أنطونيو ميوتشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


أنطونيو ميوتشي Antonio Meucci
Antonio Meucci.jpg
ولد في 13 أبريل 1808(1808-04-13)
فلورنسا، مملكة دوقية توسكانا الكبرى (إيطاليا في الوقت الحاضر) .
توفي في 18 أكتوبر 1889 (العمر: 81 سنة)
جزيرة ستاتن نيويورك
إقامة جزيرة ستاتن
جنسية علم إيطاليا إيطالي
مجال البحث أجهزة الاتصالات ، التصنيع و براءات الاختراع للمواد الكيميائية والغذائية
خريج أكاديمية الفنون الجميلة في فلورنسا
اشتهر بـ المخترع الحقيقي للهاتف ، مخترع ، رجل أعمال، مؤيد لتوحيد إيطاليا

أنطونيو ميوتشي (بالإيطالية: Antonio Santi Giuseppe Meucci ) هو مخترع إيطالي و كان صديقًا ومساعدًا لجوزيبي غاريبالدي [1][2]. يعرف بأنه هو المخترع الحقيقي للهاتف. [3][4] فقد اعترف مجلس النواب الأمريكي رسمياً في سنة 2002م بتاريخ 11 يونيو بأن ميوتشي أول مخترع لفكرة لهاتف في قرار المجلس رقم 269 وذلك بعد مرور 113 عاما على وفاته أي منذ عام 1889. [5] وهذا يعني أن ألكسندر غراهام بيل فقط قام باختراع الهاتف بناءً على فكرة اختراع وجدها في نموذج من نماذج اختراعات ميوتشي .

نشأته[عدل]

ولد أنطونيو ميوتشي في 13 أبريل 1808م [6] بسان فريديانو بالقرب من فلورنسا [5]وهو الإبن الأول من بين 9 أبناء لأب يعمل كاتباً في المرافق الحكومية وأيضاً عضواً في الشرطة المحلية يدعى أماتيس ميوتشي (بالإيطالية: Amatis Meucci ) و أم تدعى دومينيكا بيبي (بالإيطالية: Domenica Pepi). [7] في مدينة سان فريديانو، سيستيللو [6] التي تقع في مقاطعة فلورنسا بمملكة دوقية توسكانا الكبرى - في الوقت الحاضر تسمى باسم إيطاليا-، وقد توفي أربعة من أصل تسعة من أشقائه في مرحلة الطفولة.[2]

في نوفمبر من عام 1821 التحق أنطونيو بأكاديمية الفنون الجميلة في فلورنسا كأصغر طالب فيها، فقد كان عمره آنذاك 15 سنة وفيها درس الهندسة الكيميائية، والتصميم والهندسة الميكانيكية والفيزياء لمدة ست سنوات. [6] وحدث أن أوقف ميوتشي دراسته النظامية بعد عامين بسبب عدم وجود الأموال الكافية لدراسته، وقد استطاع بعد حصوله على عمل كحارس لبوابة أن يرجع لمقاعد الدراسة ولكن هذه المرة كانت دراسته بدوام جزئي. [8]. عمل في مسرح Teatro della Pergola كمصمم ديكور للمناظر الطبيعية وأيضاً كفني لخشبة المسرح حتى عام 1835 [9] بسبب حصولة على فرصة عمل أفضل كمصمم ديكور مسرح تاكون الكبير في هافانا كوبا [10] والذي فيه قابل زوجته المستقبلية إيستر ميوتشي التي كانت تعمل مصممة للملابس في ذلك المسرح، وبعد تعارفها لفترة تزوجا في 7 أغسطس من عام 1834. [11] [12]

أنطونيو ميوتشي

هافانا، كوبا[عدل]

في عام 1835 هاجر أنطونيو مع زوجته إستر إلى كوبا للعيش فيها وسكنا في محافظة إسبانية بسبب حصوله على فرصة عمل مصمم للديكور في مسرح هافانا الكبير - في ذلك الوقت كان يُعد من أكبر المسارح الكبيرة و المهمة في القارتين الأمريكيتين - [13] فصمَّم نظامًا وأعاد بناء هذا المسرح الكبير.[14] [15]

