إدارة العمال الذاتية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إعلان في إحدى المحال المدارة ديمقراطياً على أساس إدارة العمال الذاتية في الأرجنتين

الإدارة الذاتية للعمال هي أسلوب إدارة لمكان العمل. فيه يقرر العاملون السياسات المتعلقة بالإنتاج، ساعات العمل، الأجور، مهمات الافراد وقرارات العمل اليومية بصورة جماعية و ديمقراطية. بعكس أسلوب الإدارة التقليدي المنظم بشكل هرمي حيث يتلقى فيه العاملون الأوامر المتعلقة بالإنتاج من قمة الهرم كما في النظام الرأسمالي و الأنظمة الاقتصادية المخططة مركزياً.

أبرز الأمثلة على إدارة العمال الذاتية تم تطبيقها خلال الثورة البوليفارية الفنزويلية, الثورة الألمانية بعد الحرب العالمية الأولى, الثورة الإسبانية, و في يوغسلافيا تحت حكم تيتو.

أما أكثر نماذج إدارة العمال الذاتية تأثيراً و أهمية تم تطبيقه في الأرجنتين ابتداءً من عام 2001.

يوظف نموذج إدارة العمال الذاتية عادة ضمن بعض الترتيبات الاقتصادية كالتعاونيات, مجالس العمال, و الديمقراطية الاقتصادية.

تجارب[عدل]

الحرب الأهلية الإسبانية (الثورة الإسبانية) : بعد قيام الثورة الإسبانية الأناركية خلال الحرب الأهلية في الثلاثينات, تم تنظيم عملية الانتاج في إقليم كتالونيا على أساس التخطيط الاقتصادي اللامركزي و إدارة العمال الذاتية. استمر هذا النموذج الاقتصادي في حيز التطبيق إلى أن تم قمع الثورة الأناركية نهائياً.

يوغوسلافيا: توجه نظام تيتو الشيوعي في يوغسلافيا بعد تأميم الاقتصاد إلى توسيع الحقوق الديمقراطية للعمال في المؤسسات المؤممة لتشمل حق انتخاب المدراء و توزيع الأرباح.

أمريكا الجنوبية:

في أكتوبر 2005 في كراكاس بفنزويلا عقد "مؤتمر أمريكا اللاتينية للشركات المستعادة". حضر المؤتمر ممثلين ل 263 شركة من أنحاء أمريكا الجنوبية. و أعلن كافة الحاضرون في نهاية المؤتر التزامهم بهذا النموذج.

في التسعينات في أقليم نيوكان جنوب الأرجنتين و بعد موجة من الخصخصة طالت الشركات المملوكة من قبل للدولة في الأرجنتين، بدأت حركة عمالية أعلنت السيطرة على المصانع وإدراتها بصورة جماعية. بدأت الظاهرة في مصنع واحد و من ثم انتقلت بعدها لباقي المصانع. وفي عام 2005 أصبحت أغلب المصانع في الأقليم تحت إدارة العمال الذاتية.

في 2001 وأثناء الأزمة الاقتصادية في الأرجنتين (1999-2002) تحولت حوالي 200 شركة مفلسة لسيطرة العمال الاصليين فيها وأعلنت كتعاونيات. من أهم التجارب مصنع بروكمان للغزل والنسيج ومصنع زانون للسيراميك (أصبح يعرف باسم فا سين بات بعد إدارة العمال له) وفندق باون. في 2005 كان ما يقرب من 15,000 عامل يديرون أماكن عملهم في الأرجنتين. في كثير من الشركات المدارة عبر العمال في الأرجنتين أختار العمال بصورة جماعية توحيد الأجر. وتتخذ سياسات الشركة بصورة ديموقراطية مباشرة عبر تجمع يضم جميع العاملين.

انظر أيضاً[عدل]