أيتيوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

فلافيوس أيتيوس (مات 454) جنرال روماني في الفترة التي سبقت نهاية الإمبراطورية الرومانية الغربية، وكان ذا حنكة ومقدرة وينسب له إيقاف جحافل الهون في فرنسا.

بدايات حياته[عدل]

كان أيتيوس قد ولد في دوروستولوم في مويسيا (وهي الآن سيليسترا في بلغاريا) في أواخر القرن الرابع الميلادي، وكان ابن غاودنتيوس والذي أصبح من جنود الإمبراطورية رغم أنه كان من البرابرة، وأصبح كونت إفريقيا.

أمضى أيتيوس سنوات كرهينة، في البداية مع ألاريك الأول ملك القوط الغربيين ولاحقا مع رواس ملك الهون، فامتلك بذلك المعرفة اللازمة لكي يهزمهم لاحقا. وفي عام 424 قاد جيشا إلى إيطاليا قوامه 60,000 رجل من البرابرة وأغلبهم من الهون الذين وظفهم في البداية لدعم البريميكيريوس يوانس والذي أعلن نفسه إمبراطورا، وعند هزيمة الأخير ولكي يعزز مطالبه بالقيادة العليا للجيش في الغال عن طريق غالا بلاكيديا الإمبراطورة الأم والوصية على فالنتينيان الثالث.

نزاعه مع بونيفاكيوس[عدل]

كانت افتراءاته على منافسه الكونت بونيفاكيوس والتي صدقها الإمبراطور أولا، أدت ببونيفاكيوس للثورة ومناداة الوندال للقدوم إلى إفريقيا. وبعد اكتشاف الحقيقة حاز بونيفاكيوس على حظوة فالنتيان رغم أنه كان قد هزم في إفريقيا. ولكن أيتيوس الذي أتى ضد بونيفاكيوس من حروبه الغالية مثل يوليوس قيصر، وفي المعركة التي تبعت الأحداث جرح بونيفاكيوس جرحا قاتلا برمحه الخاص.

السيطرة على بلاد الغال[عدل]

من عام 433 إلى 450 كان أيتيوس الشخصية المسيطرة في الإمبراطورية الرومانية الغربية. وفي بلاد الغال كسب سمعة على الصعيد العسكري، حيث ساعده لما يقرب من عشرين عاما جمعه للحنكة السياسية والجرأة وهما عنصران غابا عن الإمبراطورية المتهاوية. وكان أعظم انتصاراته في شالون سور مارن (20 سبتمبر 451) حيث قاد الجيوش الغالية ضد أتيلا والهون في معركة الحقول الكاتالاونية وكان هذا آخر نصر للإمبراطورية.

وفاته[عدل]

بعد ثلاثة سنوات (454) ظهر أيتيوس في البلاط ليطلب يد ابنة الإمبراطور لابنه غاودينتيوس، ولكن فالنتينيان شك في أنه يخطط للاستيلاء على العرش فقتله بيده.

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


Santi di Tito - Niccolo Machiavelli's portrait.jpg هذه بذرة مقالة عن تاريخ أوروبا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.