في عام 1848 انتهى عقده كمصمم وبدأ البحث عن عمل آخر، وقد حصل أن طلب صديق له يعمل كطبيب ليعمل معه في طريقة العلاج التي استخدمها فرانز انطون ميسمر على المرضى الذين يعانون من إلتهاب المفاصل. بعد ذلك بسنة وبالتحديد في عام 1849، طور أنطونيو طريقة شائعة في استخدام الصدمة الكهربائية لعلاج هذا المرض، حيث قام بتطوير جهاز يمكِّنه من سماع صوت المرضى العاجزون عن الحركة، وقد أطلق على هذا الجهاز اسم "التلغراف المتحدث" (بالإيطالية: telegrafo parlante) (بالإنجليزية: talking telegraph).[16]

الإنتقال إلى جزيرة ستاتن، نيويورك[عدل]

في 30 أبريل من عام 1850 سافر أنطونيو ميوتشي مع زوجته إلى الولايات المتحدة ولم يكن في جيبه سوى 26.000 بيزوس (حوالي 500.000 $ في عام 2010)، واستقر في جزيرة ستاتن بنيويورك.[17][18]

في عام 1854 أصاب المرض زوجته إستر مما جعلها عاجزة عن الحركة بسبب إصابتها بالتهاب المفاصل الروماتويدي.[19] وقد استمر أنطونيو في تطوير تجاربه.

أول هاتف كهرومغناطيسي[عدل]

درس ميوتشي المبادئ الأساسية لنقل الصوت الكهرومغناطيسية لسنوات عديدة وقد تمكن من تحقيق حلمه في عام 1856 عندما قام بنقل صوته عن طريق الذبذبات الصوتية بواسطةالأسلاك في منزله.[20] فبسبب مرض زوجته إستر بالتهاب المفاصل الروماتويدي والذي جعلها عاجزة عن الحركة، قام ميوتشي بربط سلك من الذبذبات الصوتية بمنزله في جزيرة ستاتن، يمتد هذا السلك من غرفة نومه والتي كانت تقع في الطابق الثاني وصولًا لمختبره الصغير ليتحدث إلى زوجته المريضة طوال فترة غيابه عنها خلال اليوم. [21] [22] لقد ابتكر ميوتشي الهاتف الكهرومغناطيسي كوسيلة ربط بين غرفته في الطابق الثاني وصولًا إلى مختبره في الطابق الأرضي حتى يصبح قادرًا على التواصل مع زوجته المريضة.[23] في عام 1858 قام الرسام Nestore Corradi برسم مخطط نموذج لإختراع ميوتشي (في عام 2003 اُستُخدمت هذه الصورة كطابع بريدي في مكتب البريد الإيطالي وجمعية التلغراف).[24]

طلب ميوتشي من صديقه Enrico Bandelari أن يبحث له عن إيطاليين رأسماليين مستعدين لتمويل مشروعه هذا ولكن الحملات العسكرية التي كان يقودها جوزيبي غاريبالدي جعلت الوضع السياسي في هذا البلد غير مستقر لأحد ليستثمر فيه أمواله.[25] وبسبب ذلك الوضع اضطر أنطونيو أن ينشر فكرة اختراعه في صحيفة نيويورك الإيطالية L'Eco d'Italia، ومع ذلك فإنه لم يُعثر على نسخة ذلك العدد عند بدء قضيته في المحكمة.

نصب تذكاري لمثلث ميوتشي في غريفسيند، بروكلين

الإفلاس[عدل]

أصبح أنطونيو في عداد الفقراء بسبب بعض المُدينين المحتالين وقد تسبب ذلك في بيع كوخه بالمزاد العلني، وقد استطاع ميوتشي العيش في كوخه حتى بعدما بيع في المزاد بسبب أن صاحب الكوخ الجديد قد سمح له بالبقاء فيه دون أن يدفع له قيمة إيجاره، بعد ذلك تضاءلت أموال ميوتشي الخاصة مما جعله يعيش قوت يومه بإعتماده على الأموال العامة للبلد إضافًة إلى مساعدة أصدقائه.

