أي رقيب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

«أي رقيب»[1] (بالكردية: «Ey Reqîb» أو «ئهٔ ره‌قیب») قصيدة كتبها الشاعر الكردي دلدار أثناء وجوده في أحد المعتقلات في كردستان إيران في 1938، ولحّنها حسين البرزنجي.[2] المعنى الحرفي لعنوان النشيد «أيها الرقيب» إذ يخاطب الشاعر رقيب الذي سجنه .

اتخذت هذه القصيدة نشيداً وطنياً لجمهورية مهاباد التي نشأت في شمال غرب إيران واستمرت 11 شهراً.[1] وهي كذلك النشيد الوطني في إقليم كردستان العراق.[1]

كلمات النشيد[عدل]

EY REQÎP (kurmancî)
الفارسية وترجمة النشيد إلى العربية بتصرف:[1]
Ey raqîp her maye qewmê Kurd ziman
Nashikê û danayê bi topên zeman
Kes nebê Kurdin mirin
Kurd jîn dibin,
Jîn dibe qet nakeve ala Kurdan
Em xortên rengê sor û shoresh in
Seyr bike xwîna rîyan me da rijand
Kes nebê Kurdin mirin
Kurd jîn dibin,
Jîn dibe qet nakeve ala Kurdan
Em xortên Midya û Keyhusrew in
Dîn îman û ayîn man, her nishtîman
Dîn îman û ayîn man Kurd û Kurdistan
Kes nebê Kurdin mirin
Kurd jîn dibin,
Jîn dibe qet nakeve ala Kurdan
Lawê Kurd rabûye ser pê wek shêran
Ta bi xwîn nexshîn bike tacê jîhan
Kes nebê Kurdin mirin
Kurd jîn dibin,
Jîn dibe qet nakeve ala Kurdan
Xortê Kurd tev hazir û amade ne
Can fîda ne can fîda, her can fîda
Can fîda ne can fîda, her can fîda!!!

نشید أي رقيب بالسورانیە

ئەی‌ ڕەقیب ھەر ماوە قەومی کورد زمان
نایشکێنێ دانەریی تۆپی زەمان
کەس نەڵێ کورد مردووە، کورد زیندووە
زیندووە قەت نانەوێ ئاڵا‌کەمان
ئێمە ڕۆڵەی ڕەنگی سوور و شۆڕشین
سەیری کە خوێناوییە ڕابردوومان
کەس نەڵێ کورد مردووە، کورد زیندووە
زیندووە قەت نانەوێ ئاڵا‌کەمان
لاوی کورد ھەستایە سەر‌ پێ وەک دلێر
تا بە خوێن نەخشی بکا تاجی ژیان
کەس نەڵێ کورد مردووە، کورد زیندووە
زیندووە قەت نانەوێ ئاڵا‌کەمان
ئێمە رۆڵەی میدیا و کەیخوسرەوین
دینمان، ئایینمان ھەر نیشتمان
کەس نەڵێ کورد مردووە، کورد زیندووە
زیندووە قەت نانەوێ ئاڵا‌کەمان
لاوی کورد ھەر ‌حازر و ئامادەیە
گیان فیدایە، گیان فیدا، ھەر گیان فیدا
کەس نەڵێ کورد مردووە، کورد زیندووە
زیندووە قەت نانەوێ ئاڵا‌کەمان
أيها الرقيب، سيبقى الكرد بلغتهم وأمتهم باقون للأبد
لا تقهرهم ولا تمحوهم مدافع الزمان
نحن أبناء اللون الأحمر، أبناء الثورة
تمعّن بماضينا المخضب بالدماء
نحن أبناء الميديين و كي خسرو،
ديننا إيماننا هو الوطن...
انتفض شباب الورد مثل السباع
كي يسطروا بدمائهم تاج الحياة
نحن أبناء الثورات والدم الأحمر انظروا إلى تاريخنا المليء بالدماء
شباب الكرد على أهبة الاستعداد دائماً للتضحية بأرواحهم
لا يقل أحد أن الكرد زائلون، إن الكرد باقون
باقون كرايتنا الخفاقة الشامخة إلى الأبد

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث حكومة إقليم كوردستان. العلم والنشيد الوطني الكوردستاني. krg.org. وصل لهذا المسار في 11 يونيو 2011.
  2. ^ فيان فاروق (2010-08-23). "محاولات تغيير النشيد الوطني الكردي.. حجج واهية". الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-11.