أنطونيو مونيوث مولينا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أنطونيو مونيوث مولينا
صورة معبرة عن الموضوع أنطونيو مونيوث مولينا
مونيوث مولينا في 16 سبتمبر 2011

ولد 10 يناير 1956
أوبيدا، جيان، إسبانيا.
المهنة أكاديمي، روائي.
P literature.svg بوابة الأدب


أنطونيو مونيوز مولينا (10 يناير 1956 ، أوبيدا، جيان) هو كاتب وأكاديمي إسباني، وهو عضو في الأكاديمية الملكية الإسبانية (منذ 1996). في عام 2013 حصل على جائزة أمير أستورياس الأدبية.

مسيرته[عدل]

درس في المدارس المهنية التابعة للكنيسة خلال مرحلة الطفولة، ثم المدرسة الثانوية في مؤسسة سانتو دومينغو سافيو ومؤسسة سان خوان دي لا كروز في أوبيدا. وتابع دراسة تاريخ الفن في جامعة غرناطة والصحافة في مدريد. في الثمانينات استقر في غرناطة ، حيث شغل كموظف حكومي، وكتب في عمود صحيفة إيديال، وكان أول كتاب له هو عبارة عن تجميع لتلك المقالات وظهرت في عام 1984 في كتاب معنون ب روبنسون الحضري.

يشغل الآن منصب أستاذ في جامعة نيويورك. سنة 2013 وجه له عدد من أدباء وكتاب ومثقفين عالميين رسالة يبلغون فيها عن انزعاجهم الشديد، من إصرار الكاتب الإسباني أنطونيو مونيوث مولينا ، على تسلم جائزة "القدس" الأدبية الإسرائيلية، معتبرين الموافقة على تسلمها بمثابة تأييد لسياسات الاحتلال التي تطبقها الحكومة الإسرائيلية. وأوضح الكاتب الإسباني أنطونيو مولينا بأنه لا يفكر في رفض الجائزة، لأنه يرى أن إسرائيل تمثل دولة تعددية بها متشددين وفي الوقت نفسه هناك تقدميين يعارضون الاحتلال ويطالبون بحل النزاع مع الفلسطينيين.[1]

مؤلفات[عدل]

له العديد من الروايات والمقالات الصحفية التي قام بجمعها ونشرها سنة 1984. سنة 2012 وهب أنطونيو مونيوث مولينا مجموعة من وثائقه الخاصة للمكتبة الوطنية الإسبانية، وتضم هذه الوثائق مسودات لرواياته، ومخطوطات ورسائل القراء بالإضافة لقصائد نظمها الكاتب في فترة شبابه وعمل مسرحي يعود لسنة 1974 لم ينشرا لحد الساعة. وقد استحسن الكاتب الفكرة بعد تذكره لأحد حوارات الكاتب البريطاني ألان بانيت الذي أورد فيه خبر إهدائه وثائقه الخاصة، مما عجل باتخاذ مولينا قرارا مماثلا. واعتبر أن ما قام به يندرج ضمن قناعاته المتمثلة في الدفاع عن كل ما هو شعبي، ولهذا فضل منح وثائقه عوض بيعها.

من بين رواياته "الشتاء في لشبونة" و"ألغاز مدريد" و"أمير الظلام" و"الفارس البولندي".

جوائز[عدل]

حظي خلال مشواره الأدبي بعدة جوائز:[2]

مراجع[عدل]