إدارة تحقيق الفوائد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إدارة تحقيق الفوائد (BBM) (تسمى أيضًا إدارة الفوائد أو تحقيق الفوائد) هي إحدى الطرق العديدة الخاصة بإدارة سبل استثمار الوقت والموارد في صنع التغييرات التي يرغب الناس في رؤيتها تحدث. وقد نمت شعبية إدارة تحقيق الفوائد مؤخرًا في المملكة المتحدة مع إدراج حكومة المملكة المتحدة إدارة تحقيق الفوائد في نهجها الموحد لبرامج، الإدارة الناجحة للبرامج (MSP).[1] والفكرة وراء إدارة تحقيق الفوائد تكمن في أن الاستثمار لا ينجح إلا إذا تحققت الفوائد التي يأمل أصحاب المصالح في الحصول عليها (أي إنها تحدث بالفعل).

نظرة عامة[عدل]

كما هو الحال مع جميع منهجيات إدارة المشروعات، تمتلك إدارة تحقيق الفوائد أدوارًا، ومسؤوليات، وعمليات، ومبادئ، ومنجزات واضحة. تستخدم المنظمات إدارة تحقيق الفوائد في إدارة الاستثمار في قطاع الشراء، والمشروعات، والبرامج، والمحافظ الاستثمارية. وتُستخدم إدارة تحقيق الفوائد أيضًا في ضمان حفاظ المنظمات على تركيز الفوائد خلال العمليات التجارية المستمرة.

وتكون النتائج عبارة عن التغييرات التي يعتبرها أصحاب المصالح هامة وقد تكون إستراتيجية أو غير إستراتيجية. وتعتبر الفائدة الأثر الإيجابي القياسي للتغيير. وعدم الحصول على الفائدة هو الأثر السلبي القياسي للتغيير.[2] وتحتاج إدارة تحقيق الفوائد الناجحة إلى أشخاص مسؤولة، وتدابير مناسبة، وإدارة استباقية.

تهدف عملية إدارة تحقيق الفوائد العامة إلى:[2]

  • تحديد النتائج الاستثمارية
  • تحديد مقاييس الفائدة لكل نتيجة
  • جمع بيانات مقياس الفائدة الحالي للحصول على أساس كمي لصناعة القرارات
  • الاتفاق على نهج لإدارة تحقيق الفوائد مخصص لهذا الاستثمار
  • تخطيط القدرات الجديدة والمتغيرة اللازمة لتحقيق الفوائد
  • تخطيط الاستثمارات اللازمة لإجراء التغييرات المطلوبة لإنشاء القدرات أو تغييرها
  • تحسين الخطة الموضوعة لتقليل النفايات والوصول إلى مستويات مقبولة من الموارد، والمخاطر، والتكلفة، والجودة، والوقت
  • تنفيذ الخطة
  • مراجعة تأثير تنفيذ الخطة على مقاييس الفائدة واستخدام الأفكار من أجل التطوير
  • وعند الانتهاء من الخطة، يتم ضمان استمرار إدارة تحقيق الفوائد لاستدامة القدرات وتحقيق الفوائد

يتمثل الأسلوب المستخدم في "تحديد نتائج الاستثمار" في وضع رؤية تصويرية عن نتائج الفائدة على خريطة النتائج (والتي تسمى أيضًا سلسلة النتائج، أو [2] شبكة تبعية الفوائد [3]، أو خريطة المنفعة[4]). ويدعم هذا الأسلوب الاتفاق على النتائج المرجوة حيث إنه يوضح النتائج والعلاقات بينها في صفحة واحدة. فيمكن الاتفاق عليها وتوصيلها بوضوح نتيجة لذلك.

وعندئذ يمكن الحصول على البيانات إما بشكل منفصل أو ضمن أداة نموذجية مناسبة لكل نتيجة ستضم مقاييس الفائدة المستخدمة لكل من معلومات الملكية والمساءلة والمعلومات اللازمة لدعم إدارة تحقيق الفوائد.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ OGC (2003) Managing Successful Programmes, London, The Stationary Office.
  2. ^ أ ب ت Thorp, J. (1998) The Information Paradox – realizing the business benefits of information technology, Toronto, Canada, McGraw-Hill.
  3. ^ Ward, J. and Murray, P. (1997), Benefits Management: Best Practice Guidelines. Cranfield School of Management, Information Systems Research
  4. ^ Bradley, G. (2006), Benefit Realisation Management – A practical guide to achieving benefits through change, Gower, Hampshire.