إدوارد جون أير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يناير 2011)
إدوارد جون أير في صورة حوالي العام 1865
هذه المقالة تتحدث عن المستكشف الأسترالي، أما عن قبطان التيتانك أنظر إدوارد جون سميث

إدوارد جون أير (1815 – 1901) موظف استعماري بريطاني، عرف برحلته الاستكشافية في الجنوب الغربي في أستراليا، ولكنه واجه الانتقادات بعد قمعه لتمرد حدث في جامايكا عندما كان حاكما عليها.

بدايات حياته ورحلة أستراليا[عدل]

رحلة أير في أستراليا

أير هو ابن موظف ديني في يوركشاير وولد في 5 أغسطس 1815، وكان ينوي دخول الجيش ولكن تأخيرات حصلت قبل أن يدخل، وذهب إلى نيو ساوث ويلز حيث دخل في مهمة صعبة ولكنها ضرورية لكي يتم نقل الماشية إلى الغرب حيث أسست مستعمرة جديدة هي جنوب أستراليا والتي كانت تعيش ظروفا صعبة، وهناك أصبح الحاكم والوصي على الأبوريجين الذين دافع عن مصالحهم بحماسة.

كان خبيرا في الرحلات وأخذ على عاتقه مهمة أصعب هي التجوال في الصحاري شمال وغرب أديليد، وبعد مروره بصعاب كثيرة أثبت أن هناك ارتباطا في الأرض بين جنوب وغرب أستراليا. وفي عام 1845 رجع إلى إنكلترا حيث كتب عن رحلاته وفي السنة اللاحقة عين وكيلا لنيوزيلندا حيث خدم تحت إمرة السير جورج غري.

حاكم جامايكا[عدل]

نجح في منصبه كحاكم لسانت فنسنست وأنتيغوا وفي عام 1862 عين كحاكم لجامايكا، وفي أكتوبر 1865 وقع تمرد للسود ونجح في قمعه، لكن مما لا شك فيه فإن قسوته والزعم بعدم شرعية قراراته اللاحقة أثارت عاصفة من الاحتجاج في الوطن والتي أدت بالحكومة لإيقافه وإرسال مفوضية خاصة للتحقيق معه، وكانت فحوى التحقيق، التي أعلن خليفته السير جون بيتر غرانت أنها منظمة على نحو ممتاز، بأنه لا يجب أن تتم إعادته إلى منصبه.

الحكومة رغم هذا لم تر شيئا في إدارة أير يبرر إجراءاته القانونية؛ وكانت الاتهامات ضده قد رفعها مدعون تنقصهم الخبرة في الوطن وكذلك الضباط العسكريون الذين تصرفوا تحت إمرته، فباءت الاتهامات بالفشل. وتقاعد بعد إحالته للتقاعد كحاكم استعماري. وتوفي في 30 نوفمبر 1901. وكمستكشف فإنه يصنف ضمن المراتب العليا، ولكن الآراء عنه تختلف كثيرا بسبب قراراته في تمرد جامايكا.

المصادر[عدل]


Flag of the United Kingdom.svg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بريطانية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.