم²
تعداد السكان 10.171 نسمة (إحصاء : 2008)
كثافة 5 نسمة/كم²
موقع جغرافي
موقع 26°42′00″N 1°22′00″E / 26.7°N 1.36666667°E / 26.7; 1.36666667
أقبلي في الجزائر
أقبلي
صورة معبرة عن الموضوع أقبلي

أقبلي بلدية من بلديات ولاية أدرار. تقع اقبلي في أقصى الجنوب يحدها شمالاً أولف وجنوبا أينغر وشرقاً تيط وغرباً رقان.

بلدية أقبلي انبثقت عن التقسيم الإداري الأخير سنة 1984م وتبعد عن مقر الولاية أدرار بـحوالي 300كم وعن الدائرة أولف بـحوالي 60كم.

نبذة تاريخية[عدل]

كانت تعرف قديما باٍسم دابدر وتعني في لغة البربر الهدية أي بلسان أهل المنطقة الغيبة وهي ما يقدمه كل قادم من السفر بعد غياب طويل إلى أهله وعشيرته أو جيرانه أو معارفه وهي عادة قديمة متجذرة في تقاليد المنطقة وتعرف في لسان العرب بـ(هدية السرور) ويطلق هذا الاسم على بئر يوجد بقصر المنصور أي المكان الذي كانت تقسم فيه الهدايا

الثقافة[عدل]

تعرف أقبلي منذ القدم بتعدد علمائها ومكتباتها الذاخرة بمخطوطات في شتى العلوم، كما أنها غنية بالتراث الثقافي والمعالم السياحية الجميلة.

قصور المنطقة (قراها)[عدل]

  • قصر دابدر سنة 652 هـ
  • أركشاش سنة 683 هـ
  • الزاوية سنة 1137 هـ
  • ساهل سنة 722 هـ
  • المنصور سنة 727 هـ
  • القرية المندثرة(أترام) سنة 701 هـ

القطاع التربوي[عدل]

تحتوي بلدية أقبلي على:

  • إكمالية تم افتتاحها في الموسم الدراسي 2001/2002
  • ثلاثة مدارس ابتدائية وهي:
    • ابتدائية العربي بن مهيدي بأركشاش: تعتبر من أقدم المدلرس على مستوى البلدية حيث بنيت في العهد الفرنسي وكانت تضم كل تلاميذ قصور البلدية، أفتتحت سنة 1959م.
    • ابتدائية محمد المقراني بساهل: تعتبر ثاني مدرسة تم افتتاحها سنة 1965م
    • مدرسة محمد أبي نعامة بالزاوية: هي ثالث مدرسة تم افتتاحها في:01/10/1973م.

د.ساسي

Flag and map of Algeria.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في الجزائر تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
      {{{{{3}}}}}
Flag and map of Algeria.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في الجزائر تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}