أيليوس غالوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

غايوس أيليوس غالوس (باللاتينية: Aelius Gallus) حاكم مصر الروماني بين عامي 26 - 24 ق م، بأمر أغسطس , تولى حملة نحو لضم المملكة السبئية في اليمن لـ الإمبراطورية الرومانية ، وانتهت هذه الحملة بنتائج كارثية. وكانت القوات قد تأثرت بشدة من الأمراض والحر وقلة الماء والمقاومة العتيدة من السكان. وكان غدر أحد المرشدين الأجانب قد زادت من محنته، وبعد ستة أشهر اضطر غالوس للعودة للإسكندرية بعد أن خسر أغلب قواته في الحملة. وقد كان صديقا للجغرافي سترابون وقد تم تعريفه مع أيليوس غالوس الذي استشهد غالينوس به كثيرا، والذي يقال أن أدويته استعملت بنجاح في الحملة العربية.

خلفية تاريخ[عدل]

يقول سترابون بأنّه في عهد أغسطس انطلق أسطول من 120 سفينة من ميناء ميوس هورموس (Myos Hormos) باتجاه الهند التي نجح في الوصول إليها، وبعد ذلك تبادلت روما سفارات ومبعوثين مع الهند ووصلت سلع بلاد العرب وأفريقيا والهند إلى روما ومدن الإمبراطورية في البحر المتوسّط عموما مثل البهارات والعطور والصمغ والجواهر والعاج والخشب والأحجار الكريمة.

لقد أصبحت الطريق إلى عمان والهند هي طريق البخور والسلع النادرة وتضاعفت الرحلات ذهابا وإيابا وأصبحت الطريق البحرية إلى الهند أكثر أمانا من الطرق البرّية ، والحال أنّ الرحلات أصبحت أطول من السويس إلى الهند مرورا بحضرموت ، وكان لا بدّ من دفع إتاوات باهظة للسبئيين في مخا ثمّ لزعماء القبائل الحِمْيَرية في حضرموت ثمّ للفُرس في مضيق هرمز وهؤلاء يقتطعون زيادة على الإتاوة عشر السلعة أيضا، وكانت هذه الضرائب وموقف اليمنيين الذين يريدون فرض إرادتهم على الملاحة في بحر عمان وخليج عدن سببا في قرار الإمبراطور أغسطس بطلب من التجار المصريين إرسال حملة لإخضاع المملكة السبئية للسلطة الرومانية و التي إنتهت بهزيمة روما و إنسحابها.


تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.