ألعاب التضامن الإسلامي 2009

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ألعاب التضامن الإسلامي 2009
ألعاب التضامن الإسلامي 2009
المدينة المضيفة طهران ، أصفهان ، مشهد
الأحداث 193 ميداليات في 14 رياضة
حفل الافتتاح تم إلغاء البطولة
حفل الاختتام تم إلغاء البطولة

ألعاب التضامن الإسلامي 2009 وهي ألعاب التضامن الإسلامي الثانية التي كانت من المقرر أن تقام في طهران في إيران.

سبب إلغاء الدورة[عدل]

في البداية تم تأجيل الدورة بسبب انتشار مرض إنفلونزا الخنازير، وكان مقررا قيام الدورة خلال الفترة من 15-30 تشرين الأول 2009م.

وبناءً على قرار الجمعية العمومية للإتحاد في إجتماعها السادس والذي عقد خلال الفترة 31 آب - 1 أيلول 2009م بالموافقة على طلب اللجنة المنظمة لدورة ألعاب التضامن الإسلامي الثانية بتأجيل الدورة لمدة ستة أشهر لتكون خلال الفترة من 10-25 نيسان 2010م.

وبعد ذلك قامت إيران بوضع وصف مختلف للخليج العربي مما هو معروف من خلال الأمم المتحدة ووصفته بالخليج الفارسي وذلك بوضعها الشعارات التي وضعت على المطبوعات والميداليات مخالفاً لما هو في نظام الدورة. مما أغضب دول الخليج العربي التي اتخذت موقفا من هذا الحدث و بذلك أشعلت إيران جدالا ضخما بشأن ما إذا كان الخليج عربيا أو فارسيا [1] [2] [3] [4] [5] [6] .

وقال الإتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي المنبثق من منظمة المؤتمر الإسلامي التي يقع مقرها في السعودية أنه قرر الغاء الألعاب التي كانت مقررة في نيسان للعام 2010 بعد عقد اجتماع طارئ لهذا الأمر.

وقال الإتحاد في بيان أرسل لرويترز اليوم إن إيران اتخذت "إجراءات منفردة بدون الرجوع إلى الإتحاد خاصة فيما يتعلق بالشعارات التي وضعت على المطبوعات والميداليات مخالفا لما هو في نظام الدورة."وهناك حساسية بشأن اسم الخليج الذي يتم من خلاله نقل شحنات نفط وغاز بين دول تطل عليه وهي السعودية والكويت وقطر والبحرين والإمارات وعمان والعراق وإيران.

وتقول إيران أن الاسم هو الخليج الفارسي بينما تقول الدول العربية أنه الخليج العربي. وتتفادي دول اجنبية وصف الخليج من أجل عدم إغضاب أي من الطرفين.

الإدانة الإيرانية لإلغاء الدورة[عدل]

وقال منوشهر متكي وزير الخارجية الإيراني اليوم أنه يأمل أن يعيد الإتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي النظر في قراره لكنه أصر على أن الخليج اسمه الخليج الفارسي.

قال للصحفيين اليوم "يجب أن يتم وضع الشعار والاسم بشكل سليم بناء على اللوائح والاسم المعتمد من قبل الأمم المتحدة، لم يكن لمجلس إدارة الإتحاد الحق في التدخل في هذه العملية [7] [8] .

المراجع[عدل]