أكابيلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(مارس 2010)

أكابيلا وهو فن استعراض سمعى لا بصرى، وهو لون يستغنى عن المصاحبة الموسيقية بالآلات ويستعين بدلا منها بالصوت البشرى من كل الطبقات من السوبرانو إلى الباص، وهو لون يشكل تحديا لألوان الغناء المألوف، ويحتاج إلى دراسة متعمقة لعلم الأصوات البشرية وعلم التأليف الموسيقى «هارمونى» و«كونتر بوينت»؛ وذلك لفهم طبيعة ومساحة صوت المؤدي.

التاريخ[عدل]

ظهرت أغانى «أكابيلا» في القرن السادس عشر في إيطاليا كشكل من أشكال الموسيقى الدينية تكتب للأصوات البشرية وحدها بدون استخدام آلات وتغنيها المجموعة، أما أول من لحنها فكان الإيطالى بيير لويجى بالسترينا (1526 - 1594) والذي قضى حياته في خدمة الكنيسة في تأليف الموسيقى الدينية. ثم ظهرت المدرسة الفلمنكية التي وضعت نصب أعينها تهذيب هذا اللون ونقاوته من الحذلقة والإغراق في استعمال الخطوط الموسيقية الإضافية (الهارمونى) و(الكونتربوينت) وأهتمت بالصوت البشرى فقط، فجعلت منه أداة للتعبير الكامل، وأصبحت أكابيلا تعتمد على الهارمونى المدروس لا مجرد وجود أصوات متوافقة بالصدفة.

ْْكانت في إيطاليا مدرستان لغناء أكابيلا مدرسة روما وقد أسسها أحد تلاميذ بالسترينا، ومدرسة أخرى في مدينة البندقية (فينيسيا) يظهر فيها فخامة الفن الايطالى الذي يتجلى في هذه المدينة المبهرة. استخدمت الاكابيلا، ولا تزال، بعمومها استخداما دينياَ في الانشاد الكنائسي والإسلامي واليهودي، وقد تطور هذا الفن الإنشادي من الانشاد اليهودي ثم المسيحي، كما عرفت الثقافة الإسلامية الإنشاد منذ بدايات ظهورها.

ويروي الموسيقار والمؤرخ والناقد الموسيقي محمد قابيل ان الموسيقار محمد فوزي هو أول من قدّم الأكابيلا في العالم العربي من خلال أغنيته «طمنّي.. كلّمني يا حبيبي» التي قدمها في فيلم «معجزة السماء» الذي تم إنتاجه عام 1956.

في الديانات[عدل]

المسيحية[عدل]

بدأ ظهور وتطور هذا الفن في أوروبا ي نهاية القرن الـ1400 م. وقد يكون قد صاحب بداياته كساعدة بعض الالات الموسيقية إلا أنها لم تكن بارزة أو طاغية على الصوت الإنشادي. وفي 1500 تطورت الاكابيلا أكثر، كما ظهر فن الكانتاتا. ومنذ الـ1600 اخذت الاكابيلا بالتطور والتأثير على الموسيقى الكنائسية ويبدو تاثيرها واضحا حتى يومنا هنا.

لتعدد الآراء حول مشروعية الموسيقى في الديانة المسيحية فقد عمدت بعض الكنائس إلى الاستغناء عن مصاحبة الالات الموسيقية في نشاطاته، إلا أن بعضها لم تستغن عنها لعدم وجود نص صريح بتحريمها.

اليهودية[عدل]

فيما اعتمدت بعض النشاطات اليهودية الدينية على الأدوات الموسيقية، مالت أغلب الاراء إلى عدم استخدامها خصوصا في قداسات أيام السبت

الإسلام[عدل]

يقوم العديد من المغنين المتدينين المسلمين بتقديم صور تقابل الاكابيلا ويسمى نشيد.


Nuvola apps package graphics.png هذه بذرة مقالة عن الفنون تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.