إريك بانا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إريك بانا
صورة معبرة عن الموضوع إريك بانا

اسم الولادة إريك بانادينوفتش
الميلاد 9 أغسطس 1968 (العمر 45 سنة)
علم أستراليا أستراليا ملبورن، فيكتوريا
زوجة ريبيكا جليسون (1997-الآن)

إريك بانا ممثل أسترالي من مواليد 9 أغسطس 1968 في ملبورن بأستراليا، هو الاخ الأصغر بين ولدين لعاثلة من أصل كرواتي هاجر والده إيفان بانادينوفيتش من كرواتيا من مدينة زغرب إلى أستراليا ليعمل مديرا في شركة كاتربيلر اما والدته الألمانية الاصل وتدعى اليانور فكانت تعمل كمصففة شعر, في طفولته وتحديدا أثناء دراسته لفت اليه انظار المدرسين والطلاب بسبب قفشاته الكوميدية وقدرته على اضحاكهم كان معجبا كثيرا بأفلام الممثل ميل غيبسون وعندما أصبح شابا قرر ان يصبح ممثلا محترفا فذهب إلى سيدني وعمل في عدة وظائف مؤقته ليؤمن الدعم المادي لنفسه وفي العام 1993 بدأ بتمثيل مسلسل كوميدي لاقى نجاحا كبيرا في أستراليا حتى فاز في العام 1997 بجائزة أكثر ممثل كوميدي شعبية في أستراليا أول فيلم لفت النظار اليه كان فيلم بعنوان chopper وهو يتحدث عن قصة سجين الف كتابا لاقى نجاحا كبيرا ولأجل ادائه ذلك الدور قام ايريك بزيادة وزنه 30 باوند ليتلائم مع الشخصية وكذلك أقام في السجن لعدة ايام ليحاكي ظروف السجناء ومشاعرهم ما أدى إلى نجاح الفيلم نجاحا عالميا كبيرا وليفوز الفيلم يثلاث جوائز في أستراليا منها جائزة معهد الفيلم الأسترالي 2000لأفضل ممثل عن دوره في الفيلم ,ثم توالت افلامه حيث أدى دورا مميزا في فيلم سقوط الصقر الأسود عام 2001 ثم أدى أكثر الادوار التي لفتت الانظار اليه وهو عمله في الفيلم الشهير\ هالك \ العملاق الأخضر في العام 2003الماخوذ عن حلقات مسلسل العملاق الا خضر التي كانت تعرض في الثمانينات من القرن الماضى اما انطلاقته الحقة فجاءت بعدما أدى دور هكتور في العمل التاريخي العظيم طروادة امام النجم الأشقر براد بيت مما جعله يحصل على لقب أكثر النجوم جاذبية ثم كان تعاونه مع المخرج العملاق ستيفن سبيلبيرغ في الفيلم الشهير ميونخ في العام 2005 وهو الفيلم الذي يحكي عن عملية ميونخ الشهيرة التي قامت بها منظمة ايلول الأسود الفلسطينية.

نشأته[عدل]

ايرك بانا ممثل استرالي من مواليد 19 اغسطس 1968 في ملبورن باستراليا، هو الاخ الاصغر بين ولدين في العائلة. والده من اصل كرواتي، ويعمل مدير الخدمات اللوجستية في شركة كاتربيلر. والدته من اصل الماني وتدعى اليانور وكانت تعمل كمصففة شعر. نشأ بانا في مدينة تولمارينا التى توجد بالقرب من مطار منطقة بانليو في غرب المدينةالتى توجد في ملبورن. ظهرت مهارة بانا التمثيلية في عمر صغير، عندما كان يستطيع أن يقلد افراد العائلة في سن السادسة والسابعة. بدا أولا بتقليد جده من تعابير وجهه وصوته. اثناء المدرسة لفت انتباه معلمينه بتقليدهم. وقرر اثناء شبابه أن يصبح ممثلًا بعد مشاهدته لفيلم باسم ماد ماكس 1979 الذى مثله ميل جبسون. لم يفكر بجدية في هذة المسألة حتى بدا بتمثيل مشهد في فندق القلعة في ملبورن. بدأ بانا حوار عام هنا مفكرا ان الكوميديا الحديثة تكفيه لكسب المال.

