إسراء عبد الفتاح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إسراء عبد الفتاح ناشطة مصرية ولدت في مدينة بنها بالقليوبية عام 1978. شاركت العديد من الشباب المصري في الدعوة لإضراب 6 أبريل 2008 في مصر ضد "الغلاء والفساد"، وذلك على موقع فيس بوك وهي عضو حزب الغد.

تم إلقاء القبض عليها يوم 6 أبريل واقتيدت إلى قسم قصر النيل للتحقيق ووجهت لها السلطات المصرية تهمة التحريض على الشغب. وظلت محتجزة حتى تم الإفراج عنها في 14 أبريل 2008.

ولكن وزير الداخلية المصري أصدر قرار باعتقال اسراء مرة أخرى بدون أسباب وتم الإفراج عنها في 23 أبريل 2008 [1]

اعتقلتها قوات الأمن المصرية في 15 يناير 2010 عندما كانت تؤدي واجب العزاء لضحايا مذبحة نجع حمادي.

ردود الفعل[عدل]

قادت منظمات حقوقية وأحزاب وبرلمانيون مصريون حملة للإفراج عنها، ونشرت والدتها إعلانين في جريدة المصري اليوم المستقلة ليومين على التوالي تطالب الرئيس حسني مبارك بالتدخل لدى الجهات الأمنية.[2]

وقال المرشد العام للإخوان المسملين محمد مهدي عاكف : أن هذا الفعل يؤكد أن النظام الحاكم يتعامل بشكل قمعي مع كل معارضيه ويدخل في خصومة مع كل شرائح الشعب المصري [3]

تمويل أمريكي[عدل]

أظهرت سجلات من منظمة مقربة من الحكومة الأمريكية ومقرها واشنطن بالإضافة إلى الصندوق الوطني للديموقراطية أنه تم تزويد تنظيم إسراء عبدالفتاح ب 75,000$ وذلك ضمن برنامج أمريكي لتعزيز الديمقراطية، ذلك البرنامج تم اتهامه بضخ أموال إلى منظمات غير حكومية مصرية يديرها سياسيون وناشطون مصريون يعارضون الرئيس المصري محمد مرسي[4].

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]