إدورد بيرنيز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إدورد بيرنيز
ولادة 22 نوفمبر 1891(1891-11-22)
الإمبراطورية النمساوية المجرية، فيينا
وفاة 9 مارس 1995(1995-03-09) (العمر 103)
الولايات المتحدة، كامبريدج، ماساتشوستس
جنسية أمريكية
إثنية نمساوي
أعمال بارزة العلاقات العامة، البروباغاندا


إدورد بيرنيز (بالإنجليزية: Edward Bernays) ولد سنة 1891 وتوفي سنة 1995 وهو نمساوي أمريكي يعتبر منشئ ما يسمى العلاقات العامة والبروباغاندا [1] وهو ابن أخت سيغموند فرويد، زوج عمّته. عمل إدوارد على تطبيق الاكتشافات التي وصلت إليها علم النفس وعلم الاجتماع في ميدان الحقل العام. وقد كان من زبائنه:

ولبيرنيز كتابات عديدة يشرح فيها كيفية السيطرة على عقول العامة وتوجيههم. وقد جلبت هذه الأفكار والكتابات إعجاب غوبلز رئيس البروباغاندا الألمانية له.

حملات[عدل]

بعض من الحملات التي عمل عليها بيرنيز:

  • في عقد العشرينات من القرن العشرين وأثناء عمله في شركة التبغ الأمريكية, أرسل مجموعة من الفتيات العارضات للسير في استعراض مدينة نيويورك, ثم اخبر الصحافة أن هناك مجموعة من السائرات من جمعية حقوق المرأة سيقمن بإشعال "شعلات الحرية" بناء على إشارة منه, أشعلت الفتيات سجائر لاكى سترايك بمواجهة الصحفيين المتعطشين لتغطية الحدث. جريدة نيويورك تايمز (1 أبريل 1928) كتبت: "مجموعة من الفتيات نفثن السجائر في سبيل الحرية". ساعد هذا على كسر المحظور المنتشر وقتها لتحريم تدخين السجائر للفتيات أمام العامة. خلال هذا العقد أيضا ساعد على شهرة الجمعية الوطنية لتقدم الملونون (NAACP).
  • هندس في إحدى المرات "إفطارا على فطيرة" لمجموعة من فنانى الاستعراضات مع الرئيس الأمريكي كالفين كوليدج للمساعدة في تحسين شهرته, يعتبر هذا الأفطار من قبل الكثيرين أو عمل دعائى مفتوح لرئيس امريكى.
  • استخدم بيرنيز أفكار عمه سيغموند فرويد لإقناع الأمريكيين ضمن أشياء أخرى أن لحم الخنزير والبيض هو الإفطار الحقيقى لكل الأمريكيين [2].
  • في أكتوبر 1929, كان بيرنيز مشتركا في حملة للترويج ل "اليوبيل الذهبى للضوء", الحدث الذي غطى المدن الكبيرة في الولايات المتحدة صمم للاحتفال بالذكرى الخمسين لاختراع توماس إديسون ل المصباح الكهربائي (ملاحظة: جوزيف سوان (Joseph Swan) هو من اخترع المصباح الكهربائى). كان بيرنيز مسئولا عن الأنشطة الترويجية لليوبيل والتي أظهرت شغفه الشديد للافكار العظيمة وحشد التأييد, تضمنت تلك الأنشطة طباعة طوابع بريد, وغعادة تمثيل اكتشاف إديسون للمصباح لجمهور الإذاعة.
  • ساعد بيرنيز شركة ألومنيوم الولايات المتحدة (Aluminum Company of America) ومجموعات استثمارية أخرى على إقناع الجمهور الأمريكي على أن فلورة الماء (Water fluoridation) آمنة ونافعة لصحة الإنسان, استخدم في هذه الحملة جمعية الأطباء الأمريكيين (American Dental Association) في حملة اعتبرت عالية النجاح.
  • في عقد الثلاثينات من القرن العشرين, حملته لأكواب ديكسي (Dixie Cup) كانت بغرض إقناع جمهور المستهلكين أن الأكواب الغير قابلة لإعادة الاستعمال هي الصحية.

إسقاط حكومة غواتيمالا[عدل]

من أكثر نشاطات الدعاية السياسية تطرفا لبيرنيز، عمله على إسقاط حكومة غواتيمالا المنتخبة ديمقراطيا ورئيسها جاكوبو أربينز جوزمان, كان ذلك لمصلحة شركة متعددة الجنسيات الشركة المتحدة للفاكهة (United Fruit Company) (تسمى حاليا شيكويتا براندز انترناشيونال (Chiquita Brands International)) وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية فيما عرف بعملية انقلاب غواتيمالا 1954.

ركزت دعاية بيرنيز على وصم الرئيس الغواتيمالي بالشيوعية في معظم الوسائل الإعلامية الكبرى في الولايات المتحدة. طبقا لمراجعة قام بها جون ستوبر وشيلدون رامبتون للسيرة التي كتبها لارى تاى بعنوان "أبو التحوير, إدوارد ل بيرنيز ومولد العلاقات العامة":

"مصطلح جمهورية الموز يعود أصله إلى سيطرة شركة الفاكهة المتحدة على الحكومة الفاسدة في جواتيمالا ودول أخرى في أمريكا الوسطى. حيث استغلت الشركة بوحشية العمال العبيد لإنتاج موز رخيص للسوق الأمريكي المربح".

الشاعر التشيلى بابلو نيرودا كتب بعدها شعرا ليستنكر تحكم الشركات الأجنبية المنتجة للموز في سياسات دول أمريكا الجنوبية في قصيدة أسماها الشركة المتحدة للفاكهة (La United Fruit Co).


كتابات ووصلات خارجية[عدل]

  • إدوارد بيرنيز: سيرة فكرة: ذكريات حول مجلس العلاقات العامة
  • إدوارد بيرنيز: تلميع الرأى العام (1923); ISBN 1-4179-1508-0
  • إدوارد بيرنيز: بروباجاندا (1928); ISBN 0-9703125-9-8
  • لارى تاى: أبو التحوير: إدوارد ل بيرنيز ومولد العلاقات العامة (1998, ISBN 0-517-70435-8)
  • تسجيل صوتي لبيرنيز

المراجع والمصادر[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.