أوزبكستان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جمهورية أوزبكستان
أوزبكستان
Ўзбекистон
Узбекистан
O‘zbekiston Respublikasi

Ўзбекистон Республикаси

Республика Узбекистан
علم أوزبكستان شعار أوزبكستان
العلم الشعار
الشعار الوطنيأوزبكستان في مستقبل الكبير المتحد
النشيد الوطنيوطني أوزبكستان أفديك يا موطن المشرق
موقع أوزبكستان
العاصمة
(وأكبر مدينة)
طشقند
41°16′N 69°13′E / 41.267°N 69.217°E / 41.267; 69.217
اللغة الرسمية الأوزبكية الروسية قرقلباغية
تسمية السكان أوزباكيون
نظام الحكم جمهورية
رئيس الدولة إسلام كريموف
رئيس الوزراء شوكت ميرزيايف
السلطة التشريعية البرلمان
- المجلس الأعلى الجمعية الوطنية
- المجلس الأدنى مجلس الشيوخ
الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي 
- تشكيل 1747 
- جمهورية أوزبكستان الاشتراكية السوفياتية 27 أكتوبر 1924 
- أعلنت 1 سبتمبر 1991 
- المعترف بها 8 ديسمبر 1991 
- المشاريع المنجزة 25 ديسمبر 1991 
المساحة
المجموع 447,400 كم2 (56)
172,742 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 1.1
السكان
- تقدير 2009 27,606,007 (45)
- الكثافة السكانية 61.4/كم2  (136)
159.1/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2008
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $71.618 مليار 
- للفرد $2,634 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2008
- الإجمالي $27.918 مليار 
- للفرد $1,026 
العملة سوم (UKS)
المنطقة الزمنية  (ت ع م+5)
- في الصيف (DST)  (ت ع م+5)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .uz
رمز الهاتف الدولي 998+

تعديل

أوزبكستان هي أكبر دولة سكاناً، في وسط آسيا (تركستان). عاصمتها طشقند. ومن أهم مدنها سمرقند. وهي إحدى الجمهوريات الإسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة. وتضم جمهورية أوزبكستان جمهورية قراقل باك. كما تضم أقاليماً لها حكم ذاتي يبلغ عددها تسعة أقاليم. منها أقاليم لها شهرة عريقة في تاريخ الإسلام. فمنها بخاري وسمرقند وطشقند وخوارزم. فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا على الثرات الإسلامي بجهدهم، كان منهم الإمام البخاري والخوارزمي والبيروني والنسائي ] والزمخشري والترمذي وغيرهم العديد من أعلام الثراث الإسلإمي. اللغة الرسمية هي الأوزبكية كما أن جميع الشعب يجيد الروسية وقليلاً منهم يفهم اللغة الفارسية القديمة (الدرية) التي يتكلم بها الناس في طاجيكستان وأفغانستان.

التاريخ[عدل]

في القرن 19 ، بدأت الإمبراطورية الروسية لتوسيع و تنتشر في آسيا الوسطى. في عام 1911 الروس الذين يعيشون في أوزبكستان المرقمة 2.[1]10306 ويعتبر " اللعبة الكبرى " فترة عموما كما يمتد من حوالي 1813 إلى نحو اتفاقية الأنجلو الروسي لعام 1907 . وتبع ذلك المرحلة الثانية ، أقل كثافة الثورة البلشفية عام 1917 . في بداية القرن 19 ، كانت هناك بعض 3،200 كم (2،000 ميل) تفصل الهند البريطانية والمناطق النائية من روسيا القيصرية . تم تفاصيلها الكثير من الأراضي في ما بينهما.

مع بداية عام 1920، كانت آسيا الوسطى بحزم في أيدي روسيا و ، على الرغم من بعض المقاومة في وقت مبكر إلى البلاشفة ، أصبحت أوزبكستان و بقية آسيا الوسطى جزءا من الاتحاد السوفياتي . في 27 أكتوبر 1924 تم إنشاء جمهورية أوزبكستان الاشتراكية السوفياتية . من عام 1941 حتى عام 1945، خلال الحرب العالمية الثانية ، 1433230 الناس من أوزبكستان قاتلوا في الجيش الأحمر ضد ألمانيا النازية . ( قاتلوا وهذا العدد أيضا على الجانب الألماني . ) ما يصل إلى 263005 توفي الجنود الأوزبك في ساحات المعارك في الجبهة الشرقية ، و 32،670 في عداد المفقودين في العمل.[2] وفي 31 أغسطس 1991 ، أعلنت أوزبكستان استقلالها ، معلنا 1 سبتمبر كما عيد الاستقلال الوطني .

الجغرافيا[عدل]

خارطة الأقمار الصناعية من أوزبكستان.

