إبراهيم الباجوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إبراهيم الباجوري
صورة معبرة عن الموضوع إبراهيم الباجوري

الوفاة 75 عاماً
الأفكار شيخ الجامع الأزهر

الشيخ إبراهيم بن محمد بن أحمد الشافعي الباجوري[1] (1784م- 1859م) كان شيخاً للأزهر.

مولده ونشأته[عدل]

ولد في بلدة الباجور بمحافظة المنوفية في مصر في عام 1784 م (1198 هـ). تولى مشيخة الأزهر الشريف من عام 1847-1860 م (1263-1277 هـ). نشأ فيها في حجر والده، وقرأ عليه القرآن الكريم وجوده، ثم قدم إلى الجامع الأزهر في عام 1212 هـ لأجل تحصيل الآداب والعلوم الشرعية، وسنه إذ ذاك أربع عشرة عامًا ومكث فيه حتى الاحتلال الفرنسي لمصر 1798 م (1213 هـ)، فخرج وتوجه إلى الجيزة وأقام بها مدة وجيزة ثم عاد إليه عام 1801 م (1216 هـ)، فأخذ في الاشتغال بالتعليم والتحصيل. من شيوخه : الشيخ عبد الله الشرقاوي والشيخ داود القلعاوي والشيخ محمد الفضالي والشيخ حسن القويسني.[2] بلغ من العلم مبلغا حتى ارتقى لمنزلة شيخ الأزهر الشريف وقد حرص على إعلاء كرامة علماء الأزهر في مواجهة السلطة، وكان عباس باشا الأول والي مصر في عصر الشيخ يحضر دروسه، ولم يعبأ باعتراض رجال الحكم على قيامه بتعيين هيئة من العلماء تحل محله في القيام بأعمال المشيخة حين أنهكه المرض.[3]

من مؤلفاته[عدل]

  • شرح بداية المريد، للشيخ السباعي .
  • شرح بردة الإمام البوصيري.
  • حاشية على شرح ابن قاسم لأبي شجاع في فقه مذهب الإمام الشافعي.
  • شرح جوهرة التوحيد
  • حاشية على الفوائد الشنشورية في شرح المنظومة الرحبية.
  • حاشية على الرسالة السمرقندية.

وفاته[عدل]

نزل به مرض الحمى، ولازمه إلى أن استوفي عمره، توفى يوم الخميس 28 من ذي القعدة سنة 1276هـ ودفن بتربة المجاورين.[2]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

قبلــه:
أحمد عبد الجواد
شيخ الجامع الأزهر
التاسع عشر (1263 هـ - 1277 هـ / 1847 - 1860م)
بعــده:
مصطفى العروسي