حياته الخاصة[عدل]

إريك بانا في زيارته لقاعدة عريفجان في الكويت عام 2009م .

في العام 1995 وعندما كان يعمل في مسلسله الكوميدي المشهور \فوول فرونتال\بدأ بمواعدة ربيكا جليسون التي تعمل في إحدى المحطات التلفزيونية الشهيرة في أستراليا وهي ابنة لرئيس قضاة أستراليا موراي جليسون ثم تزوج منها في العام 1997 بعد أن اصطحبها معه في رحلة إلى الولايات المتحدة وهي رحلة فاز بها بعد أن ربح جائزة أعزب العام 1996 من مجلة غلو، ايريك وزوجته ريبيكا انجبا طفلين ,الأول سماه كلاوس على اسم عمه ولد في العام 1998 وابنة سماها صوفيا ولدت في العام2001 ومنذ ولادة أولاده قررايريك تقنين اعماله لفيلم واحد في العام حتى يتمكن من قضاء أكثر وقته مع عائلته في مدينتهم ملبورن

ايريك يهوى سباق السيارات والدراجات واشترك في العديد من المسابقات في أستراليا، ولشدة حبه للسيارات عندما كان عمره 14 عام قرر ان يترك المدرسة ليركز على تعلم ميكانيك السيارات ولكن والده منعه واقنعه باكمال الدراسة وان لايحول هوايته إلى مهنة.

ايريك بانا هو أحد الداعمين البارزين لفريق كرة القاعدة الأسترالي، حبه للرياضة بدأ منذ شبابه عندما اصطحبه والده لمشاهدة مباريات فريق اسكيلدا وهو فريقه المفضل .

ايرك بانا دينوفيتش(9اغسطس 1967 ملبورن) هو لاعب استرالى ولد بانافى ملبورن باستراليا وقرر ان يصبح ممثلا بعد مشاهدته لفيلم ماد ماكس عام 1979. بدا حياته المهنيه بادوار فى افلام كوميديا و تمثليات .ظهر بفيلم اسمه الجزار عام 2000. لفت بانا الذى مثل دورا فى افلام ومسلسلات تليفزيونية عقب هذا الفيم انتباة هوليود و نورم (الحوت) جيبسون فى سقوط الصقر الاسود عام 2001 و دور بورج بانار فى هالك عام 2003. فاز اللاعب بجوائز اثناء ادائه لاعمال باسم كاساب(جزار) التى تكون واحدة من الافلام السنيمائية والتليفزيونية الاكثر شهرة فى قارة استراليا و نول فرونتال (امامى الكامل) و والدى و رومولوس. عرض الممثل الاسترالى الذى يمثل سواء فى افلام استديو ذات تكلفه عالية او افلام مستقلة ذات تكلفة منخفضة عرض اداءه فى افلامه الكوميديا الرومانسية و الخيال العلمى و العملى. اعمال بانا الاكثر اهميه تكون سقوط الصقر الاسود 2001 و هالك 2003 و تروى 2004 و ميونيخ 2005 و طريق الفضاء 2009. انضم بانا عاشق السيارات الى العديد من السباقات فى استراليا مع اول سيارة اكس بى فالكون كوبيه عام 1974 .تعرض فى تاريخ 21 ابريل 2007 لحادثه . نجا بانا ومساعد السائق من اصابات الحادثة . فى عام 2009 وجه بانا وثيقة باسم الحب الوحشى التى يرويها فالكون كوبية سيارة اكس بى 1974 لمدة 25 عاما


عام 1993 - 1997[عدل]

