أناتوتيتان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

Anatotitan
العصر: الطباشيري المتأحر,
68–65.5 مليون سنة

Anatotitan copei هيكل في المتحف الأمريكي للتارخ الطبيعي, نيويورك
التصنيف العلمي
المملكة: Animalia
الشعبة: Chordata
الطائفة: Sauropsida
الطبقة: Dinosauria
الرتبة: Ornithischia
الفصيلة: Hadrosauridae
الأسرة: Hadrosaurinae
الجنس: Anatotitan
Chapman & Brett-Surman, 1990
Species

أناتوتيتان (بالإنجليزية:Anatotitan ) ومعناها "البطة الكبيرة" هي أحد أجناس ديناصور الأورنيثوبودات آكلة العشب والنباتات . ظهرت نهاية العصر الطباشيري فيما يسمى الآن أمريكا الشمالية. وجدت أحفورات الأناتوتيتان طبقات "هيل كريج" و "طبقات لانس " التي تشكل الثلاثة ملايين سنة الأخيرة من العصر الطباشيري (68 مليون سنة) والتي حدث بعدها انقراض العصر الطباشيري-الثلاثي (65 مليون سبقت).

يعرف هذا النوع من الديناصورات من ستة عينات على الأقل تمثل جنسين منها ، عثر عليها في ولايتي ساوث داكوتا و مونتانا بأمريكا الشمالية . ومن ضمن تلك الأحفورات هياكل كاملة كما وجدت جماجمها في حالة جيدة . كان الأناتوتيتان حيوان كبير يصل طوله 12 متر ، ويتميز بجمجمة مفطحة طويلة . وهو يتميز بشكل واضح لمنقار البطة وهي من مميزات الهادروصوريات آكلة العشب والنباتات.

وصفــــه[عدل]

كان طول أول أناتوتيتان يدرس نحو 12 متر ويبلغ طول رأسه 18و1 متر وقام بدراسته العالم "إدوارد كوب " . [1] ثم صححت دراسة تالية تلك المعلومات فأصبح تقدير طول جسم الأناتوتيتان 8و8 متر وصاحب هذه الدراسة هو العالم [رتشارد سوان" بسبب أن عددا كبيرا من الفقرات والعظام الأخرى كانت قد تكسرت في الماضي وطرف الذيل كان مفقودا .

ثم اكتشف هيكل آخر يعرض الآن واقفا بجانب الهيكل الأول . ويبلغ طوله 1و9 متر وارتفاع رأسه عن الأرض نحو 2و5 [2]

وتدل بعض الهياكل الأخرى أن الأناتوتيتينا قد يصل إلى 12 متر طولا . [3] وقد يبلغ وزن 3و3 طن . [4]

الجمجمة شكلها مسنطيل والفم عريض . وقد قارن العالم "كوب" الرأس برأس الأوزة من الجانب والفم عريض عند رؤيته من أعلى في شكل الملعقة . [1] وكان الرأس طويلا ومنخفضا بالمقارنة بالحيوانات الأخرى من فصيلة هادروصوريد . الفم من دون أسنان وأطول من فم أي نوع من الهادروصور .[5]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Cope، Edward D. (1883). "On the characters of the skull in the Hadrosauridae". Proceedings of the Philadelphia Academy of Natural Sciences 35: 97–107. 
  2. ^ Osborn، Henry Fairfield (1909). "The Upper Cretaceous iguanodont dinosaurs". Nature 81 (2075): 160–162. doi:10.1038/081160a0. 
  3. ^ Sues، Hans-Dieter (1997). Farlow, James O., and Brett-Surman, Michael K. (eds.), الناشر. The Complete Dinosaur. Bloomington: Indiana University Press. صفحة 338. ISBN 0-253-33349-0. 
  4. ^ Glut، Donald F. (1997). Dinosaurs: The Encyclopedia. Jefferson, North Carolina: McFarland & Co. صفحات 132–134. ISBN 0-89950-917-7. 
  5. ^ Chapman، Ralph E.؛ and Brett-Surman, Michael K. (1990). Dinosaur Systematics: Perspectives and Approaches. Cambridge: Cambridge University Press. صفحات 163–177. ISBN 0-521-43810-1. 

اقرأ أيضا[عدل]

&ليبيدوصوريات