ألفا فيتو بروتين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ألفا فيتو بروتين (بالإنجليزية: AFP:Alpha-fetoprotein) عبارة عن بروتين سكري يتكون لدي الجنين فترة الحمل, ويستخدم لتشخيص العديد من الأمراض الخلقية لدي الجنين, ويمكن أن يستخدم أيضاً للتنبؤ باحتمالية نشوء أورام سرطانية مثل سرطان الخلية الكبدية, وله أيضاً العديد من الاستخدامات الأخرى.

يتم إنتاج ألفافيتو بروتين في الإنسان بواسطة الترجمة الوراثية لجين AFP الذي يعد من البروتينات البلازمية الرئيسية المنتجة بواسطة الكيس المحي و الكبد أثناء نمو الجنين. يعتقد أن هذا البروتين هو النظير الجنيني في بلازما الدم للألبيومين، جينات الألفا فيتو بروتين والألبيومين موجودة جنبا إلى جنب على الكروموسوم الرابع كما تم العثور على الأفا فيتو بروتين في أشكال أحادية فضلا عن وجوده أيضا في أشكال ثنائية وثلاثية، قد وجد مرتبطا بالنحاس، النيكل، الأحماض الدهنية بالإضافة إلى البليروبين.

بالنسبة للبشر، يحتوي الجنين على أكبر قدر من مستويات ألفا فيتو بروتين الذي سريعا ما يتهاوى تدريجيا بعد الولادة. وصولا إلى مستويات منخفضة إلا أنه من الممكن قياسها بحلول ال8-12 شهرا، كما هو الحال بالنسبة للبالغين. حيث لا يلعب ألفا فيتو بروتين دورا معروفا في حياتهم أما على الجانب الآخر فهو جوهري في حياة الأجنة العادية حيث ينتج هرمون الأستراديول. يتم قياس ألفا فيتو بروتين في النساء الحوامل اما باستخدام دم الأم أو السائل المحيط بالجنين وذلك عند اختبار الكشف عن التشوهات في تطور الجنين حيث تؤدي معدلاته المرتفعة إلى عيوب في الأنبوب العصبي، إلا أن انخفاضه يؤدي إلى متلازمة داون. كما يقاس أيضا في النساء غير الحوامل، وغيرهم من البالغين والأطفال، يعتبر بمثابة علامة بيولوجية للكشف عن مجموعة من الأورام. لا توجد مستويات أكثر من 500 نانوجرام/ملليلتر من ألف في البالغين للفيتو بروتين إلا في ثلاث حالات فقط: سرطان الكبد و ورم الخلايا الجنسية، و سرطان الكبد الناتج عن أورام أخرى.

بالنسبة للفئران ينتج ألفا فيتو بورتين هرمون الأستروجين في الأمهات مانعا مرورها من خلال المشيمة ويعد منع تذكير الأجنة الإناث هو المهمة الرئيسية التي يلعبها ألفا فيتو بروتين حيث أن وجود كميات هائلة من هرمون الأستروجين تقضي كلية على ألفا فيتو بروتين مما يتسبب في تذكير الأجنة الإناث.

التركيب و المستويات[عدل]

يحتوي ألفا فيتو بروتين علي بروتين سكري مكون من 591 من الأحماض الأمينية والكربوهيدرات الشاردة. ولقد اقترح العلماء العديد من المهام التي يقوم بها ألفا فيتو بروتين فعلى سبيل المثال مكافحة السرطان حيث ينشط الببتيد ويشار إليها على إنهاألفا بروتين ep كما يتم إنتاج الفا فيتو بروتين في الجنين عادة عن طريق الكيس المحي، المسالك المعوية وأخيرا في الكبد وتصل مستويات ألفا فيتو بروتين إلى ذروتها بنهاية الثلاث أشهر الأولى من الحمل ثم تنخفض بعد ذلك لأن الجنين يقوم بإفرازها في البول. يعكس السائل المحيط بالجنين مستويات ألفا فيتو بروتين. في المقابل، تنخفض مستويات هذا البروتين لدى الأمهات عن الجنين بكثير ولكنها تستمر في الارتفاع حتى حوالي الأسبوع ال32.

تاريخ التصوير الطبى بالأشعة[عدل]

من الجدير بالذكر أن lab Corp-وهي شركة اختبار معملي ضخمة في الولايات المتحدة قد قامت بإجراء اختبارات عملية لقياس مستويات ألفا فيتو بروتين في أوائل الثمانينيات من القرن العشرين.

ألفا فيتو بروتين لدى الرضع الطبيعيين[عدل]

لا يتجاوز المعدل الطبيعي لمستوى ألفا فيتو بروتين لدى البالغين والأطفال50 بالنسبة لمن هم أقل من 10 سنوات أو5 نانو جرام تبعا لمصادر مختلفة. تصل مستويات هذا البروتين لدى الرضع عقب الولادة إلى أكثر اعتمادا على الوزن الزائد عن المعدل الطبيعي فوق هذا المعدل الطبيعي، تنخفض هذه المستويات في غضون العامين الأولين من عمر الرضيع وخلال تلك الفترة يتغير مستوي البروتين تبعا للحجم ولابد من الأخذ في الاعتبار الأنماط الطبيعية الآتية بغرض التقييم الصحيح للمستويات الغير الطبيعية من ألفا فيتو بروتين لدى الرضع.

وقد تخضع المستويات المرتفعة للغاية من ألفا فيتو بروتين للربط (أنظر علامات الأورام) إلا أنه على الرغم من ذلك تنخفض هذه المستويات عن المستوى الفعلي وهذا أمر مهم لتحليل سلسلة من الاختبارات لألفا فيتو بروتين فعلى سبيل المثال، المراقبة المبكرة للناجين من السرطان بعد تلقيهم العلاج، حيث أن معدل انخفاض هذا البروتين يمثل عنصرا أساسيا.

ألفا فيتو بروتين (بالإنجليزية: AFP:Alpha-fetoprotein) عبارة عن بروتين سكري يتكون لدي الجنين فترة الحمل, ويستخدم لتشخيص العديد من الأمراض الخلقية لدي الجنين, ويمكن أن يستخدم أيضاً للتنبؤ باحتمالية نشوء أورام سرطانية مثل كارسينوما الخلية الكبدية, وله أيضاً العديد من الاستخدامات الأخرى.

وصلات خارجية[عدل]