بدا بانا عام 1993 بمشهد برنامج منتصف ليل لسيتف فيزارد فى ليله حياة.حين اعجبوا صناع السنيما باداء بانا. بدا بتقديم وكتابه مشهد باسم (فول فرونتا) وهو مشهد كوميدى يتكون من رسومات. كتب على مدار اربع سنوات من تقديم البرنامج حكاية تعتمد على افراد عائلته وشئونه الخاصة. جعل تقليد بانا لكولومبو و ارنولد شوزارزينغر وسليفتر ستالو و توم كروز له شعبية كبيرة بين مشاهدى البرنامج.هؤلاء جعلو لايريك رؤية تليفزيونية خاصة به الى عام 1996. عندما فتح المشهد طريقه الى الاحداث اليوميه ادى الى بدايه( ايرك بانا شو). كتب بانا سيناريو مسلسل . على الرغم من المواضيع المهمة والهجائية الى ان تم ازالة الاعلان بسبب التقيمات المنخفضة بعد الحلقة الثامنة التى لم تنال اعجاب المشاهدين . بالرغم من هذا اخد جائزة اكثر شخصية كوميدية شيوعا فى جوائز لوجى مع العمل فى هذا البرنامج . فى نفس العام كان يجب هدم منازل من اجل انشاء مطار جديد فى ملبورن فاخد بانا دور لشخصيه جان بيتروبولوس المحاسب الذى يحب كجيكبوس التى اخذت دور ثانوى كوميدى فى فيلم القلعة التى تحكى قصه عائلة مقاومة لهذا الهدم . حصل الفيلم على نجاح غير متوقع وفاز ب 10,326,428 دولار استرالى فى استراليا...

عام 1997 - 2005[عدل]

فى عام 1997 بالرغم من عدم خبرته فى الادوار الدرامية الا انه بدا ان يمثل دور اندرو دومينيك فى فيلم باسم الجزار . ابهج المجرم الاسترالى فى هذا الفيلم قارئ قصه الجزار . بالرغم من العمل خمس سنوات على مشروع الدومينيكان الا انه لم يستطيع ايجاد ممثل يحيى القارئ . بعد ذلك اخذ ايرك بانا دورا يمثل فى التليفزيون. وافق بانا على ان يتناول الطعام ويزداد فى الوزن على مدار اربع اسابيع وحلق شعرة من اجل تمثيل دوره. بالاضافه الى ذلك قام بعمل حوار مع القارئ الحقيقى وقد وشم على جسدة. بالرغم من العمر المحدد لاداء الفيلم فان اداء بانا جعله ياخد اراء ايجابيه فى استراليا وخارجها. كتب روجر ايبرت الناقد السنيمائى الامريكانى لاداء بانا قائلا’’ انا اعتقد ان ايرك بانا الكوميدى سيكون نجم كبير فى المستقبل وهذا الاداء يجعله ان يصبح ممثلا فى اقل وقت.فهو يمتلك القدرة التى لا يمكن لاى مدرسه تمثيل ان تدرسله وانكم لا يمكنكم صرف النظر عنه’’ . نجح فيلم الجزار فى استراليا ماليا ونقديا. بينما رشح كافضل فيلم فى جوائز معهد السنيما الاسترالى عام 2001 ونال بانا جائزة أفضل ممثل شاب . فى عام 2001 اضاف المخرج( ريدلى سكوت) بانا الى فريق العمل فى الفيلم الجديد سقوط الصقر الاسود . سكوت الذى اعجب كثيرا ببانا فى فيلم الجزار عقد عقدا معه دون اجتيازة الاختبارات . صور بانا اول الرقيب نورم جيبسون حوت التى تسعى لعدم اكمال مهمته فى مقديشو والصومال. فقد الممثل وزنه الذى ذادة فى فيلم الجزار قبل اذاعة الفيلم وحالول السمنة. تدرب مشعلى( قوة الدلتا) على اطلاق النار من فورت براجز استقبل النقد الايجابى للفيلم فى اول اسبوع لعرض الفيلم فى الولايات المتحدة الامريكية . اجتاز اول صف فى قائمة البوكس اوفيس وحمى القيادة لتلاته شهور....