المساحة[عدل]

تبلغ مساحة جمهورية أوزبكستان 447.400 كم. وسكانها حسب إحصاء 1401 هـ -1981 م 16.161000 نسمة، وفي سنة 1409 هـ-1988 م بلغ عدد سكانها 19.569.000، ويقدر عدد المسلمين بها 14.872.440 نسمة. وكانت مدينة سمرقند عاصمة لجمهورية أوزبكستان حتى سنة 1349 هـ - 1920 م ثم نقل الروس العاصمة إلى مدينة طشقند. وذلك بسبب مقاومة أهل سمرقند لمحاولة السوفييت تغيير الطابع الإسلامي لمدينتهم. فلقد وجدوا أن نقل العاصمة إلى طشقند أكثر أمناً لوجود نصف مليون روسي بين سكانها وقد بلغ عدد سكان طشقند سنة 1407 هـ - 1987 م أكثر من 2 مليون نسمة.

الموقع[عدل]

تحدها كازاخستان من الشمال ومن الغرب. وتركمانستان من الجنوب وقرغيزيا وطاجكستان من الشرق. وكلها جمهوريات إسلامية.

الأرض[عدل]

الأرض هي أوزبكستان تتكون في القسم الشمالي من سهول طوران. وتحيط هذه السهول ببحر آرال في الجنوب والجنوب الغربي لتدخل إقليم قراكلباك وسط أوزبكستان سهول قيزيل أي الرمال الحمراء. وهي سهول فسيحة تغطيها الكثبان الرملية تظهر بها بعض التلال الصخرية. والقسم الجنوبي من أوزبكستان جبلي، يتكون من سفوح جبال تيان شان وبامير وتنساب إلى القسم السهلي روافد نهرية تتجه إلى نهر سيحون أو نهر جيحون. وعلى هذه الروافد توجد المدن الهامة مثل طشقند وبخاري وسمرقند.

مقارنة بين بحر آرال بين عامي 1989 و 2008.

المناخ[عدل]

الأحوال المناخية بأوزبكستان تتدرج في نظامين:

  • فالجهات المرتفعة تتمتع بمناخ سهول الاستبس أمطارها متوسطة. تعتدل حرارتها في الصيف. وتتدني في الشتاء فيشتد بردها.
  • أما القسم الأوسط والشمالي حيث النطاق السهلي فمناخه شبه صحراوي قليل الأمطار.

أكثر من 80% من الأرض الأوزبكية عبارة عن سهول وصحاري. تقع صحراء قزلكم الواسعة في وسط أوزبكستان، وأغلبها غير مأهول فيما عدى قرى التعدين. الزراعة في أوزبكستان تشمل زراعة القطن في السهول التي تقع في شرقي الصحراء وجنوبها مباشرة. تربى المواشي في السهول والأجزاء المروية في الصحراء. أكثر مناطق أوزبكستان ازدحاماً بالسكّان وادي فرغانة الواقع في الشرق الذي يستمد مياهه من جبال تيان شان المحيطه به.

يوجد في وسط آسيا نهران مهمان هما سيرداريا وأموداريا، وينتهان إلى بحر آرال قادميين من جبال تيان شان وبامير.

صيف أوزبكستان طويل، جاف وحار وشتاؤها بارد، وربما تصل درجة حاراة الصيف في الجنوب إلى 45°، وينخفض في الشتاء شمالا إلى °37 تحت الصفر، وتنزل أكثر من 70% من الأمطار في الشتاء.[3]

السكان[عدل]

مجموعات العرقية[عدل]

سكان أوزبكستان ينتمون إلى مجموعة من العناصر.أبرزها الأوزبك ويشكلون أغلبية سكانها حيث تصل نسبتهم 68% ومن القزق 4% ونسبة مماثلة من الطاجيك. وحوالي 5% من التتار ونصف هذه النسبة من القراقل باك. وكل هذه العناصر مسلمة، ولذلك يشكل المسلمون الأغلبية الكبرى بين سكان أوزبكستان ويشكل الروس 10% من سكان أوزبكستان. وقد زادت نسبة المسلمين عن نسبتهم في سنة 1391 هـ فكانت 84% فأصبحت 88% وهذا يرجع إلى رجع السبب الرئيسي لانخفاض نسبة السكان الروس إلى الفترة التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفييتي وبدء استقلال أوزبكستان حيث تم التضييق على الروس واشهر الاحداث المؤسفةالتي مروا بها "مذبحة وادي فرجانا" الشهيرة التي قتل وهجر فيها كل الروس من ذلك الوادي حتى فرغ تماما من الروس مما دفع الكثير منهم للهجرة إلى روسيا وبلغ عدد المسلمين بها في الآونة الأخيرة 14.874.440 نسمة. ويكون الأوزبك منهم حوالي 9 مليون نسمة، وهولاء من جملة الأوزبك في الاتحاد السوفياتي السابق 10.746.000 نسمة. ومنهم نصف مليون يعيشون في أفغانستان. كما يعيش في أوزبكستان الأكراد بنسبة 5%.

