أون سان سو تشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 16°49′32″N 96°9′1″E / 16.82556°N 96.15028°E / 16.82556; 96.15028

اون سان سو تشي
Daw Aung San Suu Kyi
ولادة 19 يونيو 1945 (العمر 69 سنة)
جنسية بورمية


اون سان سو تشي (بالإنجليزية: Aung San Suu Kyi) زعيمة المعارضة في بورما ولدت في 19 يونيو عام 1945م وقد حصلت من مجلس النواب الأمريكي على أرفع ميدالياته.

والدها هو الجنرال سان سوكي الذي قام بمفاوضات أدت إلى استقلال البلاد من المملكة المتحدة في سنة 1947م. وقد تم اغتياله لاحقاً على يد منافسيه في نفس العام. تربت على يد والدتها في العاصمة البورمية هي واشقائها الاثنين. ولاحقاً غرق احدهما في حمام السباحة وهو طفل والآخر هاجر إلى الولايات المتحدة.

تلقت تعليمها في المدارس الكاثوليكية ثم التحقت بإحدى الكليات في الهند عندما عملت أمها كسفيرة لبورما في الهند ونيبال وفي عام 1969م حصلت على البكالوريوس في علوم الاقتصاد والسياسة من اوكسفورد. عملت في الأمم المتحدة في نيويورك لمدة ثلاثة أعوام في مسائل تتعلق أساساً بالميزانية.

وفي عام 1972م تزوجت من الدكتور مايكل اريس وهو أستاذ بريطاني متخصص في أديان وثقافة التبت ولكنه كان يعيش في بوتان وانجبت منه ولديها الكسندر وكيم وفي عام 1985م حصلت على درجة الدكتوراة في العلوم السياسية من كليه الدرسات الشرقية والأفريقية جامعة لندن وقد عادت إلى بورما عام 1988م لكي تعني بامها المريضة ولكنها فيما بعد قادت الحركة الديمقراطية في بورما ووضعت تحت القامة الجبرية في منزلها منذ عام 1989م لأنها شغلت منصب أمين عام الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية أهم أحزاب المعارضة في بورما.

حصلت على جائزة سخاروف لحرية الفكر سنة 1990م وجائزة نوبل للسلام سنة 1991م من أجل دعمها للنضال اللاعنفوي. وفي عام 1992م على جائزة جواهر لال نهرو من الحكومة الهندية. كما حصلت على عدد من الجوائز العالمية في مجال حرية الفكر كما قرر مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع منح ميدالية الكونغرس الذهبية وهي أرفع تكريم مدني في الولايات المتحدة لزعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي مصدقاً قراراً كان اتخذه مجلس النواب بهذا الخصوص.

النشأة[عدل]

ولدت أون سان سو تشي في مدينة يانجون تسمى الآن بيانغون والدها هو السيد أون سان مؤسس الجيش البورمي الحديث والذي تفاوض مع الجيش البريطاني ليحصل على استقلال بورما عام 1947م تم اغتياله من قبل منافسيه السياسيين في العام ذاته فنشأت بذالك أون سان برعاية والدتها السيدة وخين كيي وشيقيقيها أون سان لين وأون سان أوو بمدينة رانغون. وقد توفي أخيها أون سان لين صغيراً - بالثامنة من عمره تحديداً - غرقاً ببحيرة المنزل. هاجر أخاها الأكبر أون سان أوو إلى سان دييغو كاليفرونيا بعد ذلك ليصبح بعد ذلك مواطناً أمريكياً. وبعد غرق أخيها الأصغر في منزلها انتقلت مع والدتها إلى منزل آخر فالتقت أون سان سو تشي بشخصيات من خلفيات جديدة وآراء سياسية ودينية مختلفة.

الدراسة[عدل]

تلقت تعليمها بمدرسة الميثودية الثانوية الإنجليزية - تغير اسم المدرسة بعد ذلك إلى : مدرسة دانجون الأساسية - قضت بذلك معظم حياتها بموطنها بورما معتنقة الديانة البوذية ثيرافادا. اكتسبت والدة أون سان سو تشي السيدة وخين كيي بعد فترة مكانتها المرموقة كشخصية سياسية في الحكومة البورمية الحديثة وعينت كسفيرة في الهند ونيبال سنة 1960م وكانت ابنتها أون سان سو تشي ترافقها بأسفارها ودرست في نيوديلهي بمدرسة يسوع ومريم وتخرجت بعد ذلك من كلية السيدة شيري رام بمرتبة الشرف في علوم السياسة عام 1964م.