كان مشروع بانا بعد ذلك هو فيلم استرالى منخفض الميزانية باسم الكتلة 2002. شخص هذا الفيلم الكوميدى مواطنا بالطبقة العاملة. اخد دورا فى هذا الفيلم ليتذكر طفولته. عرض عليه بعد فيلم الكتله تصوير بروجا بانير فى فيلم مشابه لروايه هزليه مشهورة باسم الهيكل غير المتوقع . وافق بانا على العرض من اجل العمل مع انجلى الذى احب فيلم عاصفة الثلج دون استكمال السيناريو. وبالتالى اصبح الممثل الاسترالى الثانى الذى اخد لقب البطل العظيم بعد الممثل (هيوجا كمان) الذى مثل دور فى افلام رجل اكس . قال بانا ان سبب قبول الدور هو رغبه (الدراما لديها امكانيات) و( انغ لى) بسحب فيلم البطل العظيم استثنائيا.وبالاضافه الى ذلك اوضح بانا ان اللاعبين يحبون سام اليوت ونيك نولتى ولديه حب شديد للمشاركة فى الفيلم معهم. فيلم الهيكل لم يحقق النجاح المتوقع من حيث الارادات والنقد , لكن تمثيل ايرك بانا نال الاعجاب. رشح بانا افلام الخيال العلمى والرعب فى جوائز الاوسكار . اثناء العرض السنيمائى تعرض للنقد بسبب البطئ والمنهج السنيمائى للمخرج انغ لى . اكد ايرك بانا على هذة التعليقات بتصريحات مبررة حسنة النية و معاملته بسبب الماساة اليونانية الزائدة على تكيف الروايه الهزليه التى تهدف الى كسب المال فى مجموعة لى . قام الممثل فى نفس العام بتقليد صوت صغير فى فيلم الرسوم المتحركة باسم العثور على سمكه نيمو. عام 2004مثل بانا مع براد بيت فى) تروى) وهو فيلم ذو تكلفه عالية . لعب بانا فى الفيلم دور الامير هيكتور اما اجيلز الذى حارب ضد الطرواديين لعب دور برات بيت. بانا الذى افق على عرض المخرج( فولفغانغ بيترسن) علم ان براد بيت معجب بفيلم الجزار. قبل هذا الفيلم بانا لم يركب الخيل ابدا وعلم انه يركب الخيل بادئا من الصفر , بالاضافه الى ذلك تدرب على الدفاع عن نفسه والزيادة فى الوزن بسبب دوره. اذا ربح الفيلم فى امريكا الشماليه 364 مليون دولار فا من الممكن ان يربح 133 دولار امريكى خارج امريكا.

من عام 2005 حتى الآن[عدل]

