ألبرت الأول ملك بلجيكا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الملك ألبير الأول

ألبير الأول ثالث ملوك بلجيكا، ولد بتاريخ 8 أبريل/نيسان 1875 في بروكسل وتوفي بتاريخ 17 شباط/فبراير 1934 في مارش ليدام قرب مدينة نامور. حكم بين عامي 1909 و1934 وكان قائد الجيش البلجيكي خلال الحرب العالمية الأولى، وانتقل ببلاده لمرحلة الانتعاش في الفترة ما بعد الحرب.

حياته[عدل]

هو الابن الأكبر لفيليب كونت الفلاندر (شقيق الملك ليوبولد الثاني). اعتلى ألبير العرش عقب وفاة عمه ليوبولد الثاني عام 1909 حيث كان هو ولي العهد الأقرب له وذلك بسبب وفاة ابن الملك وشقيقه والد ألبير في وقت سابق.

قبيل بدء الحرب العالمية الأولى عمل ألبير الأول على تقوية جيشه، فتمكن في سبيل هذه الغاية من تمرير مشروع قانون التجنيد الإلزامي عام 1913. وفي صيف عام 1914 عاد وأكد على حياد بلجيكا تجاه كل من فرنسا وألمانيا. واستنكر في 2 آب/أغسطس من نفس العام إنذار الإمبراطور الألماني فيلهلم الثاني له بإعلان الحرب في حال رفضه لمرور القوات الألمانية عبر الأراضي البلجيكية، مما تسبب بغزو ألمانيا لمملكته بعد يومين من ذلك الإنذار.

تولى ألبير قيادة الجيش في بداية الحرب ولكنه اضطر للتراجع إلى ما وراء نهر إيزير بعد سقوط مدينة أنتفيرب، تمكنت بعدها القوات الألمانية من احتلال كامل الأراضي البلجيكية باستثناء القسم الجنوبي الغربي من الإقليم الفلامندي. طوال فترة الحرب بقي ألبير ملازماً لقواته ويقوم بزيارات دورية لجنوده في الخنادق على الخطوط الأمامية، وكان مقره الرئيسي في دي بان على الساحل البلجيكي.

ملوك علم بلجيكا بلجيكا
درع المملكة البلجيكية

ليوبولد الأول . ليوبولد الثاني . ألبير الأول
ليوبولد الثالث . بودوان الأول . ألبير الثاني . فيليب


وفي عام 1918 قاد ألبير الأول القوة الفرانكو-بلجيكية والتي كانت تمثل المجموعة الشمالية من جيوش الحلفاء، والتي تمكنت من تحرير مدن أوستند وبروج، وقامت بعبور نهر ليس.

بعد توقيع الهدنة ناشد ألبير الحلفاء لإلغاء الحياد البلجيكي، والذي فرض على بلاده في معاهدات أوربية وقعت عام 1839. وفي السنوات الخمس عشر التي تلت الحرب قاد الملك ألبير الأول بلاده في مرحلة إعادة الإعمار، والتي اشتملت على إعادة إحياء البنية الصناعية التي دمرتها آلة الحرب الألمانية خلال مرحلة الاحتلال. في عام 1926 ساعد ألبير على إدخال نظام نقدي جديد لبلجيكا، في عام 1930 بدأ بشق قناة ألبرت بين أنتورب ولييج وأنهار ميوز وشيلد.

عام 1934 وأثناء ممارسته لرياضة تسلق الصخور سقط الملك ألبير أرضاً مما أدى لموته.

مواضيع ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

سبقه
ليوبولد الثاني
فترة الحكم
1909- 1934
تبعه
ليوبولد الثالث