تحذير براءة الإختراع[عدل]

في عام 1871 ذهب ميوتشي إلى المكتب الأمريكي لبراءة الاختراع والعلامة التجارية مقدمًا لهم إختراعه ليحصل على تحذير براءة الاختراع لهذا الجهاز ، ولكنه نسي شيئاً مهماً لم يكتبه في طلبه وهو أن الجهاز يتميز بوجود الانتقال الكهرومغناطيسي من الترددات الصوتية ، وهو تحويل الذبذبات الصوتية إلى نبضات كهربائية يتيح فيها نقل الصوت عبر سلك من مسافة بعيدة.ولأنه لم يكن يمتلك الدولارات العشرة اللازمة لتسجيل هذا الطلب طبقا لما جاء في التاريخ الرسمي الإيطالي لم يتم إثبات براءة إختراعه .

في عام 1876 أتى ألكسندر غراهام بيل مقدماً اختراع ميوتشي الذي قام باختراعه بناءً على فكرة اختراع وجدها في نموذج من نماذج اختراعات ميوتشي على أنه هو من صنعه (في حين أن المخترع الحقيقي هو أنطونيو ميوتشي) وذكر فيه الانتقال الكهرومغناطيسي من الترددات الصوتية بواسطة تيار الكهرباء الموجي ، و تم تسجيل تحذير براءة اختراع الهاتف بإسم ألكسندر غراهام بيل بدلاً من ميوتشي.

وفاته[عدل]

كانت زوجته إيستير قد أصابها المرض وتدهورت صحتها على نحو متزايد مما جعلها مقعدة وعاجزة عن الحركة لخمس سنوات قبل أن تموت في عام 1884.[26]، وبعد خمس سنوات لاحقة وفي شهر مارس من عام 1889 أصاب المرض أنطونيو ميوتشي ومات بعد سبعة أشهر وبالتحديد في أكتوبر من نفس العام في مدينة كليفتون بجزيرة ستاتين نيويورك . [1]

الإختراعات[عدل]

صور لنماذج الإختراعات الأمريكية على صيغة تيف

انظر أيضاً[عدل]


كتشف في عام 1860 أن تحويل الذبذبات الصوتية إلى نبضات كهربائية يتيح نقل الصوت عبر سلك على مسافة بعيدة وطور ميوتشي تجاربه في هافانا حيث كان يعمل في مجال مؤثرات المسرح وحيث عالج بعض الأمراض الروماتزمية بتفريغ شحنات كهربائية. في عام 1854 اشتد الروماتيزم على زوجة (ميوتشي) مما جعلها طريحة الفراش لا تقوى على الحركة فقام بتصميم جهاز صغير يصل حجرة نومها بمختبره ويمكنها من خلاله التحدث معه عند الحاجة فكان هذا الجهاز بداية اختراع الهاتف الذي سبق فيه اختراع (غراهام بيل) بعشرين عاما. ثم قدم طلبا لتسجيل براءة هذا الاختراع في عام 1871 في نيويورك غادر إليها فورا وهناك ظهرت موهبته بالاختراع والتطوير فقام بتصميم نظام لتنقية المياه وأعاد اعمار (جران تيترو) الذي كان قد تحطم تقريبا كليا بالاعصار. كما طور طريقة لعلاج المرضى عن طريق الصدمات الكهربية ولما انتهى عقده غادر كوبا إلى الولايات المتحدة عام 1850 حيث استكمل هناك عددا من الأبحاث التي بدأها في كوبا حول تحويل الذبذبات الصوتية إلى نبضات كهربائية.

في عام 1874 قرر ميوتشي تقديم نموذج اختراعه إلى شركة «ويسترن يونيون» القوية للتلغراف التي لم تبد اهتماما بهذا الاختراع بل انها ادعت أنها فقدت ملف الموضوع ازاء مطالبة المخترع الإيطالي بالحاح الحصول على رد منها.