بدا تشكيك النقاد من حيث الثقل فى افلام بانا ذو الميزانية الكبيرة عقب فشل فيلم الهيكل تجاريا وعدم امكانيه الوصول الى الارادات المتوقعة لفيلم تروى فى الولايات المتحدة الامريكية . عام 2005 اخذ( سيتفن سبيلبرغ) المنتج التنفيذى والمخرج فى فيلم( ميونخ) اخذ دور وكيل الذى انتقم من الرياضيين الاسرائيليين الذين قتلوا فى الاولمبيات عام 1972. تحدث الشخص الذى اظهر بانا من اجل شخصيه (افنيز كوفمان) قائلا’’ يوجد فى مقدمه فيلم افنيز اختلاف كبير. امتلاء غضبا بسبب الاحداث المعاشة فى فيلم ميونخ . اقسم على ان ينتقم من الفلسطينين لانه يحب بلدة كثيرا. بسبب غضبه الكبير شعر بصعوبة المهمة . يعرف ان مراحل كيفية تحقيق هذا العمل سريعة جدا. فى البداية هناك نهج يستوجب عمل يتم انجازه , لكن عقب ذلك يتطور تطورا ملحوظا ويقوى افينز تدريجيا . عندما وجدوا اعضاء مجموعة اخرى حلول أسهل فعلوا العكس تماما. هواده مع الفلسطينين اضر تعامله. لكن عندما حدث تغير فى نهاية الفيلم مباشرة شهدنا تعب هذه الرحلة التى خرجت ’’. اثناء هذا الفيلم ظهر ترشح بانا الى جائزة أفضل ممثل استرالى. لاقى فيلم ميونخ العديد من الملاحظات الايجابية . ونجح من حيث الارادات. تم الحصول على خمس ترشيحات لجوائز الاوسكار. لكن اندلعت العديد من المناقشات . لم تكن اهميه الفيلم بالنسبه لهم لمكافحه الارهاب لكن هو ادعاء لاضراب مدافعىى الارهاب .... عام 2006 قد استدعت اكاديمية الفنون والعلوم السنيمائيه ايرك بانا. مثل بانا قبل فيلم ميونخ عمل باسم أنت محظوظ لكن استطاع عرضه عام 2007. يصف الفيلم انضمام هاك شيفر لاعب البوكر المحترف الى مباراة نظمت فى لاس فيغاس من اجل هزيمة منافسيه الذين سببو له مشاكل شخصية. اما فلمه الدرامى الاسترالى عقب ذلك كان (والدى) و( رومولوس) الذى كتب من تجربة 0ريمون جيته) الشخصية من كتاب باسم والدى. واجه العمل العديد من النقد الايجابى. نال ايرك بانا جائزة ( اى اف ال) كا ثانى أفضل ممثل . اخذ بانا بعد ذلك دور البطوله مع سكارليت جوهاسون و نالتى فى فيلم باسم فتاة بولين المقتبس من كتاب يعتمد احداثه على احداث حقيقية معاشة فى التاريخ باسم فتاة بولين الاخرى. شارك بانا الذى مثل ادوار لشخصيات مثل رجل شرير باسم نيرو فى فيلم ستار تريك الذى اخرجه جى جى ابرامز وشخصيه هينرى الكسول فى فيلم زواج عبر الزمن شارك بدور رئيسى مع ادم ساندلر و سيت روجين فى عمل باسم ناس مضحكه وكان من اخراج جاد اباتاو. عرض عمل باسم مارى وماكس وكان بصوت بانا بتاريخ 9 ابريل 2009.

مشاريع لم تكتمل[عدل]

رفض ايرك بانا تمثيل دور فى فيلم الكتله لان تم تكليفه لتمثيل شخصيه زاندر كيدج فى فيلم وكيل الجيل القادم علم 2002 .. حصل بانا على دور لتمثيله بين جيمس بوند المرشحين و مواطن هيوجاكمان قبل انتخابه لدور دانيال كريغ. لعب دور قبل ذلك باسم جود لى فى فيلم (الجبل البارد). فقد بانا الذى كان فى جدول اعماله تمثيل دور سوبر مان فقد دورا بسبب فيلم هالك الذى كان سوف ياخذ فيه شخصية بطل ثان . لو بانا عام 2007 قال انه سوف يمثل مع كيفين بيكون وجون هيرت فى فيلم البوصله الذهبيه فانه كان لم ياخذ دورا مثل ممثلين اخرين فى هذا الفيلم. وقع الممثل الذى اخذ دور بروس بانر فى فيلم هالك عام 2003 وقع للفيلم الثانى وترك أيضا ادوارد نورتون فى فيلم لا تصدق الهيكل الذى عرض عام 2008 بسبب العجز المتوقع فى ارادات شباك التذاكر لفيلم انغ لى . لكن لو حقق الفيلم الذى اخرجه لويس ليتارير ايرادت تقترب من 20 مليون دولار لحقق الفيلم الاخر نفس الربح بسبب تكلفة التذكرة العالية . لو اعتقد ان بانا وتوم كروز الابطال فى فيلم القطار 3:10 كان لعب دور راسل كرو و كريستيان بايل فى الفيلم.