الاقتصاد[عدل]

الزراعة[عدل]

أوزبكستان بلد زراعي تنتج القمح والأرز والذرة وتنتج خمسة ملايين طن من القطن الخام كما تنتج الجوت وإلى جانب هذا ثروة رعوية تقدر بعشرة ملايين من الأغنام والماشية، وهكذا تنتج أكثر من نصف الإتحاد السوفياتي من القطن. وأكثر من ثلاثة أرباع الجوت به. وثلث الحرير وأكثر من ثلث فرو الاستراكان.

السياسة[عدل]

حصلت أوزبكستان على استقلالها عقب انهيار الإتحاد السوفياتي عام 1991. وينص دستورها لعام 1992 على أن نظام الدولة علماني ديمقراطي[بحاجة لدقة أكثر]، وأن حرية التعبير والعبادة وحكم القانون مكفولة.

السلطة التنفيذية[عدل]

تتكون من رئيس الدولة ومجلس وزراء، وللرئيس صلاحيات واسعة فهو يعين مجلس الوزراء بموافقة المجلس الأعلى.

  • حكومات الولايات والمحليات

تتكون الحكومات على مستوى الولايات والمناطق والبلديات من رئيس تنفيذي وحاكم ومجلس. ويعيّن رئيس الدولة حكام الولايات، وهم بدورهم يعينون حكام المناطق والبلديات. أما مجالس هذه الولايات فتنتخب مباشرة لمدة خمس سنوات.

السلطة التشريعية[عدل]

وتسمى المجلس الأعلى وتتكون من غرفتين: هما الغرفة العليا أو مجلس الشيوخ وعدد أعضائه 100 عضو تنتخب المجالس المحلية 84 منهم و16 يعينهم الرئيس، والغرفة الأدنى أو المجلس التشريعي وعدد أعضائه 120 عضواً يتم اختيارهم بالانتخاب الشعبي المباشر.

النظام الانتخابي[عدل]

يحق الاقتراع للذكور والإناث لمن يبلغ الـ18 عاماً فما فوق، وتدير لجنة الانتخابات المركزية التابعة للحكومة كافة أوجه. ويكون الانتخاب قانونياً بشرطين: بمشاركة أكثر من 50% ممن يحق لهم الانتخاب، وبحصول أحد المرشحين على أكثر من 50% من الأصوات بالنسبة للانتخابات الرئاسية، وهو نظام الجولتين، ففي حال عدم تحقق الشرط الأخير تعقد جولة ثانية بين المرشحين الذين حصلا على أعلى نسبتين دون 50%.

السلطة القضائية[عدل]

ينص الدستور على استقلال القضاء، وللرئيس سلطة تعيين وإقالة القضاة بما في ذلك قضاة المحكمة العليا بشرط الحصول على مصادقة المجلس الأعلى. وتعد المحكمة العليا أعلى سلطة قضائية في أوزبكستان. وتمارس المحكمة العليا نيابة عن محاكم للولايات والأقاليم دور محكمة الاستئناف. وتقوم المحكمة الدستورية بمراجعة القوانين والقرارات للتأكد من موائمتها مع الدستور. وتتولى المحاكم العسكرية كافّة القضايا المتعلقة بالمؤسسة العسكرية.

التقسيمات الإدارية[عدل]

Political Map of Uzbekistan
الولاية العاصمة المساحة (كم2) تعداد مفتاح
ولاية أنديجان أنديجان 4,200 1,899,000 2
ولاية بخارى بخارى 39,400 1,384,700 3
ولاية فرغانة فرغانة  6,800 2,597,000 4
ولاية جزاخ جزاخ 20,500 910,500 5
ولاية خوارزم اورگنچ 6,300  1,200,000 13
ولاية نمنگان نمنگان 7,900 1,862,000 6
ولاية نواوي نواوي 110,800 767,500 7
ولاية قشقدار قرشي 28,400 2,029,000 8
جمهورية قُرَقَل باغستان نكوص 160,000 1,200,000 14
ولاية سمرقند سمرقند 16,400  2,322,000 9
ولاية سرداريا گولستان 5,100 648,100 10
ولاية صُرخُنْداريا ترمذ 20,800 1,676,000 11
ولاية طشقند طشقند 15,300  4,450,000 12

أهم المدن[عدل]

الدين[عدل]

حسب إحصائيات 2009، تبلغ نسبة المسلمين في البلاد 96.3% من إجمالي السكان[4], تليه الديانة المسيحية ثم اليهودية التي تمثل 0.2% من إجمالي السكان في2007[5].

المراجع[عدل]

  1. ^ Vladimir Shlapentokh, Munir Sendich, Emil Payin The new Russian diaspora: Russian minorities in the former Soviet republics(1994). p. 108. ISBN 1-56324-335-0.
  2. ^ Chahryar Adle, Madhavan K.. Palat, Anara Tabyshalieva (2005). "Towards the Contemporary Period: From the Mid-nineteenth to the End of the Twentieth Century". UNESCO. p.232. ISBN 92-3-103985-7
  3. ^ الموسوعة العربية العالمية
  4. ^ MAPPING THE GLOBAL MUSLIM POPULATION, Page 17
  5. ^ AMERICAN JEWISH YEAR BOOK, 2007, Page 592

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]