إتش دي 40307 جي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إتش دي 40307 جي
كوكب خارج المجموعة الشمسية قائمة الكواكب الخارجية
النجم الأم
النجم إتش دي 40307
الكوكبة آلة الرسام
المطلع المستقيم (α) 05سا 54دق 04.2409ثا[1]
الميل (δ) −60° 01′ 24.498″[1]
القدر الظاهري (mV) 7.17[1]
البعد 41.8 ± 0.3 ly
(12.83 ± 0.09[1] pc)
التصنيف K2.5V[1]
نصف القطر (r) 0.716 ± 0.010[2] R
الحرارة (T) 4977 ± 59[3] K
المعدنية [Fe/H] −0.31 ± 0.03[3]
العمر 1.2 (≥ 0.2)[4] غيغا سنة
العناصر المدارية
نصف المحور الكبير (a) 0.600 و.ف
الشذوذ المداري (e) 0.22
الفترة المدارية (P) 197.8 ± 9.0 ي
نصف المطال (K) 0.95 ± 0.3 م/ث
Physical characteristics
Minimum mass (m sin i) 7.1 M
Temperature (T) 279[5] K
Discovery information
Discovery date
Discoverer(s)
Discovery status


إتش دي 40307 جي وهو كوكوب خارج المجموعة الشمسية في نطاق صالح للسكن لنجم إتش دي 40307 و يقع 42 سنة ضوئية عن آلة الرسام، تم اكتشاف هذا الكوكب بطريقة السرعة الشعاعية باستخدام جهاز "هارب" في المرصد الأوروبي الجنوبي، [6][7] من قبل علماء فضاء بقيادة ميكي تومو، من جامعة هارتفوردشاير البريطانية و أنغلادا إسكود من جامعة غوتنغن، الألمانية.[7] و كتلة الكوكب تعادل تقريبا 7 أضعاف كتلة الأرض كما أنه يدور تقريبا على نفس المسافة التي يبعدها كوكب الأرض عن الشمس ، وهذا يعني أنه يتلقى نفس كمية الضوء[8]


نظريات التكوين[عدل]

المساعد في الإكتشاف "هوغ جونز"، من جامعة هارتفوردشاير البريطانة، افترض : "المدار الأطول للكوكب الجديد يعني أن مناخه وغلافه الجوي قد يدعم الحياة" [6]

على أية حال، عالم فضاء آخر "روري بارنز" من جامعة واشنطن درس حركة الكواكب بي، سي، و دي. و افترض بارنز بأن بي يأخذ الكثير من الحرارة ليصبح كوكب أرضي ، بدلا من التوقع أنه "كوكب نيبتون صغير"، كما اعتقد بأن بي، سي و دي كلهم هاجروا نحو الداخل، [9] و من هنا يجب استقراء أن إي و إف كأبعد و لكن ليس بكثير عنهم، و من المحتمل أن يكون إتش دي 40307 جي هاجر أيضا إلى حيث هو الآن، لم يحاول مكتشفي هذا الكوكب رفض فكرة "بارنز" في طبيعة بي و استقراءه للكواكب الأخرى، كما أن تكوين جي ليس مستقراً.[10]

صرّح القائد ميكي تومي من جامعة جامعة هارتفوردشاير أيضا، "إذا كان علي أن أخمن، فأود أن أقول 50% و لكن في الحقيقة في هذه اللحظة و ببساطة نحن لا نعرف إذا ما كان الكوكب أرضي كبير أو صغير، فـنيبتون دافئ من دون قلب صلب"


انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج "HD 40307". SIMBAD. Centre de Données astronomiques de Strasbourg. 2008. اطلع عليه بتاريخ 18 June 2008. 
  2. ^ HD 40307, entry, CDS database J/A+A/450/735; described in Effective temperature scale and bolometric corrections from 2MASS photometry, E. Masana, C. Jordi, and I. Ribas, Astronomy and Astrophysics 450, #2 (May 2006), pp. 735–746. بيب كود2006A&A...450..735M. doi:10.1051/0004-6361:20054021.
  3. ^ أ ب M. Mayor, S. Udry, C. Lovis, F. Pepe, D. Queloz, W. Benz, J.-L. Bertaux, F. Bouchy, C. Mordasini, D. Segransan (2009). "The HARPS search for southern extra-solar planets. XIII. A planetary system with 3 Super-Earths (4.2, 6.9, & 9.2 Earth masses)". Astronomy and Astrophysics 493 (2): 639–644. arXiv:0806.4587. Bibcode:2009A&A...493..639M. doi:10.1051/0004-6361:200810451. 
  4. ^ HD 40307, database entry, Geneva-Copenhagen Survey of Solar neighbourhood, J. Holmberg et al., 2007, CDS database V/117A, accessed November 19, 2008; described in The Geneva-Copenhagen survey of the Solar neighbourhood. Ages, metallicities, and kinematic properties of ~14 000 F and G dwarfs, B. Nordström, M. Mayor, J. Andersen, J. Holmberg, F. Pont, B. R. Jørgensen, E. H. Olsen, S. Udry, and N. Mowlavi, Astronomy and Astrophysics 418 (May 2004), pp. 989–1019, بيب كود2004A&A...418..989N, doi:10.1051/0004-6361:20035959.
  5. ^ "HEC: Data of Potential Habitable Worlds". University of Puerto Rico at Arecibo (Planetary Habitability Laboratory). November 12, 2012. 
  6. ^ أ ب Wall، Mike (November 7, 2012). "'Super-Earth' Alien Planet May Be Habitable for Life". Space.com. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2012. 
  7. ^ أ ب Tate، Karl (November 7, 2012). "Super-Earth Planet: Potentially Habitable Alien World Explained (Infographic)". Space.com. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2012. 
  8. ^ اكتشاف كوكب مماثل لمناخ الأرض،الجزيرة نت ، وصل لهذا المسار في 6 مايو 2013
  9. ^ Barnes, R., Jackson, B., Raymond, S., West, A., Greenberg, R. (2009). "The HD 40307 Planetary System: Super-Earths or Mini-Neptunes?". The Astrophysical Journal 695 (2): 1006. arXiv:0901.1698. Bibcode:2009ApJ...695.1006B. doi:10.1088/0004-637X/695/2/1006. 
  10. ^ University of Toronto astronomer Ray Jayawardhana, author of Strange New Worlds: The Search for Alien Planets and Life beyond Our Solar System. Paraphrased in Dan Vergano(November 7. 2012)."Habitable zone 'Super Earth' candidate planet detected".

وصلات خارجية[عدل]