بعد أن فقد الأمل قرر (ميوتشي) العودة إلى (نيويورك) ويبدو أن سوء الحظ كان يلازمه فقد انفجرت الباخرة التي كان يسافر على متنها وأصيب بجروح خطيرة. ولعلاج (ميوتشي) قررت زوجته بيع بعض من اختراعاته استطاعت بيع عدد منها كان من ضمنها أحد نماذج الهاتف إلى تاجر أدوات مستعملة بمبلغ ستة دولارات فقط! وبعد أن شفى (ميوتشي) من جراحة أجريت له أراد إعادة شراء اختراعاته وتوجه إلى التاجر وطلبها منه فأخبره التاجر أنه باعها إلى شاب مجهول الهوية تبقى هويته لغزا إلى يومنا هذا (يعتقد العديد من الناس أن أحد رجال (جراهام بيل) هو من اشترى النموذج ولكن الاتهامات تظل دون دليل واضح). وبعد ذلك بعامين قرأ ميوتشي في دهشة عناوين الصحف التي أعلنت «اختراع» التليفون على يد الباحث الاسكتلندي الاصل جراهام بل الذي ترعاه شركة «ويسترن يونيون».

عندئذ بدأ ميوتشى حملة قضائية كبيرة ضد شركة التلغراف القوية ورغم أن محكمة في نيويورك أقرت في عام 1887 بأنه على صواب فانه لم يستطع المطالبة بجانب من الارباح الاقتصادية لهذا الاختراع نظرا لأن طلبه الحصول على براءة الاختراع كان قد تقادم منذ سنوات طوال.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب [1] Antonio Meucci's Illness. The New York Times. Published: 09 March 1889. Web. 25 February 2009.
  2. ^ أ ب Nese, Nicotra 1989, pp. 35–52.
  3. ^ See http://www.guardian.co.uk/world/2002/jun/17/humanities.internationaleducationnews
  4. ^ Several Italian encyclopaedias claim Meucci as the inventor of the telephone, including: – the "Treccani" [2] – the Italian version of Microsoft digital encyclopaedia, Encarta. – Enciclopedia Italiana di Scienze, Lettere ed Arti (Italian Encyclopedia of Science, Literature and Arts).
  5. ^ أ ب http://www.engineersaustralia.org.au/queensland-division/antonio-meucci
  6. ^ أ ب ت http://www.lifeinitaly.com/heroes-villains/antonio-meucci.asp
  7. ^ Meucci, S., 2010. pp.15–21.
  8. ^ Meucci, S., 2010. pp.24 & 98.
  9. ^ http://www.antoniomeuccilodge.com/ameucci.htm
  10. ^ Nicotra 1989, pp. 6–7.
  11. ^ http://www.engineersaustralia.org.au/queensland-division/antonio-meucci
  12. ^ Meucci, S., 2010. pp.36–37 & 100.
  13. ^ Meucci, S., 2010. pp.15–21
  14. ^ Catania Basilio 2003 Antonio Meucci inventore del telefono, Notiziario Tecnico Telecom Italia, anno 12 n.1, dicembre 2003, pp. 110]
  15. ^ Meucci, S., 2010. pp.37 & 47–52.
  16. ^ Meucci's original drawings. Page maintained by the Italian Society of Electrotechnics
  17. ^ Meucci, S., 2010. p.66.
  18. ^ Biography of Antonio Santi Giuseppe Meucci, IncrediblePeople.com website, 25 February 2011.
  19. ^ "Antonio Meucci's Illness." The New York Times. 9 March 1889. Retrieved 25 February 2009.
  20. ^ Meucci, S., 2010. pp.72–73.
  21. ^ Meucci, S., 2010. pp.71–72.
  22. ^ http://pub1.andyswebtools.com/cgi-bin/p/awtp-custom.cgi?d=garibaldi-meucci-museum&page=751
  23. ^ Meucci's original drawings. Page maintained by the Italian Society of Electrotechnics
  24. ^ Antonio Meucci stamp
  25. ^ Catania Basilio 2003 Antonio Meucci inventore del telefono, Notiziario Tecnico Telecom Italia, anno 12 n.1, dicembre 2003, pp. 112]
  26. ^ Meucci, S., 2010. p.92.