أم الشعور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


أم الشعور هو اسم يطلق على جنية تظهر في نهر النيل وذلك بحسب أسطورة أم الشعور التي كان قدماء المصريين يؤمنون بها.

عبادة نهر النيل[عدل]

كان قدماء المصريون يعبدون نهر النيل وسموا النهر الإله حابي واعتقدوا بأن نهر النيل يحتاج في كل عام إلى عروس جميلة تزين وتلقى في النيل في احتفالاتهم السنوية بوفاء النيل وارتبطت بهذه العقيدة أسطورة مصرية من الأساطير المصرية القديمة والتي لا زالت تتردد في الريف المصري وهي أسطورة أم الشعور.

أسطورة أم الشعور[عدل]

تقول الأسطورة أن جنية تحمل اسم أم الشعور تسكن ماء البحروتخرج من البحو بلاسكندرية ليلا لتسحب من يسير وحده على شاطئ البحر وتغرقه في الماء بالضغط على رقبته حتى الموت وبعد استخراج جثة الغريق يظهر في عنقه أثر خنق أم الشعور له، ويرى البعض أن عمل أم الشعور ليلا فقط والبعض يرى أنها تمارس مهامها في الظهيرة أيضا فيحذر الصيدون أبنائهم من الاستحمام فيالبحر في وقت القيلولة وذلك لأن أم الشعور لاتقيل وفي العض الاخر يقولو انها تمص الدماء ولا تترك الضحية الابعد منادة اهلة لة ولكن لانعلم ماذا تفعل بهم

صفات أم الشعور ونهاية الطقوس[عدل]

توصف أم الشعور بالمنظر القبيح والشعر الطويل المنكوش والأصابع ذات الأظافر الطويلة ويقال إنها تسكن الترع العميقة التي تجري بها مياه النيل العذبة ويذكر أن لفظ ترعة مأخوذ من الكلمة الفرعونية تر-عا بمعنى فرع نهري جانبي، ويعتقد الريفيون أن أم الشعور تأخذ من كل قرية تطل على ترعة عريسا وعروسا في كل عام ويعتقد أن أم الشعور هي الجنية المرتبطة بعروس النيل القديمة التي كانت تلقى في نهر النيل في مراسم الاحتفال بوفاء النيل وأن الذهن المصري الجمعي يكاد يجمع على أن الذي يموت مقتول أو غريق أو محروق يسكن مكان مصرعه جن على شاكلته فيكون المكان الطبيعي لظهور الجنية أم الشعور هو نهر النيل وفروعه حيث كانت تلقى عروس النيل الجميلة وذلك كقربان لأم الشعور الطويلة حتى لا يحدث الفيضان وقد أبطل تلك العادة عمرو بن العاص بعد الفتح الإسلامي لمصر في القرن السابع الميلادي، الأول الهجري فاستبدلت العروس البشرية بدمية تلقى في النيل في عيد وفاء النيل وظلت تردد الأجيال أسطورة أم الشعور.

لكن من ناحية أخرى فإن أم الشعور تعتبر أيضاً في العهد العثماني ثم الأسرة العلوية وحتي عهد الجمهورية قرية ذات أثر بارز علي المناطق المجاورة حيث أنها صاحبة أقدم مدرسة ابتدائي وتضم أكبر مجمع مقابر بالمنطقة وهو مجمع مقابر كوم سيفر (مسلمين + أقباط) وهذا أكبر دليل وأكثر الحجج الدامغة علي قدم هذه القرية وأهميتها.

لقد خرجت قرية أم الشعور العديد من الشخصيات البارزة والمرموقة وكذلك المتعلمين والمثقفين فلها من أبناءها الأساتذة الجامعيون والأطباء البشريون والمهندسون وضباط الشرطة والمعلمون وجميع الكوادر في المجالات المختلفة.

الدكتور أحمد سليمان أبوشعيشع[عدل]

أحمد سليمان إبراهيم سليمان أبوشعيشع هو من أبناء قرية أم الشعور وأعلامها حيث أنه من نسل طيب فأبوه السيد سليمان أبو شعيشع أحد مشايخ الأزهر الشريف، وقد نبغ الابن منذ صغره، حيث تربي بالقرية ولم ينساها أبداً وهذه ماقاله في حديثه بالقناه الأولي المصرية في شهر فبراير 2010 أثناء تكريمة من الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، حيث كان الدكتور أحمد سليمان الطالب المثالي علي مستوي جامعة كفر الشيخ ثم تعين معيدا بالجامعة بعد تخرجه، ولا زال يلعب دورا جوهيرا في خدمة أبناء بلدته حيث أنه يقول دائما ﴿ لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا ﴾، وهو يسعي دائماً لاحد هذه الأمور.

و من أبناء القرية[عدل]

الدكتور طارق يحي السعدني هو من أبناء القرية الاوفياء حيث أنه أول من حصل علي بكالريوس الطب والجراحة العامة من أبناء القرية ولم ينسي قريته أبدا فظل بها وأنشأ بها عيادة للكشف المجاني وذلك من أجل خدمة أبناء قريته الاوفياء.

[1]== ==

ومن ابرز ممن تميزوا بالقرية اللواء حسن شمس الدين الدكتور أحمد سليمان أبو شعيشع الدكتور طارق يحي السعدني الدكتور وائل محمود الششتاوي الدكتور محمد رضا محمد الشيخ سليمان أبو شعيشع الشيخ إبراهيم الشربيني الشيخ جمال البيلي نجل الشيخ البيلي الأستاذ علي يحي السعدني الاستاذ محمود إبراهيم الهنداوي الأستاذ عاطف أبو شعيشع الأستاذ محمد فؤاد الشربيني الأستاذ السيد المرسي الأستاذ أحمد الشحات عباس

من أبرز عائلات القرية[عدل]

من أبرز عائلات القرية عائلة البلاصي أول من سكنوا بالقرية واكبر عائلة فيها ثم الشقرفي ثم أبو شعيشع، عائلات الهندواوي ثم عائلات شمس الدين ثم السعادنة وبدائت القرية بالامتلاء حتي أصبحت أم الشعور أفضل قرى مركز الحامول.

مراجع[عدل]

  1. ^ والاستاذ/ عطية الحماقي