اصلت بعد ذلك دراستها الأكاديمية بكلية سانت هيو بأكسفورد وحصلت على شهادتها في فلسفة السياسة والاقتصاد عام 1969م. ووفقاً لأحد زملائها فقد وقعت أون سان سو تشي بسنتها الثانية بجامعة أكسفورد بحب طالب باكستاني اسمه طارق حيدر إلا أن علاقتهما لم تدم طويلاً ولم تلاقي استحساناً من قبل عائلتها وأصدقائها أصلاً. وحصلت بعد ذلك أون سان سو تشي على درجة الدكتوراه من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية من جامعة لندن عام 1985م وتم ترشيحها كزميلة فخرية عام 1990م.

العمل[عدل]

بعد التخرج سكنت أون سان سو تشي بمدينة نيويورك مع صديق للعائلة هو السيد ما ذان إيي والذي كان مغنياً شعبياً بورمياً. وعملت مع الأمم المتحدة كمسؤولة ميزانية لمدة ثلاث سنوات وكاتبة يومية للدكتور مايكل أريس والذي أصبح زوجها مستقبلاً وتحديداً في أواخر عام 1971م وكان باحثاً في الثقافة التبتية وتحديداً حول الساكنين خارج بوتان. ورزقت أون سان سو تشي بابنها الأول ألكسندر أريس في لندن بعامها التالي من الزواج 1972م وبابنها الثاني كيم أريس عام 1977م.

وعملت بعدها لمدة سنتين في المعهد الهندي للدراسات المتقدمة في مدينة شيملا بالهند كما عملت أيضاً لصالح حكومة اتحاد بورما. وفي عام 1988م عادت أون سان سو تشي إلى بورما للمرة الأولى لمساندة والتها المريضة وقتها وعادت بعدها مرة أخرى لمساندة الحركة الديموقراطية بالبلد. وكان لقاؤها الأخير بزوجها السيد أريس في إجازة عيد الميلاد سنة 1995م فقد ظلت أون سان سو تشي في بورما ومنعتها الحكومة البورمية من لقاء زوجها برفض إعطائه أي تصريح لدخول البلاد. وفي عام 1997م تم تشخيص السيد أريس وإبلاغه بإصابته بسرطان البروستاتا ورغم مناشدة شخصيات بارزة مثل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان والبابا يوحنا بولس الثاني للحكومة البورمية بالسماح للسيد أريس بدخول الأراضي البورمية إلا أن الحكومة البورمية رفضت مطالبهم بحجة أنها لا تريد تحمل مسؤولية صحته وليس لديها مرافق صحية ممتازة قادرة على رعايته.

وبدلاً من ذلك حثت الحكومة البورمية أون سان سو تشي لمغادرة البلاد لزيارته وكانت وقت ذاك تحت الإقامة الجبرية المؤقتة ولكن أون سان سو تشي لم ترغب بالخروج من الأراضي البورمية خوفاً من منعها من العودة بعد ذلك من قبل المجلس العسكري. توفي زوج أون سان سو تشي السيد أريس عن عمر 53 وتحديداً في يوم 27 مارس من عام 1999م. ومنذ سنة 1989م عندما وضعت زوجته السيدة أون سان سو تشي تحت إقامتها الجبرية لم يسمح له برؤيتها إلا خمس مرات فقط وكان آخرها في عيد الميلاد عام 1995م كما تم إبعادها عن أبنائها والذين يعيشون في المملكة المتحدة إلا أنه سمح لهم بزيارتها بعد ذلك في عام 2011م في بورما. وتم إطلاق أون سان سو تشي من إقامتها الجبرية بتاريخ 13 نوفمبر 2010م.

حياتها السياسية[عدل]

عقب عودتها إلى بورما قام الجنرال ني وين زعيم الحزب الاشتراكي الحاكم في بورما بتقديم استقالته مما أدى إلى مظاهرات حاشدة تدعو إلى الديمقراطية في بورما قادتها اون في 8 أغسطس 1988 تعم قمعها بعنف ثم قادت نصف مليون مواطن في مظاهرة حاشدة في العاصمة في يوم 26 أغسطس 1988 وفي سبتمبر من نفس العام وصلت قيادة عسكرية جديدة إلى الحكم في البلاد ومن ثم قامت اون بتأسيس حزب الرابطة الوطنية من أجل الديموقراطية واعلنت الامين العام للحزب وفي 20 يوليو 1989 تم وضعها تحت الاقامة الجبرية وتم عرض الافراج عنها مقابل مغادرتها البلاد ولكنها رفضت. وفي عام 1990 دعا المجلس العسكري الحاكم إلى انتخابات عامة في البلاد وقادت اون حزبها في النتخابات لتحصل على أعلى الصوات مما كان سيرتتب عليه تعيينها في منصب رئيس الوزراء ولكن النخبة العسكرية رفضت تسليم مقاليد الحكم واستمرت في وضعها تحت الاقامة الجبرية.

انظر أيضاً[عدل]

مصادر خارجية[عدل]