أوفا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أوفا في الليل
طابع بريد روسي يظهر عليه رسم لـ«جامع الكاتدرائية» بمدينة أوفا

أوفا (بالروسية: Уфа) هي إحدى مدن روسيا وهي عاصمة الكيان الفدرالي الروسي باشكورتوستان.

تقع مدينة أوفا عاصمة جمهورية بشكورتوستان (بشكيريا) التي شيدها المقاتلون الروس عام 1574 على ضفاف نهر بيلايا (الأبيض) في منطقة التقائه مع نهر ديوما بمنطقة الاراضي المتموجة.وتمتد المدينة لمسافة 70 كم على ضفاف النهر ويبلغ عدد سكانها 1.132 مليون إنسان. وكانت المدينة في بداية الامر عبارة عن قلعة ولكن مع توسع حدود روسيا باتجاه الشرق والجنوب ازيلت القلعة التي حملت آثار العديد من الغزوات والهجمات ولم يتمكن أحد من احتلالها. وتحولت المدينة – القلعة خلال القرنين 17 و 18 تدريجيا إلى مركز إداري واقتصادي للإقليم ومنذ عام 1708 انضمت مدينة أوفا إلى محافظة قازان. وأصبحت مركزا للواء أوفا عام 1728 ومن ثم مركزا لمحافظة أوفا عام 1865.

في 14 يوليو/تموز عام 1922 تأسست جمهورية بشكيريا الاشتراكية السوفيتية ذات الحكم الذاتي وعاصمتها مدينة أوفا. ظهرت الصناعة في المدينة في القرن 19.حيث كان فيها في اواسط القرن أكثر من 10 مصانع لدباغة الجلود وغيرها من الصناعات. وكان لبداية النقل النهري في نهر بيلايا وإنشاء خط سكك الحديد بين اعوام (1888 – 1892) عاملا مهما في تطور وازدهارالمدينة. وخلال سنوات الحرب الوطنية العظمى نقلت إلى المدينة عشرات المؤسسات الصناعية ومعاهد البحوث العلمية من المناطق الغربية للاتحاد السوفيتي.

في السنوات التي تلت انتهاء الحرب توسعت صناعة النفط حيث بنيت في المدينة مصانع لتكرير النفط وأصبحت المدينة مركزا لإنتاج المشتقات النفطية في مناطق حوض الفولغا والاورال، وفي نفس الوقت تطورت فيهاالصناعات الكيمياوية وبناء الماكينات. وتعتبر مدينة أوفا مدينة تآخي القوميات والاديان حيث يعيش فيها المسيحيون والمسلمون واليهود وغيرهم من الروس والتتار والبشكير والاكرانيين والارمن والالمان وغيرهم من القوميات والطواثف الدينية المتآخية. والمدينة أحد المراكز العلمية والتعليمية المهمة في روسيا حيث يوجد فيها عدد من الجامعات العلمية والإنسانية ومعاهد للابحاث العلمية. كما يتركز فيها ما يقارب من 200 مؤسسة صناعية كبيرة ومتوسطة في قطاعات الطاقة وبناء الماكينات والأجهزة وصناعة الاخشاب والاغذية والصناعات الخفيفة والادوية، فهي بذلك تعتبر مركزا صناعيا مهما وخاصة في قطاع النفط.

وتمر في المدينة خطوط النقل البري والجوي والنهري التي تربط أقاليم ومقاطعات روسيا بعضها ببعض. تمتاز المدينة بتاريخها الثقافي العريق ففيها عدد كبير من الاثار القديمة والمسارح الحديثة ودور العرض والفنادق السياحية وغيرها من الأماكن السياحية التي يعجب بها الزوار والسياح.

تنتشر الكثير من المساجد في مدينة اوفا عاصمة جمهورية باشكورتستان(باشكيريا) الواقعة في منطقة الاورال الفاصلة بين قارتي أوروبا وآسيا. ومن هذه المساجد القديم الذي يدل على تجذر الإسلام في هذه الأرض ومنها الحديث الذي يجمع فن العمارة العربية والإسلامية مع فن العمارة الحديثة ليشكل صورة رائعة تعبر عن عمق التراث والحضارة في هذه المدينة التي تجذب انظار السائحين من مختلف بقاع الأرض.

وأكثر ما يشد انظار الزائرين جمال طبيعة هذه المدينة والنظافة والورود التي تزين الشوارع، إلى جانب المسارح والمتاحف والمنشآت الثقافية والفنية المليئة بعبق التاريخ، إضافة إلى حسن الضيافة التي تميز الشعب الباشكيري عن الكثير من الشعوب الأخرى.

RT

نص هذه المقالة أو أجزاء منه منقولة عن موسوعة روسيا اليوم ومنشورة هنا برخصة المشاع المبدع نسبة المصنف إلى مؤلفه - المشاركة على قدم المساواة 3.0، عملا بالإذن الذي حصلت عليه مؤسسة ويكيميديا.