إدواردو دوالده

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أدواردو دوالده
Eduardo Duhalde
Duhalde23012007.jpg
رئيس الأرجنتين الثالث والخمسون
في المنصب 2 يناير 2002 - 25 مايو 2003
سبقه أدولفو رودريغث سا
خلفه نيستور كيرشنير
تاريخ الميلاد 5 أكتوبر 1941
مكان الميلاد لوماس دي زامورا


إدواردو البرتو دوالده (يلفظ بالأسبانية : [eˈðwarðo alˈβerto ˈðwalde];ولد 5 أكتوبر , 1941) سياسي أرجنتيني و محامي , و أستاذ القانون العام، شغل في الفترة 2002 - 2003 منصب رئيس الأرجنتين .

حياته[عدل]

ولد دوالده في لوماس دي زامورا في بوينس آيرس الكبرى . و في العام 1970 تخرج كمحامي . ثم أصبح عضوا في الحكومة المحلية في لوماس دي زامورا , و بعد 3 سنوات و في إثناء عملية اعادة التنظيم الحكومي اثر انقلاب عسكري , ترك دوالده منصبه الحكومي . و في عام 1983 و مع استعادة الحكم الديمقراطي تم انتخابه مجددا للعمل ضمن الحكومة المحلية للوماس دي زامورا .

في عام 1987 أصبح عضوا في المؤتمر الوطني الأرجنتيني، ثم أصبح نائب الرئيس كارلوس منعم من عام 1989 إلى استقالته في عام 1991. في عام 1991 فاز لاول مرة و اصبح حاكما لولاية بوينس أيرس .

في العام 1999 رشح لانتخابات الرئاسة ,و ذلك بعد فشل محاولة كارلوس منعم للترشح لمرة ثالثة . و لكنه هزم أمام فيرناندو دي لا روا . حيث جاء دوالده في المركز الثاني مع 37% من اصوات الناخبين . لم تتمكن حكومة لا روا من العيش سوى سنتين إذ واجهت عام 2001 ازمة اقتصادية خطيرة ادت إلى اضطرابات و اعمال شعب في الأرجنتين دفعت لاحقا الرئيس لا روا للاستقالة .

بعد استقالة دي لا روا، نظرا للأزمة الاقتصادية لعام 2001 وأعمال الشغب ، عين دوالده رئيسا الأرجنتين من قبل الجمعية التشريعية في 2 يناير، 2002. عمل دوالده في البداية لبضعة أشهر ،من اجل السيطرة على حالة الفوضى في البلاد، و خلال عام واحد من استلامه الرئاسة نجح في تخفيض الدين العام الأرجنتيني . و فك ارتباط البيزو الأرجنتيني بالدولار . و رغم انها خطوة ادت إلى التضخم الا انها حسنت من قيمة الناتج الوطني و الواردات العامة . تحت الضغط السياسي و رغم نجاحه في تحسين الوضع الاقتصادي , الا انه انه أجبر على الدعوة إلى انتخابات قبل ستة أشهر من موعدها المحدد .

و بعد سلسلة صراعات انتخابية خسر دوالده منصبه لصالح نيستور كيرشنير , و الذي فاز هو الاخر بدوره في الجولة الثانية على كارلوس منعم .

بعد الرئاسة نأى دوالده بنفسه لفترة من الزمن عن عالم السياسة . الا ان زوجته هيلدا خاضت حملة شرسة ضد منافستها زوجة كيرشنير . كريستينا كيرشنير , للفوز بمقعد في مجلس نواب بوينس آيرس .

و في العام 2009 اعلن عن نيته الترشح للاتخابات الرئاسية مجددا و نظم حركة البيرونيين الاتحادية بالتعاون مع حزب العدالة المعارض لنيستور كيرشنير . و ذلك من اجل المنافسة مجددا على المقعد الرئاسي .

Crystal personal.svg هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.