حياته الخاصة[عدل]

في العام 1995 وعندما كان يعمل في مسلسله الكوميدي المشهور \فوول فرونتال بدأ بمواعدة ربيكا جليسون التي تعمل في إحدى المحطات التلفزيونية الشهيرة في أستراليا وهي ابنة لرئيس قضاة استراليا موراى جليسون ثم تزوج منها فى عام 1997 .بعد زواجه انجب طفلين الاول اسمه كلاوس ولد عام 1998 والثانية اسمها صوفيا ولد عام 2001 .ومنذ ولادة اولاده قرر ايرك تقنين اعماله لفيلم واحدفى العام من اجل قضاء معظم وقته مع اسرته فى مدينتهم ملبورن. اشترك ايرك فى العديد من مسابقات سباق السيارات فى استراليا. ولشدة حبه للسيارات وهو فى سن الرابعة عشر قرر ان يترك المدرسة ليركز على تعلم ميكانيك السيارات ولكن والده منعه واقنعه باكمال الدراسة وان لا يحول هوايته الى مهنة. بينما كان عمره 15 عام كانت اول سيارة له فورد فالكون 1973 اكس بى الذى اشترالها مقابل ايجار 1100دولار استرالى. التحق لمسابقة سيارات فى تازمانيا عام 1996. عام 2004 اخذ ايرك بانا 944 بورش للمسابقه فى استراليا. كما فعل فى نوفمبر 2004 درجه أفضل شخصيه مع 500 سانداون . اصطدم بانا بسيارة فالكون 1974 اكس بى فى تسمانيا راليسي فى 21 ابريل 2007 . لكن لم يصاب بانا ولا السائق . ايرك بانا مشجع قوى لكرة القدم الاسترالية. حبه للرياضة بدا منذ شبابه عندما اصطحبه والده لمشاهدة مباريات فريق اسكيلدا وهو فريقه المفضل . يكرة بانا السلاح. احتل مركز 61 فى مسح’’ نجم فيلم ال 100 الاكثر اثارة’’ الذى نظم مجله فيلم الامبراطوريه عام 2001.

اعماله الخاصة[عدل]

كان بانا عضوا فى رابطة زمالة الامراض العقلية. فى عام 2004 شارك فى توزيع لافتات الدعاية للجماعة. كما شارك فى اعلاانات مؤسسه الطفولة الاسترالية و معهد متبرعى نخاع العظام . منذ عام 1995 شارك فى مجموعه السائقسن الذين يرسلون الالعاب والمال الى الاطفال فى رئس السنة. عام 2005 شارك بانا فى عمل وثائقى كراوى باسم ارهاب تسمانيا بخصوص الصيادين الذين يبحثون عن شياطين تسمانيا الذى لم يكن له اى وثيقة. استمرت يعمل لجمعيه تمنع القسوة للحيوانات فى مجتمع ملكى الذى يحاول وقف تعذيب الحيوانات. فتحوا معجبين بانا الانجليز موقعا للمعجبين فى تاريخ 23 ديسمبر عام 2004

فيلموغرافيا[عدل]

  • تشوبر
  • سقوط الصقر الأسود
  • هولك
  • طروادة
  • ميونخ
  • أنت محظوظ
  • البحث عن نيمو
  • والدي رومولوس
  • بولين الأخرى
  • ستار ترك (طريق النجوم)
  • الزوج المسافر عبر الزمن

بالإضافة إلى افلام قيد التحضير هي :

  • ماري وماكس
  • ناس مضحكين
  • ارموريد
  • المصنع اكس