ألكسندر الثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ألكسندر الثاني

القيصر ألكسندر الثاني نيكولايفيتش رومانوف (بالروسية: Александр II Николаевич)؛ (29 أبريل 1818 في موسكو - 13 مارس 1881 في سانت بطرسبرغ)، قيصر وإمبراطور روسيا السادس عشر منذ 22 مارس 1855 حتى وفاته. وكان أيضاً دوق فنلندا الكبير. من أبرز ما قام به هو تحرير العبيد في روسيا في العام 1861، لذا يطلق عليه لقب "القيصر المحرر". شهدت فترة حكمه الكثير من الإصلاحات بالنسبة لتاريخ روسيا. اغتيل بواسطة الثوار.

النشأة[عدل]

ولد ألكسندر الثاني في عام 1818، وكان ابن القيصر نيكولاي الأول بن القيصر بافل الأول وألكساندرا فيودوروفنا وحفيد القيصر بيتر الثالث بن الإمبراطورة آنا إيفانوفنا بنت القيصر إيفان الخامس والإمبراطورة كاثرين العظيمة وعمه القيصر ألكسندر الأول وجد القيصر نيكولاى الثانى.

أعماله خلال توليه الحكم[عدل]

تتويج الكسندر الثاني قيصراً لروسيا في الكرملين بموسكو سنة ١٨٥٦م .

تولى الحكم في ذروة حرب القرم التي كشفت ضعف روسي كما تم في عهده استكمال ضم القوقاز إلى الإمبراطورية الروسية، قام ألكسندر الثاني بالعديد من الإصلاحات الداخلية في مختلف المجالات مثل الاتصالات والحكومة والتعليم، والأهم من ذلك تحرير العبيد.
في عام 1864 استخدم نظاماً يسمح بوجود حكم ذاتي محلي محدود يسمى زمستفو، وفي عام 1867 قام ببيع مقاطعة آلاسكا للولايات المتحدة الأمريكية مقابل سبعة ملايين دولار، وقام في عهدة بأصلاح الحكومة البلدية في عام 1870، وقام بتطوير وتدريب الجيش في عام 1874.
هذا بالإضافة إلى تخفيفه الرقابة والسيطرة على التعليم بشكل مؤقت. في بولندا اتخذ ألكسندر سياسة معتدلة مانحاً إياها سيادة جزئية.
في عام 1863 حدثت الكثير من الثورات، وتصدى ألكسندر لها بشكل كبير.
كان الكسندر الثاني ، جد نيقولا الثاني ،قيصراً عظيماً أدرك احتياجات شعبه ، فبدأ عملية إلغاء النظم القديمة التي كانت تجبر الفلاحين على أداء الخدمة العسكرية والتي تستمر ٢٥ سنة ، وكانت العقوبات شديدة وهمجية حتى مقابل أقل هفوة يرتكبها الفلاّح .
ومع أنه بدأ الإصلاحات ، إلا أنه أولاً وأخيراً من عائلة رومانوف .

إغتياله[عدل]

صورة تمثل اغتيال الكسندر الثاني بواسطة قنبلة ألقاها أحد الثوار عام ١٨٨١م .

في 13 مارس 1881 ، وأثناء طريق العودة إلى قصر الشتاء اغتيل ألكسندر الثاني بواسطة إرهابي استخدم القنبلة اليدوية ، ونقل إلى القصر
حول فراش الموت وقف الكسندر الثالث الذي سيصبح قيصر المستقبل ، وزوجته ماريا فيودوروفنا التي سمعت خبر الحادث .
وكذلك حضرت الأميرة يورييفسكايا التي ظلت لسنوات خليلة للقيصر ، وصارت زوجته في الشهور التسعة الأخيرة فقط .
تجمع في الغرفة ٩ من أفراد عائلة رومانوف الذي كان ينتظرهم مصير مأساوي ، ألا وهو الاغتيال .
ومن هؤلاء نيقولا الثاني الذي كان عمره وقتها ١٢ سنة .
وفي نفس اليوم وقع ألكسندر مرسوماً يمنح فيه زمستفو دوراً استشارياً في التشريع. خلفه ابنه القيصر ألكسندر الثالث في الحكم .

[1]

مراجع[عدل]

  1. ^ عشرون إغتيالاً غيرت وجه العالم - لي ديفيز .
سبقه
نيكولاي الأول
إمبراطور روسيا
1855 - 1881
تبعه
ألكسندر الثالث
Lesser Coat of Arms of Russian Empire.svg هذه بذرة مقالة عن مقال حول أحد أفراد عائلة رومانوف، أباطرة روسيا القيصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.