إريك فون دانكن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Erich-von-Däniken 1610.jpg

إريك انطون بول فون دانكن (/ ɛrɨk fɒn dɛnɨkɨn /؛ الألمانية: [ه ː ʁɪç fɔn dɛ ː nɪkən]؛ مواليد 14 أبريل 1935) هو كاتب سويسري مثير للجدل كتب العديد من المؤلفات حول التأثيرات الأتية من خارج الأرض على الثقافة الإنسانية في الزمن الغابر. أشهر كتبه هو "عربات الآلهة؟"، التي نشر في عام 1968. فون دانكن هي واحد من الشخصيات الرئيسية المسؤولة عن الترويج لل"باليوكونتاكت" والفرضيات حول رواد الفضاء القدماء. ورفض عدد كبير من العلماء والأكاديميين الأفكار التي وردت في كتبه إلى حد أنهم صنفوا أعماله في خانة "التاريخ المزيف" و "أعمال الحفريات الأثرية المزيفة".[1][2][3]

كتب فون دانكن كتب أول كتبه بينما كان يعمل كمدير لفندق روزنهوقل في دافوس، سويسرا. وقد أدين بالعديد من الجرائم المالية، بما في ذلك الاحتيال[4]. بعد وقت قصير من نشره. سمحت العائدات من مبيعات كتابه بسداد ديونه وبعدها ترك قطاع الفنادق. بينما كتب كتابه الثاني "الآلهة من الفضاء الخارجي"، بينما كان في السجن.

أصبح فون دانكن في وقت لاحق أحد مؤسسي جمعية بحوث علم الأثار وريادة الفضاء و سيتي (AAS RA)كما قام بتصميم وانشاء حديقة الغموض (التي تعرف الآن باسم يونغفراو بارك)، كمتنزه يقع في إنترلاكن في سويسرا، والذي افتتح في 23 مايو 2003. [5]

فرضية تأثير كائنات فضائية على الأرض[عدل]

الفرضية العامة التي دافع عنها فان دانكن في جميع كتبه هي أن كائنات كونية زارت الأرض في الأزمنة العابرة وأثرت على الثقافة الأولية للجنس البشري. ودليله على ذلك أن بناء هياكل ضخمة مثل الأهرامات وتماثيل جزيرة القيامة من الضخامة بشكل لا يمكن لشعوب تلك الأزمنة القيام بها بالتقانة والمعلومات المتوفرة لهم. بالإضافة لذلك، هناك العديد من الأعمال الفنية القديمة التي تصور فضائيين ومركبات فضائية وطائرات وتقنيات معقدة من المفترض أن لا تملكها تلك الثقافات القديمة. بالإضافة، اعتبر فون دانكن أن تلك الكائنات أئرت في المحكيات الدينية وساهمت في وضع الأسس والشعائر الدينية وخاصة في التوراة.

نقد فرضياته[عدل]

رفض العديد من العلماء والأكاديميين فرضيات فون دانكن وفندوها بدرجة عالية. كما أثبتت محلة سكيبتيك ماكازين أنه أخذ أفكاره من أعمال أدبية سابقة له مثل "صباح السحرة" وتأثر بشكل كبير بقصص "نداء سيثولهو المنشورة عام 1926 وكتاب "جبل الجنون" المنشور عام 1931.[6]

شهرته[عدل]

ترجمة أعماله الى 32 لغة وباع أكثر من 63 مليون نسخة. [7]

كتبه[عدل]

  • مركبات الألهة، 1969
  • العودة الى النجوم، 1970
  • ألهة من الفضاء الخارجي، 1972
  • ذهب الألهة، 1973
  • معجزات الألهة: نظرة الع عالم الخارق، 1975
  • البحث عن ألهة الأقدمين: إدلتي المصورة عن المستحيل، 1976
  • بحسب الأدلة، 1977
  • إشارات الألهة، 1980
  • حجارة كرباتي: درب الألهة، 1982
  • الألهة وتصميمهم الأعظم: عجيبة العالم الثامنة، 1984.
  • عيون أبو الهول: أحدث أدلة الإتصال بمخلوقات كونية، 1996
  • عودة الألهة/ دليل زيارات كائنات كونية، 1998
  • وصول الألهة: موع الهبوط في ناسكا، 1998
  • كان الألهة رواد فضاء: دليل هوية الألهة القديمة الحقيقية، 2001
  • أوديسة الألهة: تاريخ الكائنات الفضائية للإغريق، 2002
  • التاريخ على خطاء، 2009
  • غسق الألهة: رزنامة المايا وعودة الكائنات الفضائية، 2010

مراجع[عدل]

  1. ^ Fagan، Brian M. (10th edition 2000). In the beginning: an introduction to archaeology. Prentice-Hall. ISBN 978-0-13-030731-6. 
  2. ^ Orser، Charles E. (2003). Race and practice in archaeological interpretation. University of Pennsylvania Press. صفحة 73. ISBN 978-0-8122-3750-4. 
  3. ^ Fritze، Ronald H. (2009). Invented Knowledge: False History, Fake Science and Pseudo-religions. Reaktion Books. ISBN 978-1-86189-430-4. 
  4. ^ Lingeman، Richard R. (31 March 1974). "Erich von Daniken's Genesis". The New York Times. صفحة 6. 
  5. ^ "Mystery Park, Interlaken". Switzerland Flexitours. Thursday, 8 April 2010. اطلع عليه بتاريخ 18 April 2010. 
  6. ^ Jason Colavito (2004). "An investigation into H.P. Lovecraft and the invention of ancient astronauts. As seen in Skeptic magazine". Skeptic (10.4) 
  7. ^ Kenneth Feder, Encyclopedia of Dubious Archaeology: From Atlantis to the Walam Olum, page 267 (Greenwood Publishing Group, 2010). ISBN 978-0